Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 17 يوليو 2005 16:32 GMT
باكستان تطالب لندن بعدم ربط التفجيرات بدول اخرى
شاهد واسمع

اقرأ أيضا



أكرم يصافح الامين العام للامم المتحدة
أكرم يصافح الامين العام للامم المتحدة

قال سفير باكستان لدى الأمم المتحدة إنه يجب على بريطانيا عدم توجيه اللوم إلى دول أخرى باعتبار أنه لها تأثير في تفجيرات لندن.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه الجيش الباكستاني عن مقتل 17 شخصا، أغلبهم مسلحون أجانب، وجندي باكستاني في اشتباكات قرب الحدود الأفغانية.

وقال السفير منير أكرم لبي بي سي إن بريطانيا يجب أن تنظر في مشاكلها لتفهم الجذور التي أدت إلى الإرهاب.

وجاءت تصريحات أكرم بعد أيام من ربط تقارير بين بلاده ومرتكبي التفجيرات.

يذكر أن الشرطة البريطانية تقول إن ثلاثة من المفجرين من أصل باكستاني وإن أحدهم زار مدرسة إسلامية في باكستان.

وقال أكرم لمراسلة بي بي سي للشؤون الدبلوماسية، برجيت كيندال، إنه لا ينفي أن باكستان تواجه مشكلات مع المسلحين، وإنها تحاول مواجهتها.

وأعرب السفير الباكستاني عن اعتقاده بأن بريطانيا الآن "أرض لتفريخ الإرهابيين أيضا"، ولديها أئمة متطرفون، وإنها "وطن يترعرع فيه التفجيريون الانتحاريون."

شهزاد زار باكستان
تقارير حول زيارة شهزاد لباكستان

ونفى أكرم التقارير التي قالت إن أحد المشتبه فيهم في تفجيرات لندن، شهزاد تنوير، تحول إلى إرهابي خلال زيارة قام بها في وقت سابق من العام الحالي إلى مدرسة إسلامية في لاهور بباكستان.

وقال إنه حتى ولو كان تنوير (22 عاما) أو أحد من شركائه (في التفجيرات) قد زار باكستان فإنها كانت لفترة محدودة فقط وليست كافية لتحوله إلى إرهابي.

وأضاف أنه على الأرجح أن السنوات التي قضوها في بريطانيا هي التي حولتهم إلى أول تفجيريين انتحاريين بريطانيين.

وكانت الحكومة الباكستانية قد تعهدت بإخضاع المدارس الدينية لرقابة دقيقة.

كما رفضت الإفصاح عما إذا كانت التحقيقات التي أجرتها أكدت أن تنوير زار باكستان و أمضى فترة في مدرسة تديرها مجموعة مسلحة محظورة.

وفي الوقت ذاته صرح وزير الداخلية الباكستاني لبي بي سي بأن الحكومة ستتخذ إجراءات ضد أي مدرسة تدعو للجهاد.

مقتل مسلحين

ومن جهة أخرى، حاصر الجيش الباكستاني منازل في ميرات شاه، الواقعة إلى الشمال من وزيرستان على مسافة 300 كيلومتر جنوب غربي إسلام اباد، أثناء الليل واشتبك مع مسلحين لنحو ست ساعات.

وقال الجيش إن المسلحين حاولوا اختراق الطوق الأمني باستخدام دروع بشرية من النساء اللائي قتل بعضهم.

وقال بيان للجيش الباكستاني إن قوات الأمن تلقت معلومات تفيد بوجود مسلحين أجانب في المنطقة.

وأضاف أن الجيش حاول إقناع المسلحين الأجانب بتسليم أنفسهم لكنهم حاولوا اختراق الطوق الأمني باستخدام مركبتين وأطلقوا النار وألقوا قنابل يدوية على الجنود الباكستانيين.

ودمر الجيش إحدى المركبتين وأوقف الأخرى، كما قتل عدد غير محدد من النساء ومن وصفهم البيان بـ"أعضاء صغار السن".

واعتقلت السلطات الباكستانية أربعة مسلحين مصابين إضافة إلى 16 من أفراد القبائل الذين يقول الجيش الباكستاني إنهم يساعدون المسلحين.

وقال البيان إنه عثر على أسلحة وذخائر ومتفجرات وأجهزة تفجير، إضافة إلى أربع جوازات سفر من كازاخستان.

وقال مسؤولو الأمن إن جميع المسلحين من آسيا الوسطى.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة