Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 16 فبراير 2005 18:11 GMT
جثمان الحريري يوارى الثرى في بيروت
شاهد واسمع

تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا
الحريري: سيرة ذاتية
14 02 05 |  الشرق الأوسط



المشيعون في جنازة الحريري

قالت مصادر قضائية لبنانية إنه سيطلب من خبراء دوليين المساعدة في التحقيقات الجارية بشأن الانفجار الذي اودى بحياة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

ويشهد لبنان دعاوى متصاعدة مطالبة بتحقيق دولي في اسباب الانفجار الذي وقع امس الأول واعاد الذاكرة الى الاحداث التي شهدتها البلاد خلال الحرب الاهلية بين عامي 1975 و 1990 . وكانت الحكومة اللبنانية قد اعلنت رفضها في وقت سابق لعروض بتقديم مساعدات خارجية.

وكان جثمان الحريري قد ووري الثرى بعد ظهر اليوم في مسجد محمد الأمين في الوسط التجاري لبيروت بعد أداء صلاة الجنازة عليه وعلى غيره من القتلى في عملية اغتياله.

واحتشد الآلاف داخل وخارج المسجد لدى إقامة صلاة الجنازة على الحريري وعلى 14 شخصا آخرين قتلوا في عملية اغتياله التي وقعت يوم الاثنين الماضي.

وكانت جنازة الحريري قد خرجت من منزله في محلة قريطم صباح الأربعاء ليشيع جثمانه إلى مثواه الأخير وسط حشود جماهيرية كبيرة وإجراءات أمنية مشددة.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الالاف من الناس تجمعوا خارج منزل الراحل للمشاركة في تشيع جثمانه ورددوا هتافات معادية لسورية.

كما حضر الرئيس الفرنسي، جاك شيراك إلى بيروت لتقديم التعزية في مصرع الحريري.

كما تحضر الجنازة شخصيات أجنبية مثل وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأمريكي، وعمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية وخافيير سولانا مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي.

بحر من الأحزان

وسارت عربة إسعاف تحمل نعش الحريري وسط آلاف المشيعيين متوجهة إلى المسجد في غرب بيروت. وتدلت صور رفيق الحريري من المنازل وأعمدة الإنارة كما حمل كثير من المشيعيين الأعلام اللبنانية.

ومن جهة أخرى، رفضت عائلة الحريري عرضا بإقامة جنازة رسمية للحريري وطلبوا بدلا من ذلك حضور عدد كبير من المشيعيين من الشعب اللبناني.

وتجرى الجنازة وسط إجراءات أمنية مشددة شملت انتشار عدد كبير من أفراد الشرطة والجيش والعربات المدرعة والقناصة.

ضغوط متنامية
المشيعيون يحملون جثمان الحريري من منزله في بيروت
المشيعيون يحملون جثمان الحريري من منزله في بيروت

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، للصحفيين إنها لا تنحي باللائمة في الهجوم على سورية لكنها قالت إن الوجود السوري في لبنان يسهم في زعزعة استقراره.

وحذرت رايس الحكومة السورية من أن العلاقات بينهما تتردى.

وأعربت رايس عن أملها في أن تعمل سورية على تحسين علاقاتها بواشنطن.

وقد سلمت السفيرة مارجريت سكوبي تحذيرا شديد اللهجة للحكومة السورية معربة فيه عن الغضب حيال مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

كما استدعت الولايات المتحدة سفيرتها في دمشق "لإجراء مشاورات عاجلة" .

وقالت رايس إن الولايات المتحدة كانت تناقش مع الأمم المتحدة ردا مناسبا على التفجير، وتدرس امكانية توقيع المزيد من العقوبات على سورية، بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في بيروت الاثنين.

إدانة دولية
ستدفن جثامين الضحايا قبالة مسجد محمد أمين في بيروت

ومن جانبه ندد مجلس الأمن بالاجماع بالاغتيال ووصفه بالعملية الإرهابية، كما دعا إلى تقديم الجناة إلى العدالة.

وقال كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة إنه كتب مؤخرا إلى الرئيس السوري بشار الأسد وطالبه بامتثال سورية لقرار الأمم المتحدة وسحب قواتها من لبنان.

وقد طلب مجلس الأمن الدولي من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تقديم تقرير عاجل عن مصرع رفيق الحريري، وطالبه بتقييم ظروف الحادث واسبابه ومضاعفاته.

وقال المجلس إنه يجب أن لا يُسمَح لاغتيال الحريري بأن يهدد إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة في لبنان.

وقد وجهت المعارضة اللبنانية اللوم إلى الحكومتين اللبنانية والسورية لاغتيال الحريري وطالبت بسحب القوات السورية من لبنان.

وقد اغتيل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري و15 شخصا، كما جرح 120 آخرين عندما استهدف انفجار هائل موكبه، في أسوأ هجوم في العاصمة اللبنانية منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990.

ومن جانبه قال وزير الداخلية اللبناني "إنه من المؤكد تقريبا" أن الحريري اغتيل بتفجير انتحاري.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة