Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 28 ديسمبر 2003 21:47 GMT
عدد قتلى زلزال بام قد يتجاوز الثلاثين الفا
شاهد واسمع

اقرأ أيضا
بالصور: زلزال إيران
27 12 03  |  أليوم صور
مزيد من صور زلزال بام
28 12 03  |  أليوم صور
قوات الإنقاذ الدولية تصل إلى إيران
27 12 03  |  الصفحة الرئيسية
عمليات الإغاثة بعد زلزال إيران
27 12 03  |  الصفحة الرئيسية
واشنطن ترسل مساعدات لإيران
28 12 03  |  أخبار العالم


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


طفلة تيتمت في بام
الأولوية الآن لرعاية من شردهم الزلزال

قال مسؤول في محافظة كرمان الإيرانية التي ضربها الزلزال إن عدد القتلى من جراء الكارثة قد يرتفع إلى أكثر من ثلاثين ألف شخص.

وأضاف المسؤول الإيراني "بعض القرى تضررت أكثر من الزلزال بشكل أسوأ من مدينة بام ذاتها، فقد تدمرت هذه القرى بالكامل".

جاء ذلك بعد أن أعلن مكتب محافظ كرمان أن 22 ألف شخص لقوا حتفهم في الزلزال الذي ضرب مدينة بام الجمعة، وهو العدد الذي أكدته وزارة الداخلية الإيرانية وقالت إنها تتوقع ارتفاع المحصلة النهائية أكثر من ذلك.

وقد أنقذ من تحت الأنقاض 1000 شخص منذ أمس السبت.

وقد قدر عمال الإغاثة أعداد المشردين بنحو 100 ألف شخص.

وقد قال فريق الأمم المتحدة في بام إن عمليات البحث قد تتوقف الأحد، وإن كان القرار النهائي بهذا الصدد ستصدره السلطات الإيرانية.

ومن جانبه قال متحدث باسم وزارة الداخلية إن أعمال الإنقاذ والبحث عن ناجين لن تتوقف حتى تتأكد فرق الإغاثة من عدم استطاعتها العثور على أي أحياء تحت الأنقاض.

التركيز علىعون المتضررين

مع تلاشي الأمل في العثور على ناجين تحت أنقاض مدينة بام الإيرانية التي دمرها زلزال كبير، بدأت فرق الإغاثة تركيز اهتمامها على الاحتياجات الفورية لعشرات الآلاف من المنكوبين الذين يقضون ليلتهم الثالثة في العراء في أجواء منتصف فصل الشتاء.

وتشدد السلطات الإيرانية على الحاجة الماسة لتوفير ملاجئ طارئة لإيواء من شردوا في طرقات بام المنكوبة.

ويقول مسؤولون في دائرة الإغاثة إن تسعين في المائة من مباني بام قد سواها الزلزال مع الأرض، مضيفين أن المنكوبين يوجدون في وضعية مزرية للغاية.

وتقول منظمة الصليب الأحمر الدولي إنها أرسلت عشرات الآلاف من الخيام لإيواء الأسر، وأغطية وواقيات بلاستيكية، وعددا كبيرا من أجهزة التدفئة بالغاز ومولدات الكهرباء.

وفي ضواحي مدينة بام قتل ثلاثة أشخاص إثر سقوط طائرة هليكوبتر تابعة لسلاح البحرية، كانت تشارك في إحدى عمليات الإغاثة.

وقال مسؤولون إن الحادث وقع بعد أن سلم طاقم الطائرة مساعدات لناجين من الزلزال.

جهود دولية ومساعدات

وقد انضم نحو 400 خبير أجنبي إلى جهود الإنقاذ في المدينة، وأمضى آلاف الناجين ليلة ثانية في العراء أو داخل سياراتهم، حيث ساد الخوف من وقوع توابع زلزالية.

وكانت إيران قد ناشدت العالم الخارجي تقديم مساعدات طبية ومعدات لإغاثة عشرات الآلاف الذين أصيبوا جراء الزلزال الذي ضرب المدينة الواقعة بجنوب شرق البلاد.

ومع حلول النهار استؤنفت أعمال الإغاثة ومحاولة انتشال ناجين بين أنقاض الأبنية العديدة المنهارة، واستخدمت جرافات لرفع الأنقاض الثقيلة ثم زاول عمال الإغاثة التنقيب وسط الأنقاض بأيديهم.

الوقت ليس في صالحنا، والطقس ضدنا، وكذلك نوعية الأبنية. من الواضح أن الفرصة ضئيلة"
جون هولاند - فريق الإنقاذ البريطاني

وقال مراسل بي بي سي جيم ميور في بام إن أغلب الأبنية المنهارة كانت من الطوب والطين وحينما انهارت لم تكن هناك أعمدة أسمنتية توفر فراغات يتمكن الضحايا من النجاة داخلها.

ووصف جون هولاند، من فريق الإنقاذ البريطاني رابيد يو كي الذي تم إرساله إلى إيران، مشهد المدينة من الجو قائلا "يبدو أن نحو 80% من المباني سويت تماما بالأرض".

وتابع قائلا "الوقت ليس في صالحنا، والطقس ضدنا، وكذلك نوعية الأبنية. من الواضح أن الفرصة ضئيلة".

تعهد أمريكي

وقد بدأ العمل في أنقاض قلعة بام التاريخية التي تعود إلى ألفي عام مضت والتي تمثل تحفة معمارية تحيط بها مدينة أثرية من العصور الوسطى. وقد تحول معظم الموقع إلى أنقاض ولا يُعرف كم عدد الضحايا الذين ربما يكونون تحت تلك الأنقاض.

جرافة ترفع الأنقاض في بام

ومن جانبه صلى البابا يوحنا بولس الثاني، بابا الفاتيكان، لسكان بام الأحد وحث المجتمع الدولي على مساعدة الضحايا الإيرانيين.

وقال البابا خلال عظة الأحد بساحة القديس بطرس بروما "لعل التضامن الذي أبداه العالم أجمع، والذي كان واضحا بالأخص مع أجواء عيد الميلاد، يهون من المأساة عليهم".

فقد تعهدت بلدان كثيرة بتقديم المساعدات لإيران - من بينها الولايات المتحدة، التي كانت قد أدرجت إيران ضمن ما أسمته بـ"محور الشر" إلى جانب العراق وكوريا الشمالية.

وقد وصلت طائرتان أمريكيتان تحملان أغذية ومساعدات أخرى إلى كرمان، العاصمة الإقليمية، في وقت مبكر الأحد - فيما يمثل أول طائرات أمريكية من نوعها تهبط في إيران منذ عقد.

مهمة شاقة

والأولوية الآن لدى السلطات تتمثل في توفير الغذاء والماء للمشردين بفعل الزلزال، فضلا عن أماكن لإيوائهم.

غير أن مراسلنا يقول إن نطاق الكارثة من الضخامة بما يجعل مهمة إعادة تأهيل وإعمار المنطقة مهمة شاقة. يذكر أن بام والمناطق المحيطة بها يقطنها أكثر من مائتي ألف نسمة.

وقالت المصادر الإيرانية إن شدة الزلزال بلغت ما لا يقل عن 6.3 درجة، بينما قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الزلزال بلغت شدته 6.7 درجة بمقياس ريختر.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة