Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 15 نوفمبر 2003 14:36 GMT
20 قتيلا في تفجيرات استنبول
شاهد واسمع

اقرأ أيضا
بالصور: تفجيرا اسطنبول
15 11 03  |  أليوم صور


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أحد ضحايا الهجوم
الانفجار وقع أثناء أداء اليهود للصلوات

قتل 20 شخصا على الأقل في انفجارات خارج معبدين يهوديين بمدينة استنبول التركية.

وقال مسؤولون أتراك إن سيارات ملغومة انفجرت أمام أكبر معبد يهودي في المدينة، نيف شالوم، ومعبد آخر قريب.

وأعلنت جماعة تركية إسلامية راديكالية تطلق على نفسها اسم فرسان الشرق الإسلامي الأكبر مسؤوليتها عن التفجيرات، لكن السلطات تشكك في هذا.

وقال عبد الله غول وزير الخارجية التركي إنه يعتقد أن مفجرين انتحاريين وراء هذا الهجوم.

وقال: "من الواضح ان هذا حادث إرهابي له صلات دولية."

وأدانت إسرائيل التفجيرات ووصفتها بأنها "هجمات إرهابية إجرامية."

"انفجار مدو"

وانفجرت السيارات الملغومة خارج المعبدين حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت جرينتش) في الوقت الذي كان فيه مصلون بالداخل يؤدون صلوات السبت.

وانهارت واجهة معبد نيف شالوم تماما كما تعرض المعبد الثاني، بيت إسرائيل، والذي يبعد خمسة كيلومترات عن نيف شالوم، لأضرار جسيمة.

وقال اسحق هاليبا كبير حاخامات تركيا عن تفجير نيف شالوم: "وقع الهجوم أثناء إقامة الصلوات."

"تحطمت جميع النوافذ فجأة ووجدت نفسي محاطا بالدخان الكثيف."

وقال عامل في مبنى قريب يدعى مصطفى: "سمعنا صوت انفجار مدو، ثم انقطعت الكهرباء وعمت الفوضى."

وقال وزير الصحة التركي رجب أكداج إن 20 شخصا قتلوا في الهجوم وأصيب 215 آخرين، لكن الشرطة تقول إن عدد القتلى أكبر من هذا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية المصابين والدماء تغطي وجوه بعضهم في حين اسودت وجوه الآخرين.

ويقول ستيف براينت مراسل بي بي سي في استنبول إن مواطنين أخذوا يبكون ويصرخون وهم يبحثون عن أقاربهم المفقودين بعد عدم تلقي أنباء عنهم من جميع مستشفيات المدينة.

وأضاف أن غالبية القتلى كانوا من المارة أو أصحاب المتاجر في المنطقة.

وحولت قوة الانفجار السيارات إلى مجرد حطام وحطمت الكثير من النوافذ في المنطقة.

وقال سادتين جول أحد شهود العيان: "تحولت المنطقة إلى ما يشبه ساحة الحرب."

وتمشط الشرطة وفرق الخبراء الشرعيين أنقاض المبني بحثا عن أدلة تشير إلى منفذي الهجوم.

يذكر أن معبد نيف شالوم الذي سقط فيه غالبية القتلى، كان قد تعرض لهجوم عام 1986 عندما قتل مسلحون فلسطينيون 22 يهوديا وأصابوا ستة آخرين.

قوى أجنبية؟

وقال شخص ادعى انه من جماعة فرسان الشرق الإسلامي الأكبر مسؤولية الجماعة عن الهجوم وفقا لما قالته وكالة الأناضول التركية للأنباء.

ونقل عن الشخص الذي اتصل بالوكالة هاتفيا قوله: "سبب الهجمات هو وقف اضطهاد المسلمين، وستستمر أعمالنا."

وكانت الجماعة قد شنت سلسلة من الهجمات في استنبول في التسعينيات لكن قوات الأمن التركية تمكنت من تفكيك صفوفها على نطاق واسع.

ويشعر مسؤولون أتراك بالشك بشأن مزاعم مسؤولية الجماعة عن الهجمات، ويبحثون فيما إذا كانت جماعات أجنبية وراء الهجوم.

وقال وزير الداخلية التركي عبد القادر أكسو: "حادث بهذا الحجم قد لا يكون من عمل منظمة محلية فقط."

ويقول مراسلنا إنه لم ترد تحذيرات من وقوع هجمات ضد أهداف يهودية في المدينة.

ويضيف أن استنبول بها أقلية يهودية تتمتع بعلاقات طيبة للغاية مع باقي الأتراك بصفة عامة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة