Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 27 سبتمبر 2003 23:51 GMT
انطلاق مركبة الفضاء سمارت 1 الأوروبية
اقرأ أيضا
وضع خريطة للقمر
05 04 03  |  علوم وتكنولوجيا



رحلة المركبة للقمر تستغرق 15 شهرا

أطلقت الليلة مركبة الفضاء الأوروبية سمارت 1 في طريقها للقمر بعد أن تأجل إطلاقها عدة مرات.

وانطلقت المركبة من قاعدة كورو بمنطقة جيانا الفرنسية، حيث تقوم أثناء رحلتها باختبار نظام جديد للدفع كما سترسم خريطة لمعالم سطح القمر.

وستمكن الأجهزة الصغيرة بالمركبة العلماء من الحصول على معلومات دقيقة بشأن المواد التي تكون منها سطح القمر، وهو ما سيساعد العلماء في تأكيد النظرية القائلة بأن القمر قد تكون نتيجة تصادم بين الأرض وجسم كوني آخر.

ويعد إطلاق المركبة الأوروبية سمارت 1، والذي يأتي في إطار سلسة أبحاث الفضاء المتطورة، أول رحلة أوروبية منفردة نحو القمر.

وقد تم صنع المركبة سمارت 1 في وقت قصير وبتكلفة بسيطة، حيث تكلفت 110 مليون يورو من ضمنهم رسوم الإطلاق. وكان السبب في ذلك بشكل جزئي هو استخدام أساليب إدارية جديدة وتقنيات جديدة في التصميم فضلا عن الأجهزة صغيرة الحجم.

وتبلغ مساحة المركبة متر مربع ووزنها 367 كيلوجرام، حيث يمكن اعتبارها دمية في الفضاء.

ومن المتوقع أن تغير المركبة المزودة بأجهزة حديثة وصغيرة، من تكلفة رحلات الفضاء الأوروبية في المستقبل.

نظام دفع جديد

وتعمل مركبة الفضاء سمارت 1 بنظام دفع جديد يعتمد على الطاقة الشمسية ليقوم بدفع المركبة نحو القمر. ويعمل محرك المركبة عن طريق طرد شعاع من ذرات غاز الزنون "الأيونات" من خلف المركبة، وهو ما ينتج عنه اندفاع في الاتجاه المعاكس ومن ثم تنطلق المركبة إلى الأمام.

تكنولوجيا جديدة في سمارت 1

ويحاول العلماء منذ عقود تطوير محركات الأيون، غير أنهم تمكنوا مؤخرا من استخدامها في مركبة فضاء حقيقية. جدير بالذكر أن محركات الأيون ستصبح على المدى الطويل أكثر تأثيرا وستستخدمها العديد من المركبات في المستقبل.

ومن المتوقع أن تستغرق المركية سمارت 1 خمسة عشر شهرا لتصل إلى القمر.

ويقول الدكتور بيرنارد فوينج العالم المسئول عن المركبة سمارت 1 "سنواصل جهودنا تدريجيا حتى نصل إلى القمر. ونتمكن من جمع المعلومات والملاحظات التي نود التوصل إليها."

وتشتمل المركبة على معدات صغيرة الحجم من ضمنها D-Cixs وهو جهاز بريطاني يتولى مهمة الكشف عن العناصر الكيميائية الرئيسية لسطح القمر.

الخطوة التالية

وستساعد هذه المعلومات العلماء في التأكد من النظرية القائلة بان القمر تكون من الحطام الذي نتج عن تصادم بين الأرض وجسم آخر يبلغ حجم المريخ منذ 4.5 مليار عام مضت.

فإذا ثبتت صحة هذه النظرية فإن جهاز D-Cixs سيكتشف احتواء القمر على كميات من الحديد أقل من المتواجدة على الأرض بالنسبة للمواد الأخرى الأخف مثل الألومنيوم والمغنيسيوم.

وفي حال نجاح هذه المهمة، فإن التقنيات المستخدمة في المركبة سمارت 1 ولا سيما أجهزة الاتصالات وأنظمة الدفع ستجد طريقها في الجيل الجديد من مركبات الفضاء الأوروبية ومنها مركبة الفضاء بيبي كولومبو التي ستقوم برحلة لكوكب عطارد.

وأضاف الدكتور فوينج "الهدف من ذلك هو الحصول على مزيد من المعلومات الخاصة بعالمنا وبالنظام الشمسي."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة