BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 12:40 بتوقيت جرينتش الجمعة 04/07/2003

بي بي سي اونلاين تكتسح الجوائز الأوروبية لصحافة الانترنت

فريق ادارة بي بي سي اونلاين بعد تسلمهم الجوائز

فاز موقع بي بي سي اونلاين بثمانية جوائز أوروبية لصحافة الانترنت من بين 21 جائزة توزع سنويا.

وفي احتفال أقيم في برشلونة تسلم مايك سمارت رئيس تحرير بي بي سي اونلاين الجائزة نظرا للمساهمة الكبيرة التي قدمها الموقع في المجال الصحفي على الانترنت.

وقال المشرفون على لجان التحكيم إن الجائزة "مخصصة للانجاز الفردي في مجال الحماية والدفاع عن الحقوق والحريات على شبكة المعلومات الدولية."

وفاز ديفيد وايتهاوس مراسل بي بي سي اونلاين للشئون العلمية بجائزة أفضل قصة إخبارية على شبكة الانترنت عن موضوع بعنوان: "اكتشاف صخرة فضائية تشكل خطرا على الأرض" وتحكي هذه القصة اكتشاف كويكب عام 2002 يمكن أن يصطدم بالأرض في عام 2019.

يذكر أن وايتهاوس فاز بأربع جوائز لأربع سنوات متوالية.

تفوق

وسلمت جوائز هذا العام بعد مناقشة لجنة التحكيم المؤلفة من 118 شخصا من 20 دولة من جميع أنحاء أوروبا حيث شارك في المنافسة 1.014 موقعا.

وتأتي الجوائز الأوروبية لمواقع الانترنت بعد أسابيع فقط من تسلم بي بي سي اونلاين جائزة "صوت الشعب" لأفضل موقع إخباري ضمن جوائز ويبي.

ويذكر أن جوائز ويبي، تمنحها الأكاديمية الدولية للفنون الرقمية والعلوم ويطلق عليها البعض اسم اوسكار الإنترنت، وتعتبر الرائدة في مجال تكريم افضل مواقع الإنترنت والإنجازات الفردية في مجالات التكنولوجيا والإبداع.

والجوائز الستة الأخرى التي حصلت عليها بي بي سي اونلاين هي:

  • جائزة أفضل مقالة خاصة، تسلمها مايك فيردين الصحفي بقسم الأعمال عن مقالته "رئيس شركة ماركوني يشعر بحرارة الانتقام" وتحكي هذه المقالة وقائع إجتماع حملة أسهم شركة ماركوني - وهي إحدى كبرى شركات الاتصالات البريطانية العملاقة - الذي وصف بأنه كان عاصفا.

  • جائزة أفضل متابعة إخبارية للحرب على العراق.

  • جائزة أفضل متابعة للأخبار العامة لفترة ما بعد صدام وآثار الحرب على العراق.

  • جائزة أفضل تقرير مالي للصحفيين بقسم الأعمال ستيف شيفرز وتيم ويبرز عن متابعتهم لقضية شركة انرون للطاقة.

  • جائزة أفضل تقرير رياضي حصل عليها فريق العمل بقسم الرياضة بالموقع لمتابعتهم الخاصة لكأس العالم عام 2002.

  • جائزة أفضل خبر تكنولوجي حصل عليها الفرد هيرميدا وايفان نوبل ومارك وارد حول كيفية تغيير التكنولوجيا لحياة الناس في كل من السنغال وبنجلادش.

    تجدر الإشارة إلى أن الجوائز الأوروبية لمواقع الانترنت بدأت في عام 1999 لمكافأة التفوق في الصحافة على شبكة الانترنت "من الصحفيين وإلى الصحفيين."

    وهذا هو العام الثاني على التوالي الذي تفوز فيه بي بي سي بالجائزة.

    وفازت بي بي سي اونلاين العام الماضي بسبعة جوائز أوروبية لصحافة الانترنت حيث كانت الأنجح من بين 785 موقع منافس. وخلال العامين الماضيين فازت بي بي سي بأربع جوائز.

    ومن بين المواقع الأخرى التي فازت بجوائز: موقع لامالا دوت نت وهو موقع متخصص في متابعة الأخبار الجارية لمنطقة برشلونة والتي تم تكريمه على تقرير السياحة وتقديم "أفضل خدمة تغطية صحفية."

    وفاز فينسنت لاندين من موقع راديو سويسرا العالمي بجائزة أفضل صحفي على الانترنت. ومنح لاندين الجائزة على تقريره حول "الملاريا" والذي أطلقت عليه لجنة التحكيم "تحقيق جدير بالاعتبار حول قصة تم تجاهلها بشكل كبير."

    ومن بين المواقع الفائزة أيضا موقع شركة الاذاعة الألمانية دويتش ويل. وموقع اف تي دوت كوم البريطاني والمدرسة الدنماركية للصحافة و معهد تقارير الحرب والسلام الكائن في لندن وهيئة الاذاعة النرويجية.

    وعلاوة على ذلك فقد فاز موقع بيدكونتنت دوت اورج للصحفي رأفت على المقيم في لندن بجائزة أفضل موقع يتتبع عناوين المواقع الأخرى على شبكة الانترنت والذي تركزت عناوينه حول "اقتصاديات المحتوى على الانترنت" والذي استهدف محترفي التكنولوجيا.

  •  ارسل هذا الموضوع إلى صديق