BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 05:07 بتوقيت جرينتش الجمعة 04/07/2003

أمريكي يتعدي بالضرب على عضو طالبان الأمريكي

الأمريكيون يعتبرون ليند خائنا لانضمامه لطالبان
اتهم سجين بالاعتداء على جون ووكر ليند، عضو طالبان الأمريكي، الذي اعتقل في أفغانستان والذي يقضي عقوبة السجن لمدة 20 عاما في سجن بكاليفورنيا.

وقال الإدعاء الفيدرالي الأمريكي إن ريتشارد ديل موريسون البالغ من العمر 29 عاما وجهت إليه تهمة الاعتداء بالضرب، وهي التهمة التي قد يقضي بسببها ستة أشهر في السجن إذا ثبتت إدانته.

وقال المدعون في لوس أنجليس: "استخدم موريسون على ما يبدو يديه وقبضتيه لمهاجمة ليند في الثالث من مارس آذار، مما أسفر عن إصابة الأخير بجراح طفيفة."

يذكر أن غالبية الأمريكيين يعتبرون ليند، 22 عاما، خائنا لانضمامه إلى صفوف حركة طالبان في أفغانستان والتي ترتبط بعلاقات وثيقة بتنظيم القاعدة الذي يرأسه أسامة بن لادن.

وهوجم ليند في سجن فيكتورفيل بكاليفورنيا الذي يبعد نحو 150 كيلومترا شمال شرقي لوس انجليس، بعد فترة قصيرة من نقله إلى هناك. وقال محاموه إنه هوجم لأنه كان يستعد لأداء الصلاة.

وكان ليند قد اعتقل مع أعضاء آخرين من مقاتلي طالبان الذين كانوا يخوضون معارك ضد القوات الأمريكية في شمال أفغانستان في نوفمبر تشرين الثاني عام 2001 وأدين في أكتوبر تشرين الأول من العام التالي بموجب صفقة مع السلطات الأمريكية.

وقرر ليند الاعتراف بالذنب بالتعاون مع طالبان وحمل سلاح، وعرض التعاون مع التحقيقات الجارية بشأن القاعدة التي تتهمها الولايات المتحدة بشن هجمات 11 سبتمبر أيلول على واشنطن ونيويورك.

وفي المقابل، قررت السلطات إسقاط بعض التهم الخطيرة وأوصت بسجنه 20 عاما بدلا من السجن مدى الحياة وهي العقوبة التي كان سيواجهها في الأصل.

واقترب موريسون من إنهاء فترة عقوبته بالسجن لمدة خمس سنوات، من بينها ثلاث أشهر سجن بتهمة إشعال النيران عمدا في كنيسة للسود في هندرسون بنيفادا عام 1996، وفقا لما قاله الإدعاء.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق