BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

آخر التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
شاهد عيان
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
مجلس الحكم الانتقالي
arrow
بول بريمر
arrow
جيريمي جرينستوك
arrow
الجنرال جون ابي زيد
arrow
شيعة العراق
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow

حول نفس الموضوع

مواقع متصلة بالموضوع

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية
تم آخر تحديث في الساعة 02:58 بتوقيت جرينتش الخميس 03/07/2003

اعادة فتح أجزاء من المتحف العراقي

المتاحف العراقية تعرضت لدمار بالغ من جراء أعمال النهب

يُعاد اليوم فتح اجزاء من المتحف الوطني العراقي للمرة الاولى منذ تعرضه للنهب في الفترة التي اعقبت الحرب على العراق.

وسيُعرض على جمهور محدود من الدبلوماسيين والصحفيين بعض من اهم القطع الاثرية التي يعود تاريخها الى الاف السنين.

ويقول خبراء الآثار إن المتاحف العراقية تعرضت لثلاثة أنواع مختلفة من السرقة، وهي أعمال التخريب والنهب الفردية، وسرقات لقطع أثرية محددة بتكليف من عصابات إجرامية، إضافة لما وصفوه بأعمال تخريب ثقافي متعمد بدوافع دينية أو سياسية.

وكان قد عُثر على مجموعة من المجوهرات والمصوغات الذهبية التي لا تُقدر بثمن في مياه المجاري.

صورة بعد الحرب لأرفف المتحف وقد خلت من المعروضات
وكانت منظمة اليونسكو قد نظمت مؤتمرا في ابريل/ نيسان الماضي شارك فيه لفيف من علماء الاثار الدوليين لبحث سبل حماية الآثار العراقية.

وأعرب خبراء أثار خلال المؤتمر عن اعتقادهم بأنه بدأ بالفعل طرح القطع الأثرية التي نهبت من المتاحف العراقية للبيع حول العالم.

وتقول الادارة الامريكية في بغداد انها ترغب من خلال إعادة افتتاح المتحف في ان تثبت للعالم ان الكنوز العراقية في امان.

وكانت عمليات النهب التي تعرضت لها المتاحف العراقية قد دفعت ثلاثة مستشارين ثقافيين للرئيس الامريكي جورج بوش لتقديم استقالاتهم من مناصبهم احتجاجاعلى فشل القوات الامريكية في منع نهب متحف بغداد.

ويقول الرجال الثلاثة الذين استقالوا من احدى اللجان الثقافية بالبيت الابيض انه كان يجدر بالقوات الامريكية بذل جهد اكبر لحماية متحف الاثار العراقي.

القوات الأمريكية تحركت متأخرة لوقف عمليات السلب والنهب
وقال احد المستشارين واسمه ريتشارد لانيير إن الولايات المتحدة تعرف ثمن النفط ولكنها لا تعرف قيمة الاثار التاريخية وقال ان الجنود الامريكيين اظهروا لامبالاة تامة حيال التراث الثقافي للعراق.

يذكر أن أعمال النهب التي شهدها العراق دمرت مجموعات فريدة من آثار حضارات ما بين النهرين التي كانت تعرضها المتاحف.

وكان المتحف الوطني العراق يضم بعض القطع الأثرية التي يعود عمرها لعشرة آلاف سنة مضت، من أولى الحضارات التي عرفها العالم.

وتضمنت بعض المخطوطات التي كانت موجودة بالمتحف عرضا لتطور الكتابة والحساب والعجلة والزراعة بالاضافة لمجموعة من الآثار تنتمي لعهد السومريين والبابليين والآشوريين لاتقدر بثمن.

وكانت آثار من مدن بابل وأور ونينوى القديمة معروضة أيضا في المتحف. ومن بين الآثار المعروضة قيثارة فضية عمرها أربعة آلاف عام من أور، ومناضد ومصنوعات خزفية من حقب تاريخية مختلفة.


جنديان من القوة الايطالية المكلفة بحماية المتحف
احمد الجلبي رئيس المجلس الوطني العراقي كان من بين الذين حضروا الافتتاح
بول بريمر يتفقد تاج نمرود الذهبي
رئيس الادارة الامريكية كان على رأس الحضور
 ارسل هذا الموضوع إلى صديق