BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
اسمع وشاهد
رئيس الوزراء الفلسطيني
العملية إرهابية بكل ما للكلمة من معنى
تقرير سليم شحاذة
ردود فعل متباينة في إسرائيل

منتدى الحوار

تعاون أم مواجهة علاقة السلطة الفلسطينية بتنظيمات المقاومة

تطورات الاحداث
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
نبذة عن ابو مازن
arrow
زيارة للقدس
arrow
الصراع بالخرائط
arrow
يوم على الحواجز
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 13:57 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 10/06/2003

الرنتيسي ينجو من محاولة اغتيال إسرائيلية

الهجوم أستهدف سيارة كانت تقل الرنتيسي

أصيب عبدالعزيز الرنتيسي، أحد زعماء حماس، بجروح نتيجة هجوم شنته طائرات هليكوبتر إسرائيلية على سيارته.

وقد نقل الرنتيسي وابنه الذي كان برفقته في سيارته، إلى المستشفى للعلاج. وقالت مصادر المستشفى إن إصاباتهما طفيفة.

وقد شنت طائرات هليكوبتر إسرائيلية من طراز أباتشي هجوما بالصواريخ استهدف سيارة كانت تقل الرنتيسي.

وقتل في الهجوم ثلاثة فلسطينيين على الأقل، كما أصيب أكثر من عشرين شخصا آخرين بجراج.

عدة صواريخ أطلقت على الهدف
وقد حذرت حركة حماس، على لسان مسؤوليها، إسرائيل من أنها سترد على محاولة اغتيال زعيمها، قائلة إن إسرائيل "لن تنجو من العقاب".

وقال الرنتيسي نفسه في تصريح أعقاب معالجته في المستشفى إنه سيواصل مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وشجبت الحكومة الفلسطينية العملية الإسرائيلية، واعتبرها رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس، "جريمة نكراء وعملية إرهابية بكل ما للكلمة من معنى".

ووصف الوزير الفلسطيني، نبيل عمرو، الهجوم بأنه "عمل إجرامي وتخريب متعمد لعملية السلام".

وفي أول رد فعل أمريكي على محاولة الاغتيال قال البيت الأبيض إن الرئيس جورج بوش "منزعج جدا من الحادث الذي وقع اليوم" في غزة.

ويعد الرنتيسي من أبرز معارضي خطة السلام الدولية المعروفة باسم "خارطة الطريق" وقد إدان موافقة رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس عليها في القمة التي جمعته مع رئيس الوزراء الإسرائيبي الأسبوع الماضي.

هجوم ثلاثي

وكانت حماس من بين ثلاث حركات فلسطينية شنت هجوما مشتركا على نقطة حدود إسرائيلية في غزة قتل فيه أربعة جنود إسرائيليين.

وأعلنت الحركات الثلاث، وهي حركة الجهاد الاسلامي وحركة حماس وكتائب الأقصى، مسؤوليتها في بيان مشترك عن الهجوم الذي نفذه ثلاثة مسلحين على حاجز تفتيش اسرائيلي عند معبر اريتز الذي يفصل بين اسرائيل وقطاع غزة.

وقال البيان "إن العملية تظهر أن الشعب الفلسطيني متحد على خيار الجهاد والمقاومة حتى يطرد الاحتلال من أرضنا ومدننا المقدسة".

وقد تنكر منفذو العملية في الزي العسكري الاسرائيلي واستخدموا في هجومهم أسلحة آلية، مما اسفر عن مقتل اربعة جنود واصابة ستة آخرين قبل ان يلقى الثلاثة حتفهم برصاص القوات الاسرائيلية.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق