BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

آخر التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
بول بريمر
arrow
جيريمي جرينستوك
arrow
شيعة العراق
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 20:47 بتوقيت جرينتش الإثنين 09/06/2003

طرح اشرطة فيديو عن التعذيب في عهد صدام

يقتني المواطنون الاقراص للتعرف على ذويهم

بغداد - ديما حمدان

تشهد العاصمة العراقية في الوقت الحالي اقبالا على شراء اشرطة فيديو عن عمليات التعذيب والاعدام التي كانت تتم في عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، خاصة من قبل ذوي المفقودين الذين يأملون في الوصول لاي معلومات عنهم.

وتصور اكثر الاشرطة ما تعرض له الشيعة في جنوب العراق بعد انتفاضتهم ضد النظام العراقي في عام 1991.

وكانت هذه الانتفاضة قد قامت بعد حرب الخليج الثانية اثر دعوة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش الاب العراقيين للاطاحة بصدام حسين.

وتمت اغلب حالات الاعدام في مدينتي النجف وكربلاء اللتين تتمتعان بمكانة دينية خاصة لدى المسلمين الشيعة.

وظهر في بعضها الفريق علي حسن المجيد، المعروف باسم علي كيماوي لدوره في ضرب المناطق الكردية بالاسلحة الكيماوية، وهو يقوم بنفسه بقتل المعارضين.

اشرطة غير مسبوقة

ويقول احد العراقيين الذين اشتروا هذه الاشرطة ان العراقيين يريدون ان يشاهدون باعينهم ما كان يحدث في ظل النظام السابق.

وعن تفسيره لاقبال العراقيين على شراء هذه الاشرطة يقول الاخصائي النفسي عبد المحسن الخياط "هناك العديد من التفسيرات، ربما يبحث البعض عن معلومات عن شخص مفقود، وربما يسعى بعض الشباب صغار السن الى الاثارة، سواء كان مصدرها سلبي او ايجابي".

يشار الى ان منظمة حقوق الانسان الدولية تقدر عدد المفقودين في عهد النظام السابق بنحو ربع مليون فرد.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق