BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

آخر التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
بول بريمر
arrow
جيريمي جرينستوك
arrow
شيعة العراق
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 14:07 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 22/04/2003

مئات الألاف من الشيعة يحتشدون في كربلاء

بعض المسيرات اتخذت طابعا سياسيا

احتشد مئات الآلاف من المسلمين الشيعة في مدينة كربلاء لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين وممارسة طقوس كانت ممنوعة لفترة ربع قرن.

وقد اتخذت بعض المسيرات طابعا سياسيا، فقد رفع المشاركون شعارات ضد "الوصاية والاحتلال"، بينما دعت أخرى إلى وحدة المسلمين.

ويقول المراسلون الصحفيون إن الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان في العراق يستثمرون المناسبة هذا العام لا لإحياء الذكرى فحسب بل للاحتفال أيضا بنهاية حكم صدام حسين.

وقد سار في شوارع كربلاء نحو نصف مليون من المشاركين في المواكب الحسينية بينما اصطف كثيرون على أرصفة الشوارع.

وقد ردد البعض شعارات معادية للولايات المتحدة، مطالبين بانسحاب قوات التحالف من الأراضي العراقية.

دعوة لوحدة المسلمين
وفي بغداد تواصلت مظاهرة بدأت أمس في العاصمة التي أمضى بها الجنرال الأمريكي المتقاعد جاي غارنر، رئيس الإدارة المؤقتة التي عهد إليها تسيير شؤون العراق، يوم أمس قبل التوجه إلى شمال العراق.

ويقول أنصار رجل الدين الشيعي، الشيخ محمد الفرطوسي، إنه قد أطلق سراحه بعد أن زعم أن القوات الأمريكية اعتقلته أمس بالقرب من بغداد.

وامتنعت المصادر الأمريكية عن التعليق على الأنباء التي تحدثت عن اعتقاله مع اثنين آخرين لدى عودتهم من كربلاء.

وكانت مظاهرات نظمها الشيعة قد طالبت بالإفراج عن الفرطوسي كأحد القادة الدينيين في أحد الأحياء الشيعية في العاصمة العراقية.

من جهة أخرى قال البريغادير جنرال فنسنت بروكس، المتحدث باسم القوات الأمريكية إن الجنود الأمريكيين عثروا على 600 مليون دولار مخبئة خلف جدار مبنى في بغداد، ولم يتأكد بعد إذا كانت هذه الأموال حقيقية أم مزورة.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق