BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

آخر التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
بول بريمر
arrow
جيريمي جرينستوك
arrow
شيعة العراق
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 10:58 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 22/04/2003

بليكس يتهم واشنطن بتقويض دور فرق التفتيش

بليكس يسعى إلى استئناف فرق التفتيش عملها

اتهم هانز بليكس، رئيس لجنة الرصد والتحقق والتفتيش (أنموفيك)، الولايات المتحدة بالسعي إلى تقويض دور فرق التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل في العراق.

وقال بليكس لـ بي بي سي في برنامج وثائقي تلفزيوني يبث السبت المقبل إن المسؤولين الأمريكيين روجوا لإشاعات مفادها أن المفتشين الدوليين يتعمدون إبقاء بعض المعلومات المتعلقة بقدرات العراق العسكرية، طي الكتمان.

وقال بليكس إنه يشعر بالانزعاج من ما وصفه بالمعلومات الخاطئة والمشوهة عن برامج العراق التسلحية المحظورة، التي تقوم المخابرات الأمريكية بنشرها.

ومن المقرر أن يسعى بليكس اليوم لإقناع مجلس الأمن الدولي للسماح لفرق التفتيش بالعودة إلى العراق.

لكن الولايات المتحدة تعارض هذه الفكرة على عكس عدد أعضاء آخرين في مجلس الأمن. وهي تريد أن تتولى بنفسها عملية التفتيش عن الأسلحة المحظورة بدلا من الفرق الدولية.

رفع العقوبات

وسيعقد المجلس اجتماعا اليوم يحضره بليكس، لمناقشة إمكانية عودة فريق المفتشين الدوليين إلى العراق للتحقّق من وجود أسلحة جرثومية أو كيماوية أو نووية.

وتسعى الولايات المتحدة إلى أن يتخذ مجلس الأمن قرارا عاجلا برفع العقوبات التي فرضت على العراق بعد احتلال الكويت عام 1990.

لكن المسؤولين الروس يقولون إن على المفتشين الدوليين تأكيد خلوّ العراق من أسلحة الدمار الشامل قبل أن يقرر مجلس الأمن رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضت بعد احتلال الكويت عام 1990.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية إن بلاده "تؤيد رفع العقوبات عن العراق، لكن يجب أن يتم ذلك على أساس تطبيقه القرارات الدولية ذات الشأن".

ويضيف المسؤول الروسي أن "لا أحد بمقدوره إثبات ذلك سوى فرق التفتيش".

وكان المفتشون الدوليون قد انسحبوا من العراق قبيل اجتياح القوات التي تقودها الولايات المتحدة لأراضيه، في الشهر الماضي.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق