BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 13:09 بتوقيت جرينتش الأربعاء 04/06/2003

وضع المستوطنات اليهودية في خريطة الطريق

مستوطنات يهودية جديدة تحت الإنشاء في الضفة الغربية

يعد مصير المستوطنات اليهودية التي أقامتها إسرائيل في الأراضي المحتلة موضوعا محوريا في القمة الهامة التي تجرى بالأردن الأربعاء بين الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش ورئيسي الوزراء الإسرائيلي والفلسطيني.

فيما يلي بعض الحقائق عن هذه المستوطنات:

  • يعيش أكثر من 200 ألف إسرائيلي في نحو 150 مستوطنة مزروعة بين ثلاثة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، والغالبية العظمى من المستوطنين يقيمون في الضفة الغربية، فيما يعيش نحو سبعة آلاف مستوطن في ثلاث كتل استيطانية رئيسية في قطاع غزة.

  • يعيش المستوطنون، والكثيرون منهم سلحهم الجيش الإسرائيلي، على أراض احتلتها إسرائيل خلال حرب عام 1967، في حين يتطلع الفلسطينيون لإقامة دولتهم في المناطق المحتلة بالضفة والقطاع، وتعتبر معظم جهات المجتمع الدولي المستوطنات غير مشروعة، وهو ما تنازع فيه إسرائيل.

  • تدعو "خريطة الطريق" المدعومة أمريكيا للسلام في الشرق الأوسط، وهي خطة مرحلية مفترض أن تؤدي لقيام دولة فلسطينية بحلول عام 2005، إلى إزالة المواقع الاستيطانية التي أقيمت منذ آذار/مارس 2001 دون الحصول على ترخيص من الحكومة الإسرائيلية، كما تدعو لتجميد عمليات البناء بالمستوطنات القائمة بالفعل.

  • تشكل مساحة الأبنية الاستيطانية نسبة 1.8 بالمائة من أراضي الضفة وغزة، غير أن المحيط الفعلي لتلك المستوطنات يتجاوز ذلك بأكثر من ثلاثة أضعاف، حيث يمثل نسبة 6.8 بالمائة، فيما تمثل الأراضي المتاخمة للمستوطنات والتي تتبع المجالس المحلية التي تدير تجمعات استيطانية نسبة أخرى قدرها 35.1 بالمائة من الأراضي.

  • يعمد المستوطنون لإقامة المستوطنات على قمم التلال للسيطرة على المناطق المحيطة فيما يتهمهم الفلسطينيون بالاستحواذ على موارد المياه.

  • يعتبر الكثير من المستوطنين الضفة الغربية أرضا توراتية وعد بها الله اليهود، في حين يجتذب الدعم الإسكاني المقدم من الحكومة الإسرائيلي للمستوطنات أعدادا أخرى.

  • يعتبر الفلسطينيون المستوطنين مغتصبين للأراضي التي عاشوا عليها لأجيال، وكثيرا ما استهدف المتشددون المستوطنين خلال الانتفاضة المستمرة منذ 32 شهرا بغرض الاستقلال.

  • دافعت الحكومات الإسرائيلية سواء يمينية أو يسارية عن المستوطنات حيث اعتبرتها ضرورية لأمن إسرائيل، رغم أن استطلاعات الرأي تظهر أن غالبية من الإسرائيليين مستعدون للتخلي عن المستوطنات في إطار حل نهائي.

  •  ارسل هذا الموضوع إلى صديق