BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

تطورات الاحداث
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
نبذة عن ابو مازن
arrow
زيارة للقدس
arrow
الصراع بالخرائط
arrow
يوم على الحواجز
arrow

حول نفس الموضوع

تم آخر تحديث في الساعة 01:51 بتوقيت جرينتش الجمعة 30/05/2003

ابو مازن : المباحثات مع شارون كانت بناءة

شارون وصف الوجود الاسرائيلي بالاراضي الفلسطينية بانه احتلال

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ونظيره الفلسطيني محمود عباس بعضهما البعض باتخاذ خطوات عملية لتطبيق خطة السلام الجديدة المعروفة باسم خريطة الطريق.

جاء ذلك خلال اجتماع عفد بين الجانبين مساء الخميس في القدس.

وجاء في تصريح ادلى به مكتب شارون أن هذا الاخير طلب من عباس الفضاء على الناشطين الفلسطينيين كبداية لتطبيق خطة السلام.

وصرح أبو مازن بأن اجتماع القدس "كان مفيدا وبناء" داعيا إسرائيل إلى تطبيق قائمة طويلة من المطالب.

ويأتي اجتماع القدس قبيل أيام من اجتماع مقرر بين الجانبين بإشراف الرئيس الامريكي جورج بوش في ميناء العقبة الأردني.

وقال بيان صدر عن مكتب شارون بعد الاجتماع الذي استغرق ثلاث ساعات انه طلب من الحكومة الفلسطينية اتخاذ اجراءات قوية وعملية لوقف "الارهاب".

واوضح البيان ان هذه الخطوات تتضمن "تفكيك التنظيمات الارهابية، واعتقال الارهابيين، ومصادرة الاسلحة غير المرخصة".

وجدد شارون عرضه بسحب القوات الاسرائيلية من اجزاء من الضفة الغربية وقطاع غزة للتولى قوات الامن الفلسطينية مسؤولية وقف عمليات التنظيمات الفلسطينية المسلحة.

ابو مازن يواجه خيارات صعبة
وسبق ان اعلن المسؤلون الفلسطينيون انهم يطالبون الحكومة الاسرائيلية باصدار بيان تعترف فيه بحق الفلسطينيين في اقامة دولتهم.

ويأتي اللقاء في اطار مساعي لتطبيق خريطة الطريق التي تحظى بدعم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة.

ومن المنتظر ان تحظى خريطة الطريق بدعم اضافي من الرئيس الامريكي.

ويرى مراقبون ان شارون وابو مازن يحاولان الوصول لشيء ايجابي بعد ضغوط الادارة الامريكية وقرار بوش القاء ثقله وراء جهود السلام.

وسبق ان قال رعنان جيسين المتحدث باسم شارون انه يدخل الاجتماع مع ابو مازن بتفاؤل حذر.

كما اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم ان الرئيس الامريكي لم يكن ليشارك في القمة لو لم يكن واثقا انه من الممكن احياء المفاوضات.

وتقول بربارة بليت مراسلة البي بي سي في القدس ان الادارة الاميركية تدفع شارون الى وضع خطة واضحة المعالم لتطبيق خريطة الطريق بهدف تحسين فرص نجاح قمة العقبة.

عرض وقف اطلاق النار

وفي حوار مع صحيفة يديعوت احرونوت قبل لقائه بشارون، قال ابو مازن انه يتوقع الوصول الى اتفاق مع حركة حماس لوقف عملياتها الانتحارية سواء داخل الخط الاخضر (داخل اسرائيل) او خارجه ابتداء من الاسبوع المقبل.

غير ان جيسين المتحدث باسم شارون قال ان وقف اطلاق النار ليس بديلا لاتخاذ خطوات حقيقية لوقف ما اسماه "الانشطة الارهابية".

ومن جانبها تقول حماس انها تدرس مقترحات ابو مازن، هذا على الرغم من فشل الطرفين في الوصول الى اتفاق الاسبوع الماضي.

كما اصدرت كتائب الاقصى، والتي لها صلات بحركة فتح التي يتزعمها ياسر عرفات، بيانا تؤكد فيه رفضها الكامل لخريطة الطريق.

وسبق ان اعلن عباس انه يفضل التفاوض مع التنظيمات الفلسطينية المسلحة الرافضة لخريطة الطريق بهدف تجنب اقتتال فلسطيني داخلي.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق