BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 15:46 بتوقيت جرينتش الإثنين 14/04/2003

بلير: لن نحكم العراق

رئيس الوزراء البريطاني توني بلير متحدثا بمجلس العموم
بلير يقول إن أعمال النهب تقع بمناطق خارجة عن نفوذ التحالف

جدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بعد ظهر الاثنين في لندن تعهده بأن العراق سيحكمه العراقيون.

وقال أيضا في خطاب ألقاه أمام أعضاء مجلس العموم البريطاني إن أعمال النهب التي سادت العراق بعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين قد وقعت في مناطق "خارجة عن سيطرة" قوات التحالف.

كما أكد أن عملية إعادة إعمار العراق ستبدأ قريبا مشيرا إلى أن الأمور لم تستب بعد في العراق.

سلطة انتقالية

وقال بلير :" إننا نريد أن يكون العراق مسيرا من طرف العراقيين، وهم لا يحتاجون لأي قوة خارجية لكي تسيرهم، سواء أكانت الولايات المتحدة أم بريطانيا أم الأمم المتحدة".

شاب عراقي يحمل كرسيا فاخرا من احد المكاتب الحكومية
أعمال النهب لم تترك مكانا عاما أو خاصا إلا وطالته
وكان بلير والرئيس الأمريكي جورج بوش قد قالا في خطاب وجهاه إلى العراقيين عشية سقوط بغداد، إن هدفهما من الحرب التي قادها بلداهما في العراق ليس هو الاحتلال وإنما "تحرير" البلاد من قبضة نظام الرئيس صدام حسين.

وقال بلير لأعضاء مجلس العموم يوم الاثنين إن التحالف سيعمل قريبا على تشكيل سلطة انتقالية في العراق تتألف من مختلف العناصر في البلاد وتكون لها "قاعدة عريضة".

وأضاف أنه مع مضي الأيام ستتحول هذه السلطة "تدريجيا" إلى شكل حكومة.

كما أعرب بلير عن أمله في أن يوافق العراقيون على دستور "ديمقراطي" في غضون عام.

"خارج السيطرة"

وقال من جهة أخرى إن قوات التحالف "لن تذخر جهدا" لوقف اعمال العنف وإعادة النظام إلى العراق.

غير أنه عاد وشدد على أن عمليات السلب والنهب والتخريب التي تعرضت لها بغداد قد وقعت في مناطق "خارج سيطرة" قوات التحالف.

وبرر تجنب القوات الأمريكية التدخل في مناطق متفرقة من العاصمة العراقية، بكون تلك الأحياء تنطوي على "مخاطر كبيرة" بالنسبة للقوات الأمريكية.

وكانت العاصمة العراقية وغيرها من المدن قد تعرضت لاعمال نهب وسلب وتخريب طالت المرافق الحكومية ومقار حزب البعث الحاكم سابقا إضافة إلى الممتلكات الخاصة ومباني السفارات.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق