BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 20:33 بتوقيت جرينتش الخميس 22/05/2003

إسرائيل تضبط قارب أسلحة "لحزب الله"

تقول إسرائيل إن القارب كان في طريقه إلى الأراضي الفلسطينية

أعلنت إسرائيل أنها استولت على قارب في البحر الأبيض المتوسط كان يحمل أسلحة لحساب جماعة حزب الله اللبنانية، لكن حزب الله نفى أي صلة له بالقارب.

وأفادت تقارير بأن قوات البحرية الإسرائيلية داهمت القارب يوم الأربعاء أثناء إبحاره في المياه الدولية قبالة السواحل الإسرائيلية.

ويعتقد أن القارب كان يحمل معدات تستخدم في تحضير المتفجرات.

وألقت القوات الإسرائيلية القبض على طاقم القارب المكون من تسعة أشخاص قالت إن أحدهم عضو في حزب الله، واقتيد القارب إلى ميناء حيفا الإسرائيلي.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إن الأسلحة كانت في طريقها من لبنان إلى قطاع غزة.

وأضاف أن هذه الحادثة تظهر أن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات "مسؤول عن العمليات الإرهابية".

وقال سيلفان شالوم في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي: "ليس هناك شك في أن الضالعين في عملية تهريب الأسلحة على علاقة وثيقة للغاية بعرفات".

وأضاف أن "هذه ليست المرة الأولى".

يذكر أن إسرائيل كانت قد اعترضت العام الماضي، في مياه المبحر الأحمر، سفينة تحمل خمسين طناً من الأسلحة الإيرانية التي كانت في طريقها لقطاع غزة.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الشحنة التي صودرت يوم الأربعاء أصغر بكثير من شحنة الأسلحة الإيرانية.

حزب الله ينفي

وقد نفى حزب الله اليوم الخميس أي صلة له بالقارب الذي داهمته القوات الإسرائيلية، أو أن يكون أحد أفراد طاقمه من أعضائه.

وذكر بيان صادر عن حزب الله: "لا علم لنا بالقصة التي ترددها مصادر إسرائيلية، ونؤكد أنه لم يلق القبض على أي من أعضاء حزب الله خلال الأيام الأخيرة".

وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن القارب الذي داهمته البحرية الإسرائيلية كان يحمل ستة وثلاثين من أقراص الكمبيوتر المدمجة التي تحتوي على تعليمات خاصة بتحضير القنابل، وغيرها من أساليب حرب العصابات، بالإضافة لمعدات تستخدم في تصنيع الصواريخ، وأجهزة تفجير القنابل عن بعد.

وكانت مصادر إسرائيلية قد قالت إن أحد أفراد طاقم القارب عضو بجماعة حزب الله واسمه محمد سالم أبو عمار.

وأضافت المصادر الإسرائيلية أن هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها دليل على أن حزب الله يرسل أعضاءه إلى الأراضي الفلسطينية بدلاً من إيفاد المسلحين الفلسطينيين إلى جنوب لبنان لتلقي التدريب.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق