BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 13:34 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 08/04/2003

ملف عن محمد سعيد الصحاف

الصحاف اصبح من الوجوه البارزة منذ بدء الحرب العراقية

ولد محمد سعيد الصحاف في بلدة الحلة بالقرب من مدينة كربلاء التي قضى فيها طفولته وشبابه قبل ان يلتحق بالجامعة لدراسة الصحافة.

وعمل الصحاف بعد تخرجه مدرسا للغة الانجليزية وانضم لحزب البعث عام 1963 واستمر يعمل بالتدريس حتى وقوع انقلاب يوليو/ تموز 1968

وشغل الصحاف عدة مناصب بعد ذلك أبرزها مدير الاذاعة العراقية فسفير للعراق في بورما فالسويد ثم مندوبا لبلاده في الأمم المتحدة.

وفي عام 1992 تم تعيين الصحاف وزيرا للخارجية في المرحلة التي تلت غزو الكويت وحرب الخليج الثانية والتي شهدت فرض عقوبات دولية على العراق.

ولايعتبر الصحاف من المقربين للرئيس العراقي صدام حسين فهو كشيعي يعتبر دخيلا على النخبة العراقية الحاكمة ومعظمها من السنة فيما عدا طارق حنا عزيز نائب رئيس الوزراء الذي كسر القاعدة كونه مسيحيا.

كما أن الصحاف يعد أحد قلة من المسؤولين العراقيين الذين ينحدرون من بلدات لا تقترب جغرافيا من مسقط رأس صدام حسين في تكريت.

وتعرض الصحاف في السنوات الأخيرة لتوليه منصب وزارة الخارجية لانتقادات كبيرة من أناس قارنوه بسلفه طارق عزيز وهي المقارنة التي لم تكن في صالحه.

عدي صدام قد يكون وراء نقل الصحاف من الخارجية للإعلام
وتنقل صحيفة الوطن السعودية عن مسؤول عراقي كبير لم تذكر اسمه قوله إن اداء الصحاف كوزير للخارجية لم يكن في جودة اداء عزيز.

أما صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن فسبق أن علقت عليه بقولها :" إنه يدلي بتصريحات تليق بوزير دفاع او قائد شرطة لابوزير خارجية.

وتم نقل الصحاف من منصب وزير الخارجية لوزارة الاعلام في ابريل/ نيسان عام 2001 بعد وقت قصير من انعقاد القمة العربية بالقاهرة.

وقد تضاربت الاراء بشأن تفسير هذه الخطوة فقد سبق هذه النقلة تصريحات تداولتها الصحف بأن الصحاف لم ينجح في اظهار نفسه بالقمة كشخص يستطيع اتخاذ قرارات في موقع الحدث.

ولكن مراقبين آخرين يقولون إن عدي النجل الأكبر لصدام حسين اجبره على ترك هذا المنصب بعد ان اتهم الوفد العراقي المشارك في القمة بأنه فشل في حشد مؤقف عربي مناهض لاستمرار العقوبات الدولية على العراق.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق