BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
اسمع وشاهد
رئيس الوزراء البريطاني
العراق بلد غني مارس فيه صدام الوحشية

أحدث التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
اسلحة المواجهة
arrow
الأزمة بالخرائط
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow

مواقع متصلة بالموضوع

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية
تم آخر تحديث في الساعة 05:06 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 25/03/2003

مباحثات بين بوش وبلير و75 مليار دولار لسداد تكاليف الحرب

بلير هو الحليف الأساس لبوش في الحرب ضد العراق

أعلن مسئولون أمريكيون أن الرئيس جورج بوش سيجري مباحثات في كامب ديفيد يوم الخميس المقبل مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير االذي سيزور واشنطن غدا.

وستكون هذه المباحثات هي الأولى من نوعها منذ اندلاع الحرب على العراق.

الكونجرس وتكاليف الحرب

ويأتي الإعلان عن الزيارة في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الأمريكي لمطالبة الكونجرس بالموافقة على رصد خمسة وسبعين مليار دولار لسد تكاليف الحرب على العراق والتكاليف الإضافية للإجراءات الأمنية في الولايات المتحدة.

وستتلقى وزارة الدفاع أكثر من ستين مليارا من إجمالي المبلغ.

وقد تم وضع هذا الرقم على افتراض أن الحرب ستستمر شهرا كاملا.

بوش أمضى يومه في لقاءات مع مستشاريه الاقتصاديين
ويطالب الرئيس بوش أيضا باكثر من مليارين وخمسمائة مليون دولار لتمويل عملية الاعمار في العراق وتوفير المساعدات الانسانية.

كما يتضمن هذا المبلغ ثمانية مليارات دولار لمساعدة حلفاء الولايات المتحدة الذي تأثروا بالحرب.

وأمضى بوش معظم يومه أمس مع مستشاريه الاقتصاديين كما تناول وجبة الغداء مع رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الان جرينسبان.

وكان جرينسبان قد أغضب بوش مؤخرا عندما انتقد بشدة عجز الميزانية الأمريكية الذي من المنتظر ان يصل الى ثلاثمئة مليار دولار هذا العام غير متضمنة لنفقات الحرب.

وهناك توقعات بأن يصل عجز الميزانية الامريكية خلال السنوات العشر المقبلة الى تريليون وثمانمائة مليار دولار.

ويقول مراسل البي بي سي في واشنطن إن من المرجح أن يوافق الكونجرس على طلب الرئيس بالنظر الى الحماسة القومية السائدة في المجلس حاليا.

وكان الكونجرس قد وافق الاسبوع الماضي على خطة بوش الرامية الى خفض الضرائب بمقدار 726 مليار دولار خلال الاعوام العشرة المقبلة من اجل انعاش الاقتصاد الامريكي.

مجلس العموم

وعلى الساحة البريطانية أعلن بلير أن الهدف الأساسي من العمليات العسكرية الجارية في العراق هو الوصول إلى بغداد بأسرع وقت ممكن، كي توضع نهاية حاسمة لنظام الحكم في العراق.

بلير:الوصول الى بغداد بأسرع وقت
وشدد رئيس الوزراء البريطاني في كلمة له أمس الاثنين امام مجلس العموم على إن قوات التحالف تبذل قصارى جهودها لتفادي وقوع خسائر بين المدنيين.

وأضاف أن هذه القوات تقوم بتأمين خطوط الإمداد للمعونات الإنسانية، بالرغم من وجود ألغام تحتاج إلى إزالة.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أن مدينة البصرة مطوقة ولا يمكن أن تستخدمها القوات العراقية كقاعدة، رغم وجود بعض جيوب المقاومة.

وأبلغ بلير البرلمان أيضا بأن القوات المتحالفة قد استولت على معظم بادية العراق وهي في طريقها الآن إلى بغداد.

وأشار إلى أن آلافا من الجنود العراقيين قد استسلموا بينما لا يزال المقربون من صدام حسين يقاومون.

وقال إنه لا يمكن بتاتا القبول بدخول قوات تركية إلى شمال العراق.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق