BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

أحدث التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
اسلحة المواجهة
arrow
الأزمة بالخرائط
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 13:10 بتوقيت جرينتش الإثنين 24/03/2003

الصحاف: أسقطنا طائرتين أمريكيتين

قال وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف إن القوات العراقية أسقطت طائرتين أمريكيتين من طراز أباتشي.

والمح الصحاف إلى احتمالات عرض صور للطيارين على شاشات التلفزيون.

وقال الصحاف في المؤتمر الصحفي الذي عقده في بغداد إن إحدى الطائرتين عرضتا بالفعل على التليفزيون العراقي.

وقد عرضت إحدى محطات التليفزيون العراقي صورا لما قالت إنه مروحية عسكرية أمريكية أسقطت في كربلاء، على بعد 110 كيلومترات إلى الجنوب الغربي من بغداد.

وأظهرت الصور مروحية تحتفظ بشكل كبير بهيكلها كما هو، ويحيط بها عراقيون يلوحون ببنادقهم.

وعرضت الصور في تليفزيون الشباب العراقي الذي يشرف عيله عدي نجل الرئيس العراقي صدام حسين.

وقال التليفزيون إن فلاحا شيخا يدعى علي عبيد منكاش أسقط الطائرة ببندقية قديمة من نوع برنو تشيكية الصنع.

وأظهر التليفزيون الفلاح الشيخ وهو يقف إلى جانبها حاملا بندقيته القديمة.

وقال للتليفزيون إنه وإخوته كانوا يتوقعون هجوما عندما حلقت الطائرة فوق رؤوسهم فأطلق النار عليها وأسقطها.

الصحاف يندد بالغزاة ويتعهد بتطبيق معاهدة جنيف

وأشار الصحاف إلى أن العراق سيعامل الأسرى طبقا للمعاهدات الدولية، على الرغم من أن حكام دولهم، مشيرا إلى أمريكا وبريطانيا ، لا تأبه بالدماء التي تراق من قبلهم، ولا وحتى لدموع النساء في أفغانستان، وقال " هؤلاء الذين يدعمون الكيان الصهيوني ويتحدثون عن معاهدة جنيف، سنعامل مرتزقيهم على أساس انهم جنود، وهم ليسوا بجنود، على أساس معاهدة جنيف. أنه أمر مخز ."

و نفى الصحاف أن يكون الجنود الأمريكيون قد تعرضوا للتعذيب وقال إن من قتل منهم قتل في ساحة المعركة.

ندد الصحاف بقيادات الحكومتين الأمريكية والبريطانية ووصفهم بمجرمي الحرب في واشنطن ولندن وقال إنهم أصروا أمس من خلال الغارات الجوية على ضرب بغداد وكربلاء والنجف القادسية والبصرة وبابل وغيرها من المدن. وأكد أن هذه الجرائم أسفرت عن إصابات بالغة في صفوف المدنيين، وعددهم بالتفصيل :

  • "في بغداد أصيب 194، وفي الموصل 8، و في كربلاء 32 و قتل 10 ، وفي صلاح الدين أصيب 22 وقتل 2 ، وفي النجف أصيب 26 وقتل 2 ، وفي القادسية أصيب 134 وقتل 4، و في البصرة أصيب 122 وقتل 14 ، وفي بابل أصيب 63 وقتل 30 . "

    وأشار الصحاف إلى الخطاب الأخير للرئيس العراقي صدام حسين الذي نوه فيه إلى أن قوات التحالف تصر على قصف مواقع مدنية، وقال : " إن هؤلاء يعتقدون أنهم من خلال توسيع نطاق الحرب سيضعفون من عزيمتنا وهذا خطأ وغباء منهم، فهذا لن يزيد العراقيين إلا صلابة وقوة. ولذلك فان حملتهم هذه هي جريمة حرب كبرى."

    أشار الصحاف إلى أن طلب الرئيس الأمريكي باحترام معاهدة جنيف الخاصة بمعاملة أسرى الحرب هي للتغطية على عدم التزامهم باتفاقيات جنيف وإصرارهم على قصف المناطق المدنية واستدرك قائلا إن الأمريكيين هم الذين بدءوا بعرض صور للمدنيين العراقيين كذبوا على العالم وقالوا انهم جنود عراقيون.

    وأشار الصحاف إلى أن حكومة العراق لاتعتبر هؤلاء جنودا بل مرتزقة ، وقال لقد " صرحنا علنا بأن هؤلاء ليسوا جنودا بل هم عاملوا المدنيين العراقيين بسوء بالغ وصوبوا أسلحتهم على رؤسهم، و عندما اعترضوا على معاملة أسراهم ، واظهروا دموع التماسيح لتضليل العالم. وهم يريدون اعطاء انطباع بأن العراقيين يسهل القبض عليهم وكأنها نزهة وانهم سيحتلون العراق بسهولة ولكنهم بدأوا الآن يشاهدون الحقائق الأليمة، وسعوا لتشويه الحقائق لما يحدث لهم."

    وعن رئيس وزراء بريطانيا قال الصحاف إنه فاجعة على الشعب البريطاني ، كل كلامه ونشاطه مكرس للحفاظ على وضعه كرئيس للوزراء، "وهو ينهار يوما بعد يوم. و الآن بدأوا يستخدمون الجنرالات للغط السياسي، واصبح الجنرالات يصدرون بيانات كاذبة للتغطية على الساسة.

  •  ارسل هذا الموضوع إلى صديق