BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
اسمع وشاهد
الرئيس العراقي صدام حسين
"حاولنا أن ندفع بالتي هي أحسن"

أحدث التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
اسلحة المواجهة
arrow
الأزمة بالخرائط
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 14:38 بتوقيت جرينتش الإثنين 24/03/2003

صدام يشيد بالمقاومة العراقية ويحثها على تكثيف ضرباتها

صدام دعا العراقيين الى ضرب قوات التحالف بكل قوة
ألقى الرئيس العراقي كلمة الى الشعب العراقي اشاد فيها باداء القوات العراقية وتصديها للقوات الأمريكية والبريطانية ووعدهم بالنصر في هذه الحرب.

ودعا صدام، الذي ظهر في هذا الخطاب بدون النظارة التي القى خطابه السابق وهو يرتديها، قواته الى استغلال فرصة دخول هذه القوات للعراق لأول مرة لالحاق اكبر الخسائر بها بعد ان كانت " تتجنب الاشتباك من قبل معتمدة على الطائرات والصواريخ".

وخص صدام في اشادته القوات العراقية المقاتلة في أم قصر والبصرة وذكر أسماء قادتها بالاسم.

وقال صدام: " لقد بذلنا كل وسعنا لانهاء الأزمة واستجبنا لطلباتهم غير الشرعية لأن السياسة العراقية هي تجنب الشر، ولكن لابد من وقفه اذا جاءوا لأرضنا"

ووصف الرئيس العراقي الولايات المتحدة وبريطانيا باعداء الله والانسانية متعهدا ببذل الغالي والنفيس من اجل الحاق الهزيمة بهم.

وعلى الجانب الآخر قال العميد الأمريكي فينس بروكس إن نشر المعلومات وسط الشعب العراقي جزء مهم من الحملة التي يقودها التحالف.

وقال إن 28 مليون منشور أسقطت على بغداد حتى الآن، وهو ما يزيد بخمسة ملايين على ما أسقط على بغداد خلال حرب 1991.

غارات على بغداد

وقد سمعت أصوات انفجارات في بغداد عقب انتهاء خطاب الرئيس العراقي.

وكانت الطائرات الأمريكية والبريطانية قد شنت أثناء الليل سلسلة أخرى من الهجمات على بغداد.

وقال مراسل لـ بي بي سي في المنطقة إن قصف ليلة أمس كان ثاني أشد قصف تتعرض له العاصمة العراقية منذ بدء الحرب، لكن المياه، والطاقة وخدمات الهاتف بقيت كما هي.

ويقول مراسلنا إنه اصطحب لرؤية ما يبدو أنه مجموعة من المنازل المدنية لم يبق منها إلا ركام.

ويقول سكان محليون إن خمسة وعشرين شخصا قتلوا.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق