BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

أحدث التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
اسلحة المواجهة
arrow
الأزمة بالخرائط
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 02:10 بتوقيت جرينتش الجمعة 21/03/2003

ردود فعل متباينة على بدء العمليات العسكرية

الهجمات كرست الانقسامات الدولية بشأن الأزمة العراقية

أثار بدء العمليات العسكرية ضد العراق ردود فعل متباينة ما بين مؤيد ومعارض للحرب

معارضون

على الصعيد العربي، رفضت كلا من اليمن وعمان الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق وحثتا واشنطن على إنهاء العمليات العسكرية في أسرع وقت ممكن .

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية اليمنية إن اليمن يرفض بشدة استخدام القوة والحرب الأمريكية البريطانية على العراق.

وحث اليمن المجتمع الدولي ومجلس الأمن على التدخل وقال المتحدث إن المحاولات المبذولة لتقويض سيادة العراق ووحدة أراضيه ستؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

كذلك أصدرت الحكومة العمانية بيانا قالت فيه إنها ترفض الحرب ودعت واشنطن لإنهاء عملياتها العسكرية بأسرع وقت ممكن باقل قدر من الخسائر البشرية.

كما حثت الصين الولايات المتحدة على وقف استخدام القوة ضد العراق قائلة إن ذلك يخرق ميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.

وقال كونكوان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "نحن نحث الدول المعنية على وقف الأعمال العسكرية والعودة إلى الطريق السليم وأضاف المتحدث قوله إنه طالما كان هناك أمل فسنعمل بجد لتحقيق السلام.

وقال كون إن لجوء واشنطن إلى العمل العسكري دون تفويض دولي يعد خرقا للقوانين الدولية وان معظم الدول تحبذ استمرار التفتيش.

بوتين: الهجمات خطأ سياسي كبير
وفى خطوة غير مسبوقة قطع التليفزيون الصيني إرساله وأذاع خطاب الرئيس الأمريكي مباشرة مع ترجمة فورية.

وفي موسكو طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بوقف الحرب ضد العراق واصفا اياها بأنها "خطأ سياسي كبير".

وجاء هذا في مستهل اجتماع لمجلس الأمن القومي الروسي برئاسة بوتين.

وفي باريس جدد الرئيس الفرنسي جاك شيراك معارضته للعمليات العسكرية الامريكية ضد العراق التي يتم تنفيذها خارج مظلة الامم المتحدة.

وأعرب شيراك في كلمة وجهها للشعب الفرنسي عن امله في ان تنتهي هذه العمليات سريعا وبأقل عدد من الضحايا وفي الا تسفر عن كارثة انسانية كبرى.

شيراك: امل في عدم وقوع كارثة انسانية
وفي برلين أدان وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر العمليات العسكرية الأمريكية قائلا:" إنها لحظة مرة لكل من يؤمن بامكانية حل هذه الازمة سلميا".

وأضاف فيشر ،الذي عاد لتوه من اجتماع لمجلس الامن في نيويورك بشان العراق، قوله "إن الحرب هي اسوأ الخيارات"

وفي تركيا، أعرب الرئيس التركي احمد نجدت سيزار عن أسفه لاندلاع الحرب ضد العراق.

وقال سيزار إن تصرف الولايات المتحدة بشكل انفرادي ضد العراق عمل خاطئ ويتعارض مع الشرعية الدولية.

فيشر: الحرب اسوأ الخيارات
وفي بروكسل أعربت اليونان التي تتولى الرئاسة الحالية للبرلمان الأوروبي عن اسفها الشديد لعدم امكانية حل الأزمة بشكل سلمي.

وقال وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو إن الوزراء الاوروبيون سيناقشون في وقت لاحق اليوم هذه التطورات وما تمثله من أهمية كبيرة لمستقبل العراقيين والمنطقة بأسرها.

كما جاءت ردود الافعال غاضبة من قبل الدول الإسلامية، ففي كوالالمبور نددت الحكومة الماليزية بالولايات المتحدة لشنها حربا على العراق ولكنها في الوقت نفسه نبهت المواطنين الماليزيين بتلافي الإقدام على أي أعمال عنف ضد الغربيين في البلاد.

وفي طهران شجبت إيران الحرب على العراق وقال وزير خارجيتها كمال خرازى إنها حرب غير مبرره وغير شرعية، وفى ألمانيا قال بيان حكومي إن بدء الحرب يثير القلق والسخط.

وفي نيودلهي، قالت الحكومة الهندية إنه لايوجد مبرر للحرب وإنه كان من الممكن تفاديها.

بيان متوازن للفاتيكان
وأعرب متحدث باسم الخارجية الهندية عن قلق بلاده العميق ازاء شن حرب بدون الحصول على تأييد من مجلس الامن.

كما أصدر الفاتيكان بيانا متوازنا شجب فيه كلا من العمليات العسكرية الامريكية ضد العراق وفشل العراق في نزع اسلحته على السواء.

مؤيدون

أما فى اليابان فقد صرح رئيس الوزراء " جونيتشيرو كوازومى" بانه يتفهم ويؤيد استخدام القوه ضد العراق.

وفى الفليبين أعربت رئيسة البلاد " جلوريا أرويو" عن مساندتها لما وصفته بعمل لتخليص العراق من أسلحة الدمار الشامل.

هوارد: استراليا في حالة حرب مع العراق
وفى استراليا أعلن رئيس الوزراء " جون هوارد" ان القوات الأسترالية في حالة حرب الآن ضد العراق وقال "هوارد" أمام البرلمان إن تلك القوات بدأت عمليات قتالية وأنه لن يدلى بتفاصيل تلك العمليات لأسباب أمنيه.

كما أعادت البرتغال تأكيد موقفا السابق المؤيد للولايات المتحدة في الحرب ضد العراق.

وأعرب رئيس الوزراء خوسيه مانويل دوارو في كلمة متلفزة قصيرة عن امله في انتهاء الحرب سريعا وتحقيقها كل اهدافها.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق