BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
اسمع وشاهد
عباس الجنابي - محلل سياسي عراقي مقيم في لندن
اختيار سمير نجم يعني أن صدام على ةشك أن يشكل حكومة حرب

أحدث التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
اسلحة المواجهة
arrow
الخطة
arrow
الأزمة بالخرائط
arrow
مؤتمر المعارضة العراقية
arrow
الفن تحت الحصار
arrow
تم آخر تحديث في الساعة 16:10 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 07/01/2003

اقالة وزير النفط العراقي

Iraq's former oil minister, Amer Mohammad Rasheed
عامر محمد رشيد: وزير النفط العراقي منذ عام 1995

أقال الرئيس صدام حسين بشكل مفاجئ وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد.

أما السبب الرسمي لاقالته فهو انه تجاوز سن التقاعد الإلزامي في العراق وهو 63.

ولكن الخبراء يتساءلون إن كانت لإقالة وزير النفط علاقة بزوجته الدكتورة رحاب طه.

ومن المعروف أن الدكتورة رحاب طه في أعلى قائمة العلماء العراقيين الذين يطالب المفتشون الدوليون بمقابلتهم.

ويقال أيضا إن عامر محمد رشيد نفسه كان على علاقة بصناعة الأسلحة بشكل سري في الماضي.

يأتي إعلان الاستقالة في الوقت الذي تعد فيه الولايات المتحدة لشن حرب على العراق.

ومن أهداف شن حرب على العراق هو تدمير القدرة العراقية على صناعة أسلحة بيولوجية وكيماوية ونووية.

وقد أجرت الدكتور رحاب طه أبحاثا على الجراثيم التي تسبب التسمم والتهابات الجمرة الخبيثة في أحد أهم المخابر السرية العراقية وهو مخبر الحكيم في أواخر الثمانينات.

وقيل في ذلك الوقت إنها طلبت عينات من الجراثيم من الشركات الأمريكية وحصلت عليها.

وحصلت على الدكتوراه بعد دراسة أمراض النبات في بريطانيا.

وفي وقت لاحق اكتسب لقب الدكتورة جراثيم الذي أطلقه عليها المفتشون الدوليون الذي اجتمعوا بها في منتصف التسعينات.

عين وزيرا للنفط سمير عبد العزيز النجم، وهو عضوا بارز في حزب البعث الحاكم.

والعراق منتج كبير للنفط، ولكن قيودا كبيرة وضعت على إنتاجه وفق العقوبات الدولية التي فرضت عليه.

ومن المحتمل أن تكون الصناعة النفطية العراقية هدفا رئيسيا من أهداف الهجوم الأمريكي لشل الدفاعات العراقية.

هذا وقد أذاع التلفزيون العراقي نبأ إقالة عامر محمد رشيد. وقال الإعلان إن الإقالة جاءت في مرسوم أصدره الرئيس صدام حسين.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق