BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 18:13 بتوقيت جرينتش الجمعة 01/11/2002

تصاعد الجدل حول "فارس بلا جواد"

صبحي يحظى بشعبية عالية في العالم العربي لجدية موضوعاته وسخرية تناولها
تصاعد الجدل حول مسلسل تلفزيوني مصري من المقرر أن يبث على نطاق عربي في ليالي شهر رمضان الذي يحل قريبا، وهو عمل أثار حفيظة جماعات يهودية اتهمته بانه معاد للسامية.

فقد احتجت وزارة الخارجية الإسرائيلية الخميس على بث المسلسل التلفزيوني، وقالت المتحدثة باسم الوزارة، أميرة أورون، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن إسرائيل تحمل على محمل الجد بث هذا المسلسل المعادي للسامية والذي ينكر على إسرائيل حق الوجود.

وقالت أورون إن المسلسل، الذي يبث أيضا في قنوات تلفزيونية عربية أخرى، يتعارض مع اتفاقية السلام لعام 1979 المعقودة بين مصر وإسرائيل، التي تحظر التحريض على الكراهية بين البلدين.

ودخل المعركة حاخام اليهود الأشكناز، الحاخام إسرائيل لو، المعركة وطالب بسحب السفير الإسرائيلي لدى مصر.

وأضافت "نحن نأسف أن مصر قررت بث المسلسل خصوصا وأننا عبرنا عن قلقنا للسلطات المصرية من قبل".

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من الحكومة المصرية وحكومات عربية أخرى عدم بث محطاتها التلفزيونية الحكومية لمسلسل الفنان المصري محمد صبحي المعنون "فارس بلا جواد" الذي يسرد فيه مقتطفات من كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون".

الإعلام العربي يصور، من جديد، إسرائيل واليهود على انهم وحوش ولا أحد يحتج. يجب أن يضع القادة العرب نهاية لبث برامج تقوم على الجهل والضغائن ومعاداة السامية
رابطة مكافحة تشويه السمعة

وقال ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية يوم الخميس: "نحن نعتقد أنه من غير اللائق ان تبث محطات التلفزيون الحكومية برامج نعتبرها عنصرية وليست صحيحة".

لم نحاول التحقق مما إذا كان الكتاب صحيحا او ملفقا . ولكن ممارسات إسرائيل في فلسطين أكثر خطورة من هذا الكتاب
الفنان محمد صبحي

وأضاف باوتشر إنه مسلسل يفترض أنه يعالج موضوعات أخرى "لكنه يشتمل على بروتوكولات حكماء صهيون البغيضة، وقد أثرنا الأمر مع مصر وحكومات أخرى".

يذكر أن مسلسل "فارس بلا جواد"، وهو في 40 حلقة، يحكي قصة مواطن مصري قاوم الاستعمار البريطاني والحركة الصهيونية في فلسطين في نهاية القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

إلا أن إدارة التلفزيون المصري رفضت مبررات الاعتراض التي أبدتها كل من الولايات المتحدة وإسرائيل والمنظمات اليهودية على البرنامج.

صفوت الشريف ينفي التهم
ونفى صفوت الشريف وزير الإعلام المصري أن يكون في المسلسل التمثيلي ما يمكن أن يعتبر معاداة للسامية.

يذكر أن الكتاب كان قد استخدم كوثيقة إدانة إبان الحكم النازي في ألمانيا لتسويغ ملاحقة وتعذيب اليهود في ألمانيا وأوروبا في ذلك العهد، لكن الكثير من اليهود يرفضون أن تكون محتويات الكتاب حقيقية، ويقولون إنه مزيف وغير واقعي ويهدف إلى الإساءة إلى سمعة اليهود في العالم.

وتقول رابطة مكافحة تشويه السمعة، ومقرها نيويورك والمكلفة برصد الأنشطة المعادية للسامية، إن "الإعلام العربي يصور، من جديد، إسرائيل واليهود على انهم وحوش ولا احد يحتج. يجب أن يضع القادة العرب نهاية لبث برامج تقوم على الجهل والضغائن ومعاداة السامية".

ويتطرق محمد صبحي في عمله التلفزيوني هذا إلى بعض ما ورد في كتاب "برتوكولات حكماء صهيون"، التي تظهر ما يقال إنها خطط استراتيجية يهودية تهدف إلى سيطرتهم على العالم.

وقد بث التلفزيون المصري أولى حلقات المسلسل منتصف ليلة الأربعاء الماضي، كما بدأت محطة المنار اللبنانية، التابعة لحزب الله، في بث المسلسل ابتداء من الخميس.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق