BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 01:41 بتوقيت جرينتش الجمعة 01/11/2002

الكشف عن بكتيريا تكافح التلوث

الملوثات الكيماوية من أكثر العناصر اضرار بالبيئة والاجواء
تشير آخر مكتشفات العلماء إلى احتمال العثور على حل ناجع للحد من تلوث التربة والمياه الجوفية، وهو حل يكمن في دراسة فعالية أحد أنواع البكتيريا.

ويقول العلماء انهم عثروا على نوع من البكتيريا يزدهر معتاشا على أنواع من الكيماويات الملوثة الشائعة، ربما كان الحل المفيد في تنظيف التربة وتطهير المياه الجوفية من تلك الملوثات.

ويشير فريق البحث من جامعة ولاية ميشيجان، الذي نشروا مقتطفات من بحثهم في مجلة "ساينس" العلمية، إلى أن البكتيريا التي اكتشفت أخيرا تستمد حيويتها عبر تحليل عنصر كيماوي مستخدم على نطاق واسع كمذيب صناعي له تأثيرات سامة يعرف علميا باسم "ثلاثي الكلوروايثين".

طبقة الاوزون آخذة في الاتساع

ويقول باولين صن، الباحث في الفريق العلمي، إن نوعا من البكتيريا تعرف اختصارا باسم "تي سي ايه/1" يقوم بتحليل هذا المذيب إلى عناصر اقل سُميّة.

ويضيف أن التجارب بينت أن هذه البكتيريا تستهدف فقط هذا النوع من المواد الكيماوية.

يشار إلى أن العلماء سبق لهم أن وقعوا على انواع أخرى من البكتيريا القادرة على تحليل وتفكيك عناصر اخرى مسببة للتلوث، لكن هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها العثور على بكتيريا تستهدف هذه المادة الكيماوية بحد ذاتها.

ويعرف عن مادة "ثلاثي الكلوروايثين" الكيماوية أنها إحدى ملوثات المياه الجوفية، كما انها تسهم في ظاهرة التآكل الحاصل في طبقة الاوزون عند تبخرها وانتشارها في طبقات الجو العليا.

كما لاحظ الباحثون أن هذه البكتيريا، التي عثر عليها في بعض الانهار الامريكية كنهر هادسون في نيويورك، تستخدم الهيدروجين لانتاج الطاقة في غياب الاوكسجين.

ويأمل الباحثون في أن يؤدي الكشف عن هذه البكتيريا إلى المساعدة على وضع حلول فعالة لتخليص البيئة من مادة تي سي ايه في التربة والمياه الجوفية.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق