BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 13:05 بتوقيت جرينتش الجمعة 25/10/2002

أكل السمك "يقلل الإصابة بالخَرَف"

Fish counter in a supermarket
الأحماض الدهنية غير المشبعة في السمك تقي من الخرف
توصل باحثون إلى أن أكل سمك أو طعام بحري مرة أسبوعيا على الأقل يقلل خطر الإصابة بالخَرَف.

وأعد الدراسة فريق من باحثين فرنسيين سألوا مجموعة من كبار السن عن عاداتهم الغذائية، ووجدوا أن هناك علاقة بين أكل السمك، الذي يحتوي على مستويات عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، وبين حالات الخَرف بما فيها مرض ألزهايمر.

وشارك في الدراسة أكثر من 1670 شخصا، تزيد أعمارهم عن 68 سنة ويعيشون في جنوب غرب فرنسا.

وكان جميع هؤلاء مشاركين في دراسة طويلة المدى حول تأثير السن على وظائف الذهن والسلوك.

اليابانيون الذين هاجروا إلى بلاد أخرى حيث يأكلون سمكا بنسبة أقل كثيرا من اليابان يعانون من الخرف بمعدلات أعلى
هاريت ميلوارد
وتم تقسيم المشاركين في الدراسة حسب عاداتهم الغذائية إلى مجموعة تأكل لحما أو سمكا كل يوم، أو مرة في الأسبوع على الأقل، أو من حين إلى آخر (لكن ليس كل أسبوع)، أو لم تأكل لحما أو سمكا أبدا.

وعاد فريق البحث مرات أخرى لمراجعة المشاركين، بعد سنتين، خمس سنوات، ثم سبع سنوات من الدراسة الأولى.

وخلصت الدراسة إلى أن الذين يأكلون سمكا أو طعاما بحريا مرة على الأقل أسبوعيا لديهم ميل أقل بنسبة ذات شأن للإصابة بالخرف أثناء سنين الدراسة السبع.

تعليم

ولدى الأحماض الدهنية في زيوت الأسماك تأثير وقائي على الجهاز الدوري، ويقول الباحثون إنها قادرة أيضا على تقليل حدوث التهابات في المخ، ولها دور خاص في نمو المخ وتجديد الخلايا العصبية.

وبدا أثناء الدراسة أن التأثير الوقائي للأسماك ذو فعالية أقل في الأشخاص ذوي المستويات التعليمية العالية.

ويقول الباحثون إن ذلك قد يفسر بأن هؤلاء الأشخاص طوروا عادات غذاء صحية في سن مبكرة بسبب مستواهم التعليمي أو اتباعهم لنصائح المختصين.

وليس هناك علاقة ذات شأن بين أكل اللحوم وخطر الإصابة بالخرف.

وقالت باسكال باربارجيه جاتو من جامعة فيكتور سيجالن في بوردو، وهي قائدة فريق البحث، إن "كبار السن الذين يأكلون سمكا أو طعاما بحريا مرة أسبوعيا على الأقل معرضون بصورة أقل للإصابة بالخرف.

دراسة أطول

وقالت هاريت ميلوارد، نائبة المدير التنفيذي في مركز أبحاث ألزهايمر، لـ بي بي سي أونلاين إن "فكرة أن استهلاك السمك قد يقي من الإصابة بالخرف موجودة منذ زمن."

"على سبيل المثال، اليابانيون الذين هاجروا إلى بلاد أخرى حيث يأكلون سمكا بنسبة أقل كثيرا من اليابان يعانون من الخرف بمعدلات أعلى."

"وثمة دراسة كبيرة أخرى هي دراسة روتردام خلصت إلى أن استهلاك السمك يقي من الخرف ولا سيما ألزهايمر."

وأضافت أن "تلك الدراسة الجديدة من جمعية معروفة هي أيضا مهمة... رغم أنها ليست كبيرة مثل دراسة روتردام، لكنها تابعت الأشخاص لمدة أطول، وهو شيء قيم أيضا."

"يبدو أن هذا عامل من ضمن عوامل كثيرة أخرى تؤثر على خطر الإصابة بهذا المرض المدمر.

وقد نشرت الدراسة في المجلة الطبية البريطانية "بريتيش ميديكال جورنال".

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق