BBC News Sport World Service Weather A-Z Index

تطورات الاحداث
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
نبذة عن ابو مازن
arrow
زيارة للقدس
arrow
الصراع بالخرائط
arrow
يوم على الحواجز
arrow

مواقع متصلة بالموضوع

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية
تم آخر تحديث في الساعة 16:03 بتوقيت جرينتش الخميس 17/10/2002

هاآرتز: البي بي سي تقاطع مكتب شارون

رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون
هاآرتز تقول إن البي بي سي لن تجري مقابلات مع الناطقين بلسان شارون

اوردت صحيفة هاآرتز الاسرائيلية يوم الخميس ان مدير مكتب البي بي سي في الشرق الأوسط، آندرو ستيل، طلب من المقر الرئيسي للبي بي سي في لندن مقاطعة مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون، وعدم الطلب من الموظفين فيه الإدلاء بأي تعليقات أو ردود فعل والاقتصار على مقابلة مسؤولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية فقط.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن ستيل قوله في ما وصفتها بأنها مذكرة داخلية معممة على المنتجين في البي بي سي: "إن الحكومة الإسرائيلية تعرقل إصدار التصريحات للصحافيين الفلسطينيين العاملين لحساب البي بي سي، كجزء من حرب استنزاف طويلة الأمد بين مكتب رئيس الوزراء والصحافة الأجنبية."

نحن دائما نهدف إلى تغطية الصراع في الشرق الأوسط بطريقة منصفة ومتوازنة. والبي بي سي وغيرها من وسائل الإعلام في إسرائيل تتطلع في الوقت الراهن إلى حل القضايا (العالقة) مع الحكومة الإسرائيلية في شأن تصاريح الصحفيين
مصادر في إدارة البي بي سي

وأضافت المذكرة، وفقا لما نقلته هاآرتز عنها: "من الصعب العثور على وسائل مناسبة للرد من دون خسارة موضوعيتنا الإعلامية".

وأردف ستيل يقول: "أود أن أحرم الناطقين بلسان رئيس الوزراء من منبرهم".

ومضى يقول: "إلى أن نحل هذا الأمر، سيكون من الملائم إذا ما قام العاملون على حجز مواعيد لاجراء مقابلات صحفية بالاتصال بمسؤولي وزارة الخارجية فقط - جدعون مئير، وتسفاي بزانر، وآريي ميكل، ومارك سوفير وغيرهم - وليس برعنان جيسين، ودوري جولد، إلخ الذين يعملون لحساب شارون".

وقالت مصادر في إدارة البي بي سي: "نحن دائما نهدف إلى تغطية الصراع في الشرق الأوسط بطريقة منصفة ومتوازنة. والبي بي سي وغيرها من وسائل الإعلام في إسرائيل تتطلع في الوقت الراهن إلى حل القضايا (العالقة) مع الحكومة الإسرائيلية في شأن تصاريح الصحفيين".

وقال ناطق باسم السفارة الإسرائيلية في لندن إن إسرائيل تنظر إلى الطلب بعين القلق وأن "هذا السلوك ليس مفاجئا".

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق