BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 01:28 بتوقيت جرينتش الجمعة 13/09/2002

البدانة تنتشر في كل مكان

Obesity
معدل البدانة في ارتفاع مستمر

حذر خبراء من أن ثلاثة أرباع سكان بريطانيا يمكن أن يصابوا بالبدانة في السنوات العشر أو الخمس عشرة القادمة.

ويقول الخبراء إن البدانة ستكون السبب الأول للوفاة في بريطانيا بعد أن كان السبب الأول هو التدخين.

واتهم الخبراء الحكومة بأنها لا تعالج المشكلة معالجة مناسبة لانها تخشى من شركات الصناعات الغذائية.

ويجتمع خبراء البدانة من كل أنحاء أوربة في العاصمة الدانمركية كوبنهاغن لبحث مشكلة البدانة.

ووضعت الحكومة البريطانية استراتيجية تهدف إلى إعطاء تلاميذ المدارسة بعض الفاكهة كل يوم، وتحسين الوجبات المدرسية، وتشجيع الشباب والشابات على القيام بتمارين بدنية.

ولكن البروفيسور فيليب جيمس، الخبير في البدانة، قال أمام المؤتمر إن الحكومة لم تفعل ما فيه الكفاية لمعالجة مشكلة البدانة.

وقال: "إن المسؤولين في كل أنحاء أوربة يشعرون بالخوف من كيفية معالجة مشكلة البدانة بسبب المصالح الكبيرة المتعلقة بذلك."

وقال: "إن رؤوس الأموال الموظفة في الوجبات السريعة والمشروبات الغازية هي رؤوس أموال كبيرة جدا."

وقال: "إذا لم نعالج هذه المشكلة فان وباء البدانة سينتشر بين الأطفال في كل أنحاء أوربة، وخاصة في بريطانيا، وسيتعين علينا أن ننشئ مصحات للأطفال في الرابعة عشرة أو الخامسة عشرة من أعمارهم المصابين بداء السكري. وسيواجه هؤلاء خطر الإصابة بالعمى في سن الثلاثين."

وقال: "كما أن مصحات الكلى سيتعين عليها أن تجهز نفسها لزيادة كبيرة في عمليات زراعة الكلى."

وقال الدكتور روجر بويل، مدير أمراض القلب في وزارة الصحة، إن الحكومة البريطانية لم تقلل من شأن المشكلة، وان هناك برامج كثيرة لتشجيع الناس على تناول الطعام الصحي والقيام بتمرينات رياضية.

وقال: "المهم هو أن نكون على وعي بالمشكلة."

والبدانة تكلف الاقتصادي الوطني في بريطانيا ملياري جنيه إسترليني كل سنة، وتقتل 30 ألفا من الناس قبل الأوان كل سنة.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق