BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 03:23 بتوقيت جرينتش الخميس 05/09/2002

اغلاق محطة ام تي في التلفزيونية اللبنانية

قوات الامن اللبنانية اجبرت العاملين على مغادرة المبنى بالقوة

أغلقت السلطات اللبنانية محطة تليفزيونية يملكها عضو مسيحى بالبرلمان اللبنانى.

وقالت المحكمة إن محطة ام تي في انتهكت القانون المنظم للمواد التى يمكن أو لا يمكن بثها خلال حملات الدعاية الانتخابية السابقة على الانتخابات نفسها .

واتهمت القناة بانها ساندت مالكها جبريل المر خلال الانتخابات التكميلية التي جرت في يونيو/ حزيران الماضى والتى فاز فيها المر .

وكانت هذه الانتخابات قد شهدت منافسة حامية بين المشاركين فيها وخاضها جبريل المر ضد ابنة اخيه ميرنا المر.

وميرنا هي ابنة وزير الداخلية اللبناني السابق ميشيل المر.

وقد قامت قوات الامن اللبنانية بمحاصرة مبنى المحطة التلفزيونية واقتحامها حيث قامت باجلاء رئيسها والعاملين فيها بالقوة.

العريضى عارض قرار اقتحام المحطة
وسبق ذلك قيام احد ابناء الزعيم المسيحي ورئيس لبنان السابق بشير الجميل بالحضور الى مقر المحطة لاعلان دعمه لموقف المحطة.

وقد ادلى وزير الاعلام اللبناني بتصريحات خارج مقر المحطة التلفزيونية أعرب فيها عن احترامه لقرار القضاء ولكنه ابدى اعتراضه على الشكل الذي نفذ به قرار الاغلاق.

وكان جبريل المر قد دأب على الانتقاد العلني للوجود العسكري السوري فى لبنان.

ويقول المراسلون إن إغلاق محطته التليفزيونية هو جزء من حملة تقوم بها العناصر الموالية لسوريا ضد الأصوات المسيحية المعارضة للوجود السورى.

يذكر ان القوات السورية كانت قد اعادت انتشارها في العاصمة اللبنانية بيروت العام الماضي.

وكان الوجود السوري احد الاوراق الرئيسية التي طرحها المرشحون في حملاتهم الانتخابية لاسيما مرشحو التيار المسيحي.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق