BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 03:19 بتوقيت جرينتش الجمعة 21/06/2002

اتهامات جديدة باعتداءات جنسية لقس أمريكي

Paul Shanley (left) at a West Coast extradition hearing
بول شانلي كان مسجونا بالفعل منذ شهر

وجه 16 اتهاما جديدا للقس الكاثوليكي الأمريكي بول شانلي باغتصاب اربعة اطفال والتحرش الجنسي باخرين.

وتتعلق الاتهامات الجديدة الموجهة لشانلي البالغ عمره 71 عاما بحوادث وقعت خلال فترة عمله كقس فى احدي ضواحي مدينة بوسطن فى الفترة بين عامي 79 و89 .

وتأتي الاتهامات الجديدة بينما شانلي مسجونا بالفعل حيث يحاكم فى ثلاث قضايا اخرى تتعلق ايضا باغتصاب طفل خلال الفترة بين عام 83 و90 ببوسطن.

وكان شانلي قد دفع بانه غير مذنب فى هذه الاتهامات التي تبلغ العقوبة القصوى لكل واحدة منها على حدة السجن مدى الحياة.

وقد تسهم الاتهامات الجديدة فى زيادة الضغوط على كبار مسئولي الكنيسة الكاثوليكية فى بوسطن الذين يخضعون لتحقيقات تجريها هيئة قضائية عليا حول اتهامات بانهم أبقوا على القساوسة المتهمين فى قضايا تتعلق بتجاوزات جنسية فى مناصبهم.

وكان الاشخاص الذين تقدموا بهذه الاتهامات تتراوح اعمارهم بين السادسة والخامسة عشرة عندما كان القساوسة المتهمون وفقا لما تتضمنه الاتهامات يقومون باصطحابهم خارج فصول الدراسات الدينية لحجرات أخرى لاغتصابهم.

وكان شانلي قد وجه إليه اتهام في وقت سابق بالتحرش الجنسي والاغتصاب لطفل فى السادسة من عمره وحتى بلغ الثالثة عشرة.

وتقدم الضحية بدعواه القضائية الاولي ضد شانلي بعد ان نما الى علمه ان أبرشية بوسطن كانت تعلم بالاتهامات الموجهة للقس.

ومنذ تفجر فضيحة اغتصاب الاطفال على يد قساوسة استقال ما يقرب من 250 قسا او تم وقفهم عن العمل فى الكنيسة الكاثوليكية.

وكان البابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان قد اعلن انه لايوجد مكان في الكنيسة او الحياة الدينية لمن يؤذون الاطفال.