BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 20:29 بتوقيت جرينتش الجمعة 24/05/2002

أميرة نرويجية تتزوج كاتبا

Princess Martha Louise and Ari Behn exchange rings to confirm their wedding vows given to Bishop Finn Wagle in Trondheim's Nidaros Cathedral
التلفزيون النرويجي نقل مراسم الزواج على الهواء
في اقل من عام يشهد النرويجيون ثاني زواج ملكي.

وفي ثوب زفاف بسيط مصنوع من الحرير البيج زفت العروس الأميرة مارثا لويز إلى عريسها الكاتب النرويجي الشاب آري أهرن. وتم مراسم زفاف في كاتدرائية نيدارو في مدينة ترودهايم التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى.

ويأتي عرس الأميرة بعد زواج أخيها ولي العهد هاجون ماجنوس من الأميرة ميتي ماريت في أغسطس/آب الماضي من أم مطلقة.

Princess Martha Louise and her groom Ari Behn kiss outside the church after their wedding
النرويجيون طمحوا بعريس لائق لأميرتهم المفضلة
وحسب تقاليد الزفاف الغربية سلم والد العروس الملك هيرالد الخامس ابنته للعريس أمام الضيوف الذين كان بينهم أعضاء عائلات مالكة من مختلف أنحاء العالم، ومواطنون من مدينة ترودهايم.

واصطف آلاف النرويجيين خارج الكاتدرائية يشاهدون المراسم التي نقلت على شاشة عملاقة، وبثت متلفزة على الهواء مباشرة.

أميرة الشعب

وذرفت الأميرة مارثا، التي تنازلت عن لقبها الملكي في سبيل عريسها، دموع الفرح عندما تلا أخوها الصغير الأمير هاكون ماجنوس ابياتا من الشعر خلال المراسم التي ألقى خلالها أسقف مدينة ترودهايم فين واجل موعظة مؤثرة.

Girls dressed up like little princesses waited for hours for the wedding to begin
اصف الشعب النرويجي في الشوارع يحي العروسين
وتوجه الأسقف بكلمته إلى العريس قائلا له إنه تسلم اليوم أميرة شعب النرويج، وعلى نقيض ما يجري عادة في قصص الخيال، فأنه لن يتسلم معها نصف أراضي المملكة، بل سيتقاسم معها انتباه واهتمام الشعب النرويجي كله.

وسار العروسان بعد المراسم على الأقدام من الكاتدرائية إلى القصر الملكي لافتتاح العشاء الرسمي.

انتقادات لاذعة

يذكر أن ماضي العريس حافل بالمغامرات مما جعل الشعب النرويجي يقلق على مستقبل زواج الأميرة منه.

Princess Martha Louise
تنازلت الأميرة مارثا عن لقبها الملكي بمحض اختيارها
وقد طرد العريس مرة من مقهى معروف في العاصمة النرويجية أوسلو بعد مشاجرة مع أصحاب المقهى طلب فيها هو وأصحابه الفنانين أن يعاملوا باحترام.

ويتهم العريس، البالغ من العمر 29 عاما، عموما بالكسل وبمحاباة العائلة المالكة. ويوجه العديد من النرويجيين الانتقادات له.

وجدير بالإشارة أن صفة الخجل تعتبر فضيلة يحترمها النرويجيون عموما.

ومثل بقية العائلات المالكة في أوربا، تثير أخبار وقرارات العائلة المالكة في النرويج جدلا واسعا وأسئلة حول مستقبل الملكية ودورها في العصر الراهن.

وكان رئيس الوزراء النرويجي كجيل بوندفيك قد قال قبل مراسم زفاف الأميرة مارثا لويز إن الزيجات الملكية والاحتفالات التي رافقتها قد عززت من وضع الملكية النرويجية.