BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 17:27 بتوقيت جرينتش الأربعاء 10/04/2002

مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط

Clashes in the disputed Shebaa farms region
يقول لبنان انه لا يريد فتح جبهة جديدة مع اسرائيل
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن مخاوفه من "جبهة ثانية" في الشرق الأوسط في الوقت الذي يتصاعد فيه العنف بين إسرائيل وقوات حزب الله اللبناني.

وقد هاجم حزب الله مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا بالصواريخ ومدافع الهاون في ما وصف بأنه واحد من اكبر الهجمات التي قام بها حزب الله ضد إسرائيل في عامين.

وذكرت الأنباء أيضا أن حزب الله هاجم شمال إسرائيل صباح الأربعاء بصواريخ الكاتيوشا.

وردا على ذلك قصفت الطائرات الإسرائيلية مواقع لحزب الله.

وندد كوفي عنان والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة وروسيا في اجتماع بمدريد بالهجمات على إسرائيل من جنوب لبنان.

Local residents in Kfar Shuba, near the disputed region
طلب من السلطات اللبنانية وقف الاشتباكات
وقال كوفي عنان إن على السلطات اللبنانية وعلى "جميع الأطراف المعنية" إن تعمل على وقف الهجمات على شمال إسرائيل.

ولم يذكر سوريا بالاسم، التي لها نفوذ قوي في لبنان، ولكن المراسلين قالوا انه يعني سوريا بشكل واضح.

وقد هاجم حزب الله منطقة شبعا كل يوم تقريبا منذ أن بدأت القوات الإسرائيلية هجومها على الضفة الغربية قبل 12 يوما.

وقد أصابت صواريخ أطلقها حزب الله مواقع للراداد الإسرائيلي في جبل الحرمون في سفح مرتفعات الجولان، وتصاعد الدخان من المواقع الإسرائيلية حسب ما قاله شهود عيان.

وردت إسرائيل بهجمات جوية، وضربت مواقع في سهل البقاع.

وكانت قوات عسكرية في شمال إسرائيل قد قالت إن هجمات حزب الله لم تحدث أي إصابات.

A man inspects damage done during a suspected Hezbollah raid in the village of Ghajar
صعد حزب الله القتال في الايام القليلة الماضية
واستدعى الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين قوات احتياطية جديدة ربما لنشرها على الحدود الشمالية مع لبنان.

ويقول حزب الله، كذلك لبنان وسوريا، انه كان على إسرائيل أن تنسحب من مزارع شبعا عندما انسحبت من جنوب لبنان في مايو 2000.

ولكن إسرائيل تقول إن المزارع تقع على الجانب السوري من الحدود ولذلك فهي تابعة لمرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل من سوريا عام 1967.