BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 20:26 بتوقيت جرينتش الأربعاء 10/04/2002

زعامة فلسطينية بديلة لعرفات

وجه جورج بوش في خطابه الأخير انتقادات حادة لياسر عرفات بما يوحي بأن القيادة الأمريكية تفضل التعامل مع زعامة فلسطينية بديلة. فهل يكمن الحل في ظهور قيادة تقبلها الولايات المتحدة وذلك من أجل تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني التي طال انتظارها، أم أن الواجب يقتضي التمسك بالقيادة الحالية مهما كان الثمن الذي ستدفعه القضية الفلسطينية؟

أدل برأيك في حدود 150 كلمة، مع ضرورة ذكر الاسم والبلد الذي توجد فيه، وذلك على العنوان التالي:

Arabic@bbc.co.uk


أعتقد أنه خلال الظروف الحالية يجب التمسك بالقيادة الفلسطينية رغم... أن ما يسميه سلام الشجعان ليس إلا استسلام وخذلان، فكلما قتل الإسرائيليون طفلا ندد ونادى أمريكا كالطفل الصغير، ولا ينفك يلوم ويندد بالعمليات الاستشهادية البطولية، و لكن لا يصح تنحيته الآن...وأعتقد أن تكون تنحيته بين الفلسطينيين أنفسهم بطريقة هادئة وشبه سلمية.

عبد الله - الكويت


لدينا استفسار بسيط، ما هو تعريف الإرهاب من وجهة نظر أولا الحكومة الأمريكية ثم الإسرائيلية ولكن بعقلانية شديدة وبكلمة الحق إذا كان لديهم المعرفة الكافية بمفهوم كلمة الحق...في حالة عدم المعرفة فنرجو التزام الصمت.وأريد أن أبعث برسالة عاجلة إلى وزير خارجية إسرائيل معذرة فلا أريد أذكر الاسم ما هو شعورك عندما يسقط لكم قتلى إسرائيلين؟ أتريد أن تكون المحارب الوحيد والمناضل ضد الإرهاب فلتكن مناضل ضد شارون أتعرفه...وأخيرا فنحن نقول عاش المناضل وسحقا للإرهابي الخائن، وللرئيس عرفات الصمود الصمود الصمود فأنت دائما بطل وستظل بطل شاءت الدنيا أم أبت فهذه إرادة الله أن تكون أنت البطل وستظل أنت البطل.

سلوى حمودة -مصر


بداية أنا لا أؤمن بأي زعيم عربي ولا أثق بوطنية أحد منهم فكلهم لا يحرص إلا على كرسيه أو شهرته. كلهم دمى بأيد امريكا بالعلن أو السر والاختيار من ضمنهم لكنني ارفض كل ما هو أمريكي واستعماري فنحن فقط من يجب أن يغير قياداتنا لا أن يفرض ذلك علينا من امريكا أو غيرها وأنا متأكد من انه لو أرادت امريكا أن تغير زعيما حقا فأنها لن تطلب ذلك علنا، لسنا بهذا الغباء والسذاجة.

وليد - الأردن


من هو عرفات؟ من أين أتى؟ما المدرسة السياسية التي أنجبته؟ ما مدى حرصه على شعبه...لماذا حرصت أمريكا على بقائه ممثلا للقضية الفلسطينية بتصريح أعلامي سابق؟ ما وضعه الاقتصادي قبل القضية وبعدها...هل شاور أمته؟ هل شاور شعبه؟ أنا عرفت الشعب الفلسطيني المخلص الوفي الصادق الشجاع الجاد الشريف والله أعني كل وصف أطلقته عليهم، أما عرفات فقد حيرني كثيرا.أنا متأكد طالما بقيت ورقة إسرائيلية تحتاج توقيعا من رئيس فلسطيني فلن يتخلى عنه أما إذا نفي من الأرض أو الوجود فثقوا أن ملف الأرض الإسرائيلي قد تم. ما يبدد شكوكي حوله انتخابه الشرعي وأتساءل هل انتخابه لما عرف عنه شعبه من سمات القائد؟ أم وجوده لا عدمه ؟ أم لم يكن معه أحد عندما رشح نفسه؟

بارود - استراليا


للأسف الشديد هناك من يعتقد بأن الشعوب العربية غبية. يجب أن نعرف بأن الصراع الحالي في الأراضي المحتلة هي عبارة عن خطة قذرة للقضاء على فصائل المقاومة الفلسطينية بالاتفاق مع رئيس السلطة الفلسطينية لأنه غير قادر على تصفية فصائل المقاومة؛ فكيف يفسر المراقب عن بعد ما جرى الشعب الفلسطيني والمقاومة مثل كتائب الأقصى وحماس وغيرها من المقاومة الشريفة؟ إذا أرادت إسرائيل القضاء على عرفات بمقدارها ب10 ثواني. كانت لي مشاركة في الحرب على أفغانستان وكتبت بأن بعد الانتهاء من أفغانستان سوف يأتي الدور على المقاومة الفلسطينية وبعدها يكون الدور على المقاومة في لبنان وبعد ذلك العراق.

عبد العزيز عبد الله - الكويت


لن توجد قيادة بهذا الولاء لأمريكا وإسرائيل وتحظى بنفس الوقت بشعبية فلسطينية كقيادة عرفات. أن أحد فوائد هذه الأزمة لأمريكا وإسرائيل هو تلميع عرفات مجددا بعد أن كاد يفقد شعبيته أن الالتفاف الآن هو حول ما يمثله عرفات وليس حول عرفات نفسه. أن أي جهاز شرطة فلسطيني يقوم بالقمع الشعبي وهو الدور المنوط بعرفات من الأساس والذي كان وراء هذه الاتفاقيات يجب أن يتجنب إغضاب الشارع الفلسطيني كثيرا. اعتقد أن ما حدث هو لعجز إسرائيل مجددا عن قمع الغضب الشعبي الفلسطيني.

لبنى - الكويت


أنا أتفق تماماً مع الأخ أحمد العراقي من بريطانيا حول ما يحصل مع عرفات في الأرض المحتلة.

أسامة الزهراني - السعودية


الأحداث الجارية في فلسطين هي تخطيط بين امريكا وإسرائيل والأمريكان موافقون على كل خطوه إسرائيلية. وكل التمثيليات التي تقوم بها امريكا أمام المجتمع العربي هي لكي تبعدنا عن قضيتنا الأساسي وهي الذبح الأمريكي للإسلام أينما كانوا، فلم تعد الأخبار تتحدث عن المذابح الموجودة في أفغانستان والشيشان. أصبحت قضيتنا في الأخبار هو عرفات وحصار عرفات. أفيقوا يا عرب أفيقوا يا حكام.

روان - فلسطين


كفى ابتسامات غبية؛ القصة من أولها إلى أخرها اتضحت. لم يكمل مرحلة الرضاعة بعد وأفكار وأوهام رعاة البقر لم نتقبلها مثل ما هم يأملون بها ولكن حقيقة أن مستر بوش محتاج إلى شخص غير ياسر عرفات يستطيع أن يقول له كفى حماقة يا رجل على الأقل.

ربيع الجهني - السعودية


اعتقد إنهم في حاجة إلى رئيس جديد للولايات المتحدة.

عادل - مصر


إذا كانت أمريكا تظن إنها قد سيطرت على العالم فعليها أن تقرأ التاريخ جيدا وخاصة تاريخ العرب ولتعلم أمريكا (..) انه ربما يكون العرب الآن في حالة ثبات لكن الويل لأمريكا حينما يستيقظ العرب ويخرج المارد من قمقمه وقتها ستعلم امريكا إنها كانت واهمة وإذا كانت تريد بديلا لياسر عرفات فعليها أن تقتل كل الشعب العربي فقد اصبح كل عربي هو عرفات وليخسا بوش وشاورن والنائمون من أبناء عروبتي حتى يستيقظوا.

أبو المعالي - مصر


محاولة امريكا وإسرائيل وبعض الأنظمة العربية استبدال الرئيس عرفات بقيادة بديلة دليل كاف على وطنية أبو عمار وإخلاصه لقضيته وتشبثه بحقوق شعبه. فهل من المعقول أن تكون امريكا وإسرائيل حريصة على حقوق الفلسطينيين اكثر من حرص قيادتهم المنتخبة على هذه الحقوق. أن محاولة استبدال عرفات تهدف إلى الاتيان بقيادة هزيلة وعميلة لديها الاستعداد لقبول حلول سياسية تنتقص من الحقوق الفلسطينية.أن على جميع أبناء الشعب الفلسطيني بكل فئاته وتنظيماته الالتفاف حول قيادته التاريخية والمنتخبة في هذه الظروف الحالكة، وان لم يفعلوا فانهم يكونون قد ساهموا عن قصد أو عن غير قصد في إضعاف قضيتهم وإضاعة حقوقهم الوطنية.

طاهر اسعد جرادات - الأردن


بداية أريد أن أشير إلى وقاحة الفكرة وما تشير إليه من قدرة على الظلم وانتهاك لجميع القيم الأخلاقية والقانونية. امريكا كانت في السابق تقوم وتقيل وتنصب زعماء وتنتهك جميع المواثيق الدولية على مستوى سي آي اي ارتقت بهذه الأفعال الآن لتجاهر بها علي مستوى رئيس الجمهورية بدءا من كلينتون إلى بوش. عار على البشرية جمعا أن تقاد من قبل شلة خرقاء لا تحمل أي مشروع حضاري أخلاقي لهذه الدنيا. لقد انتهكوا جميع القيم بغرورهم الأعمى المبني على القوة ولكنهم زائلون لا محالة لأتهم لا يحملون أي مشروع حضاري لهذه الدنيا ولم يخلد التاريخ إلا الحضارات التي حملت مشروع أخلاقي لهذه الدنيا كالمسيحية والإسلام أو البوذية.

علي - ليبيا


عرفات باق ولو كره الإسرائيليون. فأمريكا أكبر راعية للإرهاب في العالم بعدما كشفت عن وجهها القبيح في أفغانستان وفلسطين حيث يباد شعباهما. لأن ما تقوم به إسرائيل من مذابح جماعية هو لحساب أمريكا ضمن حملاتها الظالمة بما يسمي بمكافحة الإرهاب. فعرفات باق لأنه زعيم أمة ورمز كفاحها مما جعل له مصداقية نضالية في قلوب شعبه ولن يتوانى عن الكفاح لتحرير أرضه ولو طال الزمن النضالي به.

أحمد محمد عوف- مصر


الحل ليس في عزل أبو عمار وحتى أن عزل فلن يجد شخصا مثله محب للسلام وصابر ومتسامح مثله فلو فرضنا انه تم عزل عرفات فمن المفترض أن يكون الزعيم الذي يخلفه أما من الجهاد أو حماس وذلك ما لا تحمد عقباه على الجانبين. ولمادا لا يعزل شارون (..) فذلك هو الحل المناسب.

خالد-الجزائر


من المستغرب انه من بين السهام التي ترمي عرفات في هذه الظروف العصيبة، سهاما من بني شعبه وهم أعرف الناس بكيفية ولادة دولتهم المبتسرة والتي نزع عنها أشقاؤها أنابيب الحياة مبكرا لتواجه العالم بدون حماية.وان كان لعرفات بعض الأخطاء، فلأنه كان واقعا تحت الضغط العربي قبل الغربي وهو لم يكن يوما عميلا ولا مفرطا ولا من مناضلي الفنادق. وعموما أن كانوا يرغبون في تغييره، فالقرار لهم وله وليس للذي نصب نفسه إلها على العالم يتحكم في مصائر الدول والبشر فيبقى ويزيل ويحيى ويميت والذي نسأل الله أن يرينا فيه وفي بني إسرائيل وفى حكامنا المتخاذلين يوما لا مرد له اللهم آمين.

دنيا عبد الرحمن - مصر


الزعيم ياسر عرفات رئيس منتخب من الشعب.القضية ليست قضية عرفات فعرفات شخص قد ينتهي في أي لحظة ولكن القضية قضية شعب فلسطيني لن يزول وسيبقى.أن شارون هو الذي بحاجة إلى تغيير والسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين كلها تحتاج إلى تغيير وليس ياسر عرفات.إذا كان الغرب وعلى رأسهم أمريكا يطمحون إلى هدنة في الشرق الأوسط فعليهم إجبار إسرائيل على احترام وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة والانسحاب إلى حدود 67 .المطلوب زعيم بديل لشارون.

بغدسار - السويد


نذكركم أن ياسر عرفات قد تم انتخابه من قبل الإدارة الأمريكية وهو من المرضي عنهم...فهم بوجود هكذا حكام قادرين على أن يصلوا إلى أي بلد عربي ويغتالوا من يريدون وتذكروا الذي حصل بتونس وغيرها أم عرفات فهم حريصون عليه فما قدمه لم يقدمه أحد سواه ولو أرادوا قتله أو استبداله سيفعلوا إذا انتهى دوره ولا أظن أنه انتهى الآن بل أن ما يحصل الآن هو ما تم الاتفاق عليه لتصفية كل من يخالف عرفات ليتم بيع فلسطين.

أبو عبد الله-لبنان


هل رأيتم الوفد الأوربي وهو يتحدث في بيروت عن هجمات المقاومة في جنوب لبنان؟ تذكروا كيف يتحدثوا عندما يتحدثون عن إسرائيل؟ لماذا نقبل هذه التفرقة في المعاملة؟ علينا أن نحترم أنفسنا وان نقف وقفة رجل. أن ما يحدث الآن ضد عرفات ما هو إلا نوع من هذا الكبر والصلف؟هل يا ساده أنكم تتجاهلون الشعب العربي وأنا لا اقصد هنا حكام العرب طبعا؟ عليكم أن تفهموا وجهة النظر الشعبية ولا تنظروا إلى الحكام حلفاء امريكا. لماذا لا تشجع امريكا الانتخابات الحرة في بلادنا العربية، تعلمون لماذا؟ لأنهم سوف يتصادمون بحكام من نوعيه عرفات

طارق إبراهيم - مصر


الأمر ليس شخص بعينه لا عرفات ولا غير عرفات. امريكا وإسرائيل تريدان أن يكون الشعب الفلسطيني عبدا فيما يسمونه ارض الميعاد وبعد ذلك تدور الدائرة على العالم العربي أي اليوم فلسطين وغدا لبنان ثم سوريا والأردن...أن الحل الوحيد هو إمداد الشعب الفلسطيني بالمال والسلاح أن أمكن والمقاطعة الاقتصادية الجادة من الدول التي لها علاقات اقتصادية مع إسرائيل ومن الأفضل قطع العلاقات وإنهاء التطبيع حيث أن إسرائيل لم يكن لها صوت عندما لم تكن لها أي علاقات مع أي دولة عربية اقصد بصريح العبارة أيام عبد الناصر الله يرحمه فقد أذاقهم ذل العزلة... كان الله خير معين للشعب الفلسطيني البطل العظيم.

فكرية علي - مصر


إن بقاء ياسر عرفات أو غيره لن يغير شيء كتيار سياسي فهو أكثر المعتدلين وهو من وافق على فكرة كما يسميه سلام الشجعان ولكنه استسلام المنكسرين، أن مصلحة أمريكا هي العليا، مصلحتها بإبقاء المنطقة مشتعلة لتشغيل مصانع أسلحتها ولجني ثروات هذه الأمة. لما لا تعمل أمريكا على إزالة شارون...بدلا من هذا الاقتراح الأخرق؟

حنان - الأردن


إنها حقا فكرة عجيبة أن نناقش إمكانية استبدال رئيس منتخب.وهل يقبل الإسرائيليون الطلب الشعبي العالمي في تغيير (..) شارون؟ وأيضا هل يقبل الأمريكان بتغيير بوش لأنه فشل في تحقيق أي إنجازات لحروبه السابقة والحالية والقادمة؟ وينسحب الأمر على أي رئيس أو زعيم آخر.ولماذا النقاش بتدخل في الشؤون العربية الخاصة بالشعوب دون التدخل في المشاكل وجذورها ومتى يرفع الساسة الحكام في أوروبا وأمريكا النظارة الإسرائيلية المعتمة التي يرون بها قضايا العرب والمسلمين؟

حسان المصري - مصر


اعتقد أن الهدف مما يجري الآن في الأراضي المحتلة هو تمهيد الطريق لسلسلة من الاتفاقيات استنادا إلى الشعبية التي حازها عرفات والضربة التي تلقاها المسلحون الفلسطينيون مما يمهد الطريق نحو تخفيف أي معارضة بوجه اتفاق توقع عليه قيادة "أثبتت إخلاصها" خلال الحصار الإسرائيلي. عرفات ليس له بديل والكل يعرف ذلك، إنه الوحيد القادر على توقيع ما تم وما يراد أن يتم توقيعه مع إسرائيل.

احمد العراقي - بريطانيا


وما ذا يمكن أن يحدث إذا تغير عرفات؟ هل تعود الأرض المغتصبة فورا؟ وهل تحقن دماء أهلها التي تسفك يوميا؟ أعتقد أنه من السفه والجور أن ينجر العالم وراء الأكاذيب والحيل الإسرائيلية والتي تروج لها محاولة عبثا إسكات الصوت الفلسطيني المطالب بحقوقه، وعلى ذلك فإني أشد على أيدي المقاومة الباسلة لأبناء فلسطين والتي تتصدى للعدوان الإسرائيلي الهمجي الغاشم وأدعو الله لهم بالنصر المؤزر، كما أرى من الضروري تنبيه الساسة الفلسطينيون بعدم السكوت على جرائم الحرب التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني.

أبو سمير - السعودية


هل تجهلون المخطط العالمي و تتساءلون عن مصير عرفات؟ عرفات فرد من أفراد فلسطين، إذا مات أو قتل يعني قتل الشعب العربي بأسره...أعطانا الله المال الكثير والقوة ولكن بدلاً أن تستغل هذه الأموال في الدول العربية تودع في بنوك؟تخيل معي الرقم الخيالي التالي 2 تريليون وستمائة مليار دولار استثمارات عربية في أوربا و أمريكا. بتفكرني بمسرحية مصرية هزلية أسمها أخوي هايص وأنا لايص ... نطلب من الأخ المعدوم(مصر) المساعدة في حل القضية وما من يوم من الأيام سمعت من الشعب أو الحكومات المصرية تخليها عن أخواتهم في فلسطين فهم أهلنا ودمائهم دمائنا و لكن هل تساءلتم ظروف هذا الشعب من خمسون عاماً والآن أخباره أيه؟ اسحبوا أموالكم من الخارج وامنعوا البترول (السم العربي ) اتحدوا على كلمة سواء وبعدها أعلنوا الحرب فأن الأسلحة والتطور العلمي يحتاج إلى مال ونحن نملك العقل الواعي، ساعتها لن تكون أمريكا أو أي دولة أخرى تستطيع أن تفتح فاها في وجه الأسنان المسوسة التي يجب أن يتم خلعها أولاً. هل من مجيب، هل من مجيب. عبد الله مرزوق - مصر
سواء رحل عرفات أم لا فإن الموقف الأمريكي واحد ولا يزيد الأخوة الفلسطينيين إلا تصميماً على الوقوف في وجه (..) شارون. أما المفاوضات فهي لا تزيدنا إلا يأساً وإحباطاً لأن حكومة شارون ومن سبقه تأخذ ما وافق هواها وتركل الباقي بقدمها بإقرار أمريكي واضح.

عماد تقالة - سوريا


قد يكون الفلسطينيون بحاجة إلى قيادة أشرس في المرحلة الراهنة لتتولى بنفسها الرد على الجرائم.على الأقل عرفات لم يخدع الدنيا ويتحدث إلى لاري كنج وبي بي سي عن الديمقراطية ، ثم تأتي قوات مكافحة الشغب لديه بعقول صدئة متخلفة وتقمع الشارع وتقتل طفلا في العاشرة.

خالد محمد - الأردن


السيد رئيس الولايات المتحدة ربما يحتاج إلى الرجوع إلى المدارس الابتدائية للتعلم من جديد فهو كثير الأخطاء الجغرافية والمنطقية وسمعناه يتحدث في بداية الحملة ضد ما يسمى بالحرب ضد الإرهاب عن الحرب الصليبية ثم عاد ورجع في كلامه وزار أحد المساجد ليعتذر وهكذا.المهم فيما يتعلق بالرئيس عرفات وزعمه أنه خان شعبه في طموحه لتحقيق دولته..هذا من الهرطقات فالشعب الفلسطيني هو المسؤول عن اختيار من يقوده وليس السيد بوش حليف شارون والرئيس عرفات اليوم اكثر شعبيه بين أفراد شعبه اكثر من أي وقت مضى.

أبوعبد الله - السعودية


الزعيم ياسر عرفات رئيس منتخب من الشعب وأزاحته لن تزيح مقدرات ومطالب الشعب. أن الحملة على ياسر عرفات من بوش و شارون هي لطمة يوجهها الأثنين للزعماء العرب وضمن سياسة مدروسة جيدا. و أن الأزمة والاجتياح الإسرائيلي الحالي سوف ينقشع قريبا وبمبادرة أمريكية بحتة يتزعمها بوش ليمسك بزمام الأمور و يعلن للعالم بأنه هو الوحيد القادر على حماية العالم و بذاك يكون له مبرراته بضرب العراق أو أي دولة عربية ووسط الصمت عربي. من السذاجة أن يتكلم بوش وأن نصدق نحن برغم ما يحدث في فلسطين من مجازر وأن يظهر لنا بوش ليدين عرفات و يطبطب على الكهل شارون. بوش يعلم جيدا بأنه مقدم على مستنقع قذر وأن أي مساندة من أي زعيم عربي أن وجدت لن تشفع له ولن تسمح الشعوب العربية بأي طغيان أمريكي وتحت أي مسمى و أن عدم الاستقرار سوف يمتد ليشمل العديد من البلدان.

محمد إبراهيم - البحرين


مع احترامي لرئيس عرفات ولكن المهم الآن ليس الرئيس عرفات المهم سيلان هو الشعب الفلسطيني هذا الشعب الذي يذبح الآن على أرضه هذا هو المهم وفي اعتقادي الشخصي ان بوش و شارون لن يأذو الرئيس عرافات جسديا ولكن هم يحاولون ان يأذوه.

وئام كفافي - مصر


كفانا 50 عام من سياسة التضليل، أبو عمار قاد الشعب الفلسطيني طيلة الفترة السابقة بغض النظر عن الفساد والاستسلام، لكنه أهدر أرواح كثيرة من الدم الفلسطيني في كل مكان دون تحقيق أي هدف...ولا نحتاج رئاسة دائمة كأن الشعب الفلسطيني لا يوجد عنده قياديين أو مفكرين غيره، أعطوا الجيل الجديد جيل المقاومة الحقيقي فرصة وادخلوا دماء جديدة في عروق الثورة ولا نحتاج إلى الفكر القديم، كل ما يحتاجه الشعب هو قيادة واضحة ترسم طريق الهدف بوضوح للشعب للمقاومة والفداء.

زياد الرياحي- فلسطين


عرفات ليس له مبدأ محدد لا يخرج عنه فهو دائما يمسك العصا من النصف...ثم أي سلطة له وهو لا يحكم غير كانتونات صغيرة متفرقة والمستوطنات تملأ الضفة وغزة؟

أحمد-الكويت


العجيب أن بوش يجعل من نفسه متحدثا باسم الشعب الفلسطيني ليخبرنا بما استطاع سيادته أن يصل إليه ببالغ حكمته وحصيف رأيه وهو أن السيد عرفات خان آمال شعبه وأنه حان الوقت لتغييره بمن يحقق هذه الآمال ولعله يكون واحدا من الخونة المتعاونين مع الصهاينة الذين تعدمهم السلطة الفلسطينية كلما اكتشفت واحدا منهم.

محمد - مصر


إن ما تمارسه إسرائيل بيد؟شارون وبمباركة علنية من العم سام ما هو إلا مباركة للإرهاب التي تزعم بلاد العام سام(السام) أنها تحاربه بل إنها عندما يتعلق الموضوع بإرهاب للمدنيين العزل في فلسطين تضع له مبررات واهية تناقض شعاراتها. وأصبح الشعار السائد حاليا هو محاربة الإرهاب بالإرهاب. أي إرهاب هذا لشعب أعزل ليس له سند إلا دعوات وشعارات شجب واستنكار وأخيرا مبادرات؟

ياسر محمد عبد الباري


الحقيقة التي لا يماري فيها عاقل هو أن شارون هو الذي بحاجة إلى تغيير والسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين كلها تحتاج إلى تغيير وليس ياسر عرفات أو أي مواطن فلسطيني بحاجة إلى تغيير، فالأمن الذي يطالب به شارون هو حجة واهية إذ هو أمنلتكريس الاحتلال وفرض السيطرة والهيمنة على الأرض المغتصبة، كما أنه لا يوجد ما يجيز لشارون وزمرته أن يشن حربا ومجازر متعمدة ضد أهالي المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، فإذا كان هو في أزمة أمنية فهو يعرف جيدا ما هو السبب المباشر تلك الأزمة، ويعرف حق المعرفة أنه بإرجاع الحقوق إلى أصحابها فقط يستتب الأمن الذي ينشده.

عبد العزيز - السعودية


تصورت إسرائيل أن مشكلتها يمكن حلها بعيدا عن مصر، وكانت تفكر في كيفية إبعاد عرفات عن مصر والتفاوض معه بعيدا، ولم تعترض مصر على اتفاق أوسلو ما دام عرفات ورفاقه يعرفون أبعاد ما وقعوا عليه، بالرغم من حاجة المفاوضين إلى دراسة القانون، وعرف الفلسطينيون خطأهم، ووضعت مصر كل إمكانات وزارة الخارجية تحت تصرفهم ولم يعجب ذلك إسرائيل. والمشكلة حاليا ليست موقف إسرائيل من عرفات، لكنها موقف بعض الدول العربية من مصر التي تدافع عن السلطة الفلسطينية بالأفعال، وليس بالأقوال.

أحمد عبد السلام - مصر


هل يمكن تغيير السؤال إلى قيادة بديلة للفلسطينيين قيادة لا تحمل الهواتف المحمولة وتتحدث عبر الفضائيات ليل نهار وهم يرتدون افخر الأزياء ويتكلمون عن النضال والمقاومة وما يجب على الآخرون أن يفعلوه بينما الشعب الفلسطيني الأعزل يواجه الدبابات التي تقتحم المدن وتقتل النساء والأطفال. أيها الزعماء الجبارين اتقوا الله في شعبكم حتى لا تذهب دماء الشهداء هباء واعلموا أن معركة الشعب الفلسطيني لا بد أن تدور على الأرض الفلسطينية حتى تنتهي بانتصار الإرادة الفلسطينية.

عادل سليمان- مصر


أن إلقاء تبعة ما يحدث في فلسطين على عرفات لهو محاولة لتبرئة الصهاينة أمام شعوب العالم مما يرتبكونه يوميا من مجازر ضد الشعب الفلسطيني ولن يجد الأمريكيون وأذنابهم من زعماء منطقتنا من يوافقهم على ذلك من الشعب الفلسطيني والشعب العربي عامة؟ويوما ما سيندم الأمريكيين على ما فعلوه ويفعلونه بنا حين تتحطم مصالحهم ويسحل أذنابهم كما سحل أذناب الاستعمار في السابق .

محمد الشيمي - مصر


أعتقد أن أبو عمار أو غيره من الزعماء العرب وجودهم وعدم وجودهم سواء للأمة العربية فقد يكونون مناسبين لشعوبهم ويوفرون لهم حياة مرفهة ولكنهم غير قادرين على قيادة الأمة إلى حياة كريمة بين أمم الأرض الأخرى. قد يكون ياسر عرفات رمزا لفترة الكفاح المسلح لكني أعتقد أن وجوده يفيد إسرائيل وأمريكا أكثر من ذهابه لذا هم يحافظون عليه أو حافظوا عليه إلى الآن وهم على وشك التخلص منه الآن لأنهم وجدوا البديل في خطط السلام التي طرحتها السعودية وبلدان أخرى.

علي أبو عبد الله - الكويت


يجب التمسك بالرئيس ياسر عرفات فهو رمز للنضال الفلسطيني ولا يجرؤ أحد على الحلول مكان عرفات خاصة اليوم وفي هذه الظروف صحيح أن الشواهد بتقول انه يوجد من يسعى لذلك ولكنه تحت ظروف الحصار سيرمى بالرصاص لأنه سيعتبر خائن وعميل والسبب الثاني لضرورة بقاء عرفات رمزا لفلسطين هو كسر شوكة أمريكا لأنها لو نفذت ذلك سيكون هذا ما ستفعله مع كل البلاد ستغير قيادة البلاد حسب أهوائها و حسب مصالحها. غريب هذا الرئيس الأمريكي عايز يغير عرفات و صدام حسين وللعلم تواطئه مع إسرائيل في هذه الهجمة الشرسة على فلسطين تأديبا للعرب الذين أصروا أن المقاومة ليست إرهابا ولو سمعتم مؤتمره الصحفي مع بلير اليوم ستعرفون ذلك انه يستهين بإرادة الشعوب وحرية اختيارها ولذلك يجب أن يقف العرب ضد أرادته وأقصد بالعرب هنا الشعوب لأن الحكام خلاص يعدوا لنفسهم عد تنازلي لينتقلوا بعد ذلك للمكان الذي يليق بهم فبعد بسالة أيطال جنين ونابلس وصمودهم المشرف أولى بالرؤساء والملوك والجيوش العربية بالجلوس في بيوتهم.

هبة الله - مصر


إذا كانت امريكا وإسرائيل تفكران في التخلص من عرفات فذلك هو الغباء السياسي بعينه ذلك أن حركات التحرر والاستقلال تجعل من قيادتها رمزا تجسد فيه كل آمالها وتلجأ أليه عندما تريد تجاوز احباطاتها وتزداد التصاقا به وإجلالا له؟هجوم بوش وشارون على عرفات شرف له، ووحد معه كافه التنظيمات في فلسطين وفى كل الوطن العربي بل حتى شعوب العالم الثالث والأول؟عرفات من نفس نوعيه مانديلا، قيادة تفهم شعوبها ومرت بتجارب كثيرة جعلت منها شخصيات ناضجة تتحلى بالحكمة مما يجعل التعاون معها لتحقيق حل وسط تاريخي مطلب ضروري لكل من يريد حلا سياسيا عادلا يضمن الاستقرار.هذا ما يعرفه الحكماء من رؤساء دول العالم أما بوش وبلير فلا أظنهم من الحكماء، أما شارون ومن حوله فهم لا يفكرون من منطلق سياسي. وفى رأيي انهم معرضون للسقوط ثلاثتهم وسيبقى عرفات؛ وعندنا مثل حي لقد سقط بوش الأب وميجور ومن قبلهم تاتشر وبقى صدام.

حامد إبراهيم - مصر


عرفات زعيم فلسطيني منتخب من شعبة والشعوب فقط هي التي قرر زعامتها كما أن شارون منتخب من شعبة وأن كان عرفات قد خذل شعبه كما يزعم الرئيس بوش فماذا عن شارون ألم يخذل شعبه هو الآخر ولقد طالبته الصحافة الإسرائيلية أكثر من مرة بالاستقالة لقد حدد شارون مائة يوم للقضاء على الانتفاضة وبكل أسف لقد أطفأها بنار الاغتيالات والحصار والاقتحام فازدادت اشتعالا وقتل من الشعبين الكثير وعم الخوف المدن والقرى بدلا من الأمن والاستقرار والعالم أجمع يؤكد أن الحل العسكري غير مجدي ولا سبيل عن الجلوس إلى مائدة المفاوضات.

إبراهيم توفيق - مصر


أن الرئيس ياسر عرفات في موقف لا يحسد عليه فواجبه يحتم عليه كزعيم للفلسطينيين أن يجاهد بأقصى ما عنده لتحرير الأراضي الفلسطينية المغتصبة ولن يغفر له الشعب أي تخاذل أو تهاون في تعامله مع القضية الفلسطينية وهو من جهة أخرى لا يملك إلا القليل في مواجهة عدو لا نستطيع أن ننكر مدى قوته...أن القضية ليست في شخص الرئيس ياسر عرفات بل في اكبر من ذلك فلو اتحد العرب والمسلمون وتناسوا خلافاتهم وقضوا علي فرقتهم وسخروا كل إمكاناتهم وآمنوا بالقضية من قرارة أنفسهم فلن تقدر إسرائيل ولا أمريكا ولا أي قوة في الأرض أن تقف أمام قوة العرب.انه مخطط مدروس منذ قديم الأزل لإضعاف العرب حتى لا تكون خطرا على القوى الأخرى.

شريف الصياد - مصر


أمريكا تريد ما تريد والشعوب تأتي بمن تريد حاكما لها فهذا أمر الشعوب وليس أمر أمريكا ومتى ما أقدمت على تغيير نظام بقوتها العسكرية فإنها تعمق كراهية الشعوب لها وتدفع للمزيد من الكراهية والعنف والإرهاب كما تسميه. إن الفلسطينيين لم يتفقوا على أمر طوال عقود كفاحهم مثل اتفاقهم على عرفات قائدا لهم؟عرفات يوما ما سيخرج من هذه السلطة أما مستقيلا أو ميتا أو شهيدا فهذا أمر طبيعي لأي شخص وشارون كذلك وسوف يأتي غيرهم ليتعاملوا مع واقع مرير إلا وهو غليل الشعوب المقهورة والتي دفعت الكثير من الدم والمال أبان هذه الفترة من تاريخ الكفاح ضد الاحتلال وستكون النتيجة مزيدا من الدم والدمار. إذا كان من حق شارون أن يسعى لدرء الخطر عن شعبه فعليه أن يبدأ بحل القضية الأساسية وهي انسحابه من الأراضي المحتلة فهذا هو الحل الجذري وإذا كان قد جرب قوة السلاح كثيرا وفشل فليجرب قوة السلام الحقيقية لأنه إذا اسكت المقاومة الآن فأنها قد تهدأ ولكنها لن تموت وعليه إثبات الجرأة ولو مرة واحدة من دون سلاح وأن يتعلم من الماضي إذا أراد لدولته أن تعيش في سلام داخل المحيط العربي.

ايهاب عبد الله - مصر


"فهل يكمن الحل في ظهور قيادة تقبلها الولايات المتحدة وذلك من أجل تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني التي طال انتظارها" هذه العبارة التالية الواردة في سؤالكم فيها انحياز واضح لأمريكا لأنها مبنية على اعتبار أمريكا تريد تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني، وهذا صحيح إذااعتبرنا إسرائيل نفسه تريد ذلك، وهذا وهم. الذي أفهمه أن أمريكا تريد تحقيق حل ترضى عنه إسرائيل أولا، وهذا بطبيعته لن يحقق تطلعات الفلسطينيين، ولا المسلمين، فكفى أوهاما وأقصى ما تستطيع أن تعمله أمريكا هو صلح مفروض، أيا كان اسمه الشكلي، ولو طالت مدته.

صلاح العلي - السعودية


لا أعرف بالضبط ما يريده الرئيس بوش...هل قرأ السيد بوش في كتاب الأخلاق الحميدة عن الاغتيالات بدون محاكمة وهل تعتبر من الإرهاب أو الدفاع عن النفس وكذلك قتل الأطفال واغتصاب النساء وهدم المنازل فوق رؤوس أصحابها وإقامة الحواجز بين الطرقات لإهانة شعب بأكمله؟ ما الذي يقوله سيادته عن اغتيال الأشجار والحيوانات وكيف أن سيادته يعتبرها دفاعا عن النفس...أن الاحتلال الغير شرعي لأراضى الشعوب هو أقذر أنواع الإرهاب وكلما كان هناك احتلال كانت هناك مقاومة وكلما زادت بشاعة الاحتلال زادت بشاعة المقاومة...القضية لا تتعلق بعرفات ولكن بالضمير الإنساني ككل الذي يقبل رجلا بتاريخ شارون ويرفض رجلا بتاريخ عرفات.لو كان السيد بوش جادا فى محاربة الإرهاب يجب عليه أن يضع على رأس القائمة الاحتلال.

محمد نبية - مصر


نعم مطلوب زعامة بديلة لعرفات ولمصر والسعودية وليبيا ومعظم الدول العربية لأنه بصراحة انتهت مدة صلاحية هؤلاء الزعماء وهذا ليس عيبا، انه ناموس الحياة فشكرا لهم على ما قدموه لامة محمد (ص) من شجب وإنكار وتنديد ورجاء تسليم الراية إلى قيادات شابة لا تعرف الخوف والخنوع تفضل الموت بكرامة عن العيش في ذل وعار.

وليد فرغلي - مصر


ليست الغاية تغيير سلطة بل إبادة وعدوان عنصري سافر أمام أنظار العالم أجمع على شعب خذلته أمته ويدرك شارون تماماً أن العرب لن يحركوا ساكناُ فتمادى في طغيانه وأما ياسر عرفات فأحسن التفاوض سابقاً وأعطى إسرائيل ما تريد.

أبو ظافر- السعودية


إذا كان الغرب وعلى رأسهم أمريكا يطمحون إلى هدنة في الشرق الأوسط فعليهم إجبار إسرائيل على احترام وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة والانسحاب إلى حدود 67 وضمان عودة اللاجئين إلى كامل الأراضي الفلسطينية أو التعويض على من يفضل البقاء. أما الحديث عن زعامة جديدة لن تنفع بل ستزيد من العنف وما قدمه عرفات لأمريكا والولايات المنحرفة إسرائيل لا يستطيع أخر تقديمه لقد بدأ الشعب يستيقظ وذلك راجع إلى الغطرسة والانحياز الأعمى لبوش وعصابته ولن يجدي نفعا تبديل زعيم أو قائد.

أبو عمر - أسبانيا


القضية ليست قضية عرفات فعرفات شخص قد ينتهي في أي لحظة ولكن القضية قضية شعب فلسطيني لن يزول وسيبقى مطالبا بحقه في أرضه وفى دولته سواء بقى عرفات أو ذهب وهذا ما يجب أن يدركه الرئيس الأمريكي وأن تدركه إسرائيل وما يجب أن يصر عليه العرب.ولن يسمح الشعب الفلسطيني لأي زعيم أو رئيس سواء كان عرفات أو غيره أنيتنازل عن حقوقه ولا أن تتحول قضيته إلى قضية شخص بدلا من قضية شعب.

عادل سليمان -مصر


أمر طبيعي أن يكون هناك تغير للقيادات وهذا الشيء من سمات المسيرة الإنسانية لكن لماذا الآن مطلوب تغير عرفات؟ هو نفس الشخص اللذين تفاضوا معه، لكن الآن هناك متغير هو أن عرفات عرف اكثر من غيره أن السلام المراد توقيعه هو بالحقيقة ليس كما يروج له والسبب أن التكافؤ بين الطرفين مختل بشكل بحيث أن السلام هو تفضل من الجانب الإسرائيلي وليس هو حاجه إنسانية أوجبها قناعه تطور العقل الإنساني لذا فمن البديهي أن يكون هذا جزء من اللعبة لجلب اكبر التنازلات الآن. ولا ننسى أن هناك من سيسير على هدى فكره التغيير وسينشط المتلاعبون بالعقول ولان الآخرين لازالوا يروننا عاجزين عن إدارة أمورنا؟أن التغيير واجب وضروري إذا أراد الشعب الفلسطيني ذلك لا أن يراه الآخرين وياريتنا نتعلم أن نحترم عقولنا ونعرف أن ندير أمورنا.

عبد الكريم الحسيني-استراليا


لا شك أن القيادة الفلسطينية الحالية مقبولة لدى الإدارة الأمريكية ولكن إسرائيل وأمريكا تريد الإمعان في إهانة الشعب الفلسطيني جميعا من شعب وسلطة أن أي سلطة بديلة قادمة سيكون مصيرها كسابقتها لن تترك لتعمل لشعبها في جو هادئ سيحاك ضدها المؤامرات والدسائس حتى لو نفدت كل ما يطلب منها من قبل إسرائيل وغيرها نعم يجب التمسك بالقيادة الحالية لأنها ضد رغبة إسرائيل ريثما تتغير الظروف لانتخاب قيادة بديلة.

هالة حسن- السعودية


ما تسعى إليه إسرائيل ومن ورائها أمريكا الآن هو إيجاد بديل مناسب لعرفات يكون على شاكلة الزعماء العرب الآخرين أي يهمه بالدرجة الأولى الكرسي الذي يجلس عليه ذلك لأن عرفات فقد السيطرة على الوضع مؤخراً ولم يعد بمقدوره القيام بالدور الذي رسم له منذ اتفاق أوسلو وهو كبح جماح المنظمات التي تقاوم الصهاينة ولكن هذا ليس مهماً لأن في فلسطين رجالاً أقسموا على الشهادة لدحر آخر صهيوني عن الأرض المقدسة وليس بمقدور أحد القضاء على روحهم النضالية التي ستتوارثها الأجيال.

حسان- روسيا


من المعروف أن عرفات لم يكن يتمتع سابقا بشعبية كبيرة بين الفلسطينيين فهناك من يتهمه بالتفريط بالحقوق الفلسطينية سواء بالأرض أو حق العودة، خاصة بعد عقده اتفاق أوسلو مع رابين، كما يتهمه البعض بالوقوع تحت تأثير بعض القادة العرب وهيمنتهم وخاصة الرئيس حسني مبارك، إلا أن المواقف التي سجلها عرفات في مؤتمر كامب ديفيد والمؤتمرات الأخرى التي عقدت بعد ذلك وموقفه البطولي في الأحداث الأخيرة، قد أعادت إليه ثقة الجماهير الفلسطينية ومحبتها واحترامها له. إن مقياس محبة الجماهير العربية لأي زعيم عربي وثقتها به واحترامها له هو بمقدار علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية فأصدقاء أمريكا المقربون يعتبرهم الشارع العربي عملاء، وذلك بسبب الدعم غير المحدود الذي تقدمه لإسرائيل، وتبعا لذلك فإن غضب أمريكا على عرفات هو انعكاس لغضب إسرائيل وهذا يعطي عرفات رصيدا شعبيا قويا ومحبة لا مثيل لها، وعليه فبالرغم من أني لست فلسطينيا إلا أنني أشك في أن يقبل أي فلسطيني الحلول محل عرفات المنتخب ديمقراطيا من شعبه، هذا رغم أنني على علم بتواطؤ بعض القادة العرب مع أمريكا على عرفات.

عبد الله الرشيد - الأردن


بوش لا يريد عرفات ونحن صراحة لا نريد بوش. إن تصرفات بوش تخيف العالم أجمع لدرجة كبيرة جدا فهو قد انسحب من معاهدة كيوتو البيئية، ورفض الانضمام لاتفاقية تحريم الألغام، وانسحب من مؤتمر دربن لمكافحة العنصرية وأخيرا من معاهدة الحد من الأسلحة النووية؟مواقف بوش من القضية الفلسطينية تجانب الحق والمنطق ولكن مواقفه العالمية يمكن أن توصف بالجنون.

محمد سعيد الملاح - الإمارات


الخطاب ليس مفاجئاً ولكنه يدعوني للاستنتاج بأن الرئيس الأمريكي غير ملم بتاريخ المنطقة وسياساتها حتى يحمل مسؤولية ما حدث بالشعب الفلسطيني للرئيس عرفات. لقد نسي أن عرفات لم يكن في الأرض المحتلة قبل اتفاقات أوسلو وأن أمريكا هي من ضمن الاتفاقات الموقعة التي سحقها شارون.على أية حال هذه لعبة إعلامية لا أدري هل يلعبها الرئيس الأمريكي أم مستشاريه، حيث يتم دوماً الهروب من الأخطاء للأمام وتحميل الغير المسؤولية فصدام حسين مسؤول عن الحرب بين العراق وإيران التي مولتها أمريكا وهو مسؤول عن احتلال الكويت وما حصل بإيحاء أمريكي وبن لادن مسؤول عن الإرهاب برغم أنه قد تم تمويله وتسليحه من قبل أمريكا والسعودية مسؤولة عن التطرف الإسلامي الذي غذته أمريكا في مواجهة الاتحاد السوفييتي وأخيراً ياسر عرفات مسؤول عن اتفاقات أوسلو وما نتج عنها مع أنها تمت بضغط وترحيب أمريكي؟من المؤسف دوماً أن الدول الكبرى لا تخطئ وإن أخطأت فترتكب خطأ أكبر لتثبت أنها كانت على حق والآن تم لوم ياسر عرفات دون النظر للجهة المعتدية إسرائيل...لقد آن الأوان للدول العظمى عسكرياً لتكون عظمى سياسياً وفكرياً وأخلاقياً.

محمود - سوريا


كان يعتبر السيد ياسر عرفات في التسعينات من المعتدلين على الساحة الفلسطينية وقد انتخب ديمقراطيا وبشكل غير مسبوق تقريبا على الساحة العربية وكانت اتفاقية أوسلو تتضمن حق إسرائيل في الوجود كما تضمّنت إلغاء بعض بنود الميثاق الوطني الفلسطيني وعلى الرغم من هذه التنازلات والتي لم ترضي شارون الصهيوني المتعصب لكن الشعب الفلسطيني رضي بها وبقيادته الفلسطينية هذا يدل على جنوح واضح للفلسطينيين للسلام. والآن أصبح السيد عرفات غير مناسب لقيادة عملية السلام وأصبح ذلك الدموي شارون هو حمامة السلام يؤيد أعماله 75% من الإسرائيليين كيف لا وهم جميعا كما يدّعون ينتمون "للمجتمع الحر". كيف انقلبت المعادلة ليصبح من كان معتدلا والحامل لجائزة نوبل للسلام والموقّع على اتفاقية أوسلو بتنازلاتها التكتيكية راعي للإرهاب وغير مناسب لعملية السلام بنظرهم؟ على من يضحكون وممن ستهزؤون؟لقد وصفت في المقدمة القائد الفلسطيني بالسيد وأنا أعني هذه الكلمة الآن فهو السيد على الساحة الوطنية والقومية في هذه المرحلة من كفاح العرب ضد الإلغاء وما يلاحظ الآن وعلى الرغم من كل المآسي الفظيعة هو ظهور النزعة القومية العربية بوضوح وعودة انتعاش الشعور القومي في العالم العربي بكل انتماءاته وهذا ما أعتبره بداية الغيث.

غانم الجمالي - سوريا


نعم الحل يكمن في استبدال عرفات لكن ليس لتأمين طاقم فلسطيني متواطئ مع الإسرائيليين والأمريكيين، بل لتأمين منظمات سرية تعمل على مستوى جذور المجتمع الفلسطيني لإبقاء النزيف الإسرائيلي مستمرا حتى يقتنع المجتمع الإسرائيلي بلا جدوى القوة الهائلة التي يمتلكها.فهذه حرب إرادات.

اياد ديراني - لبنان


بالنسبة لياسر عرفات فما هو إلا رمز للزعامة الفلسطينية. الأسماء لاتهم أبدا ولكن بدلا من أن يكون الرمز شخصا نجعله مجلس إدارة يتكون من 7 أفراد منهم 3 على الأقل خارج فلسطين ونجعل كل واحد يرأس فلسطين العربية مرة كل عام هو يتحدث باسمها و نرتب الزعامة بحيث إذا حدث مكروه لشخص يكون معلوما مسبقا من التالي وهكذا.

سعيد عمران- أنجولا


لا اعتقد أن حل المشكلة هي إيجاد بديل لياسر عرفات لان المشكلة لن تحل حتى بغير ياسر عرفات طالما أن الشعب الفلسطيني يطالب بحقوقه المشروعة والتي لا تتفق مع رغبات وآراء بوش أولا ثم من بعده شارون...اعتقد انه ربما يكون الحل هو إحساس أمريكا بان مصالحها في المنطقة أصبحت مهددة وفي ظل الوضع العربي الحالي لن تشعر أمريكا بهذا الإحساس وبالتالي لن تفكر أمريكا في حل مرضي للفلسطينيين واعتقد أن التمثيلية الأمريكية الحالية بإرسال وزير الخارجية للمنطقة ما هي إلا مجرد تسكين للشعوب العربية حتى تنتهي إسرائيل من استكمال مخططها الموضوع مسبقا بالتنسيق مع أمريكا وهو تلقين الفلسطينيين درسا حتى لا يطالبوا بأي مطالب تتعارض مع مصلحة إسرائيل وبالتالي أمريكا.

حسام لطفي - مصر


هل نصب السيد بوش نفسه سيدا للكون أم ماذا ؟ فالموضوع ليس عرفات فقط فهناك صدام وكاسترو والملا عمر وغيرهم سواء كانوا أشرار او أخيار فلقد قامت أمريكا بتغيير كثير من الزعامات في العالم حسب رؤيتها فقط دون النظر إلى مراد الشعوب وستظل على هذا المنوال إلى أن تقوم دولة أخرى تحاول وضع توازن لما يحدث في عالم أحادي القطب وبالتالي لا مكان للعدالة فيه . فلو كان السيد بوش يتكلم من واقع العدل لتم حل كثير من المشاكل لكنه يتكلم من واقع الدعم المطلق لبنت الحكومة الأمريكية إسرائيلالدولة الوحيدة في العالم الديمقراطية.

هاني محمد - مصر


يجب أن تعترف واشنطن أن قضية فلسطين ليست قضيه سياسية بقدر ما هي قضية إنسانية. للشعب الفلسطيني حق الحياة والعيش الآمن والحرية وضمان مستقبل أجياله؟أن المجتمع الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية بلا شك أن لهم دورهم في التدخل في استبدال الأنظمة والزعامات التي تتجاوز حدودها في إشاعة الظلم والاستبداد والقتل وانتهاك حقوق الإنسان كما يفعل شارون حاليا بالشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال وكما فعل قبله حكام بني يوغسلاف والعراق وطالبان إنما إثارة مثل هذا السؤال عن عرفات إنما فيه إجحاف ونوايا غير صائبة وتدخل بحق الشعب الفلسطيني في اختيار زعامته خاصة وانه أي عرفات لم يمكن حتى هذه الحظه من مقاليد الزعامة الحقيقية والتي أساسها الدولة المستقلة والأرض.وكان من العدالة أن يكون السؤال بالصياغة التالية؛ هل المطلوب زعيم بديل لشارون؟

ناصر احمد محمد - الكويت


لا أدري كيف وصل الرئيس بوش إلى ان يصرح أمام الفلسطينيين والشعوب العربية والعالم اجمع أن الرئيس ياسر عرفات قد خيب آمال شعبه.فإما أنه يجهل الحقائق وإما أنه كرس نفسه أن يظل بوقا لشارون...لينظر بوش ويرى، وليسمع ليفهم، ما يدور في فلسطين وفي العالم العربي من اعتزاز بمواقف عرفات و صموده وتأييد له من الفلسطينيين والعرب في كل أرجاء العالم العربي فلعله يعرف الحقيقة ويبتعد هو وحبيبه شارون عن إرهاب الشعوب وتدميرهم بآلتهم الحربية الغاشمة.

أحمد أبو هلال- البحرين


هل ترغب واشنطن حقيقة في مصلحة الشعب الفلسطيني وهى التي تدعم الاحتلال اقتصاديا وعسكريا وسياسيا؟ من الذي فوض بوش حتى يقرر في مصير الشعب الفلسطيني البطل المجاهد؟ ألم اقل لكم أن امريكا تعانى من مرض الشيزوفرينيا. تتحدث عن وجوب الممارسات الديمقراطية بينما هي تقرر في من يحكم أفغانستان وضرورة رحيل عرفات؟ امريكا عدوا كإسرائيل تماما بل هي أضل سبيلا. يا أخواني دعونا أن نكون إيجابيين ونترك انتقاد حكامنا دون طائل ونقاطع امريكا اقتصاديا كأفراد لا نشترى منهم ولا نبيعهم شيئا. لنبدأ بتكوين جمعيات المقاطعة فورا.

أحمد خالد - السودان


لا يكمن للولايات المتحدة وإسرائيل أن يحققا السلام مع أي شخصية أخرى خلاف الرئيس عرفات. فالرئيس عرفات هو القائد الفلسطيني المنتخب وهو الذي قاد وما زال كفاح الشعب الفلسطيني حربا وسلما، والرئيس عرفات هو الوحيد القادر على حصول موافقة الشعب الفلسطيني على أي اتفاق يتم التوصل إليه مع الجانب الإسرائيلي. وأخيرا فكيف للولايات المتحدة وإسرائيل أن يتفاضوا مع رئيس من صنعهما، وبالتالي كيف يمكنه تسويق أي اتفاق معهم لدى الشعب الفلسطيني. فهذا الذي سيختاروه ستكون أقل التهم الموجهة إليه هي الخيانة وأنه عميل.

صبحي علي السيد - مصر


حتى ولو كان بوش أو أحد آخر أو شارون نفسه على رأس السلطة الفلسطينية فهذا لن يرضى شارون أو بوش، إن الشيء الوحيد الذي يشبع شارون وبالتباعية بوش هو طرد كل ما هو عربي من فلسطين وإن استطاعوا طرد كل ما هو عربي من الوطن العربي.

رأفت فوزي - مصر


ليس مطلوب راس السيد ياسر عرفات و لو أن رأسه متاح ومباح لهم الآن، المطلوب اكبر وهو المشروع الصهيوني الكبير والذي يستكمل حلقاته الآن بمشاركة العرب والعجم، كل يدلي بدلوه، و ما ياسر إلا حلقة من الحلقات وقد قام بدوره في سبيل تثبيت هذا المشروع وذلك عبر قيامه بالمصالحة وبإلغاء نصوص من الدستور الفلسطيني ثم الاعتراف بالدولة اليهودية مما جعل كافة العرب والعجم يقولون هو صاحب الشأن يفعل هذا فما دخلنا نحن. هل أدى دوره بالكامل فصار عليه أن يترجل الآن؟ هذا ليس اتهاما فالبعض يرى انه ناضل من اجل شعبه أو من اجل دولة لهم في ظل إهمال عربي حتى لو كانت الدولة بلا ارض وبلا جو وبلا بحر في رقعة شطرنج يصل فيها جندي العدو إلى الملك بحركة واحدة. فهل تنتهي هذه الجولة من اللعبة هكذا؟

عماد الدين البدوي


نعم يجب تغيير الزعيم الفلسطيني لأسباب عديدة لأنه لم يتفق اتفاقية واحدة أعطت للفلسطينيين الرخاء أو سلام وليس فقط ذلك بل وقع على اتفاقيات جعلت الفلسطينيين يخسرون حقهم في التسلح ويجب أن يترك السلطة إلي من هم أوعى منهم بقضية فلسطين مثل قادة حماس وحركة الجهاد فهم يعون تماما كيفية التعامل مع هؤلاء المحتلين وكيف يحافظون على حقوق الفلسطينيين التي يضيعها عرفات بموافقته المستمرة على تنازلات غير منتهية ولا تتضح إلا بعد وقوع مصائب بسببها.

أمل-مصر


خطاب بوش جاء متمشيا مع الرغبات الإسرائيلية، وخاصة الفقرات المتعلقة بتوجيه الاتهامات للرئيس الفلسطيني وللسلطة الفلسطينية، حيث عبرت الأوساط الأمنية والسياسية الإسرائيلية، وقبيل الحرب القذرة التي تشنها حكومة شارون ضد الفلسطينيين، عن رغبتها في إيجاد قيادة بديلة ممهدة بذلك للعودة للإدارة المدنية كخطوة نحو فرض الشروط الإسرائيلية الأمريكية على الشعب الفلسطيني فيما يتعلق بقضايا الحل النهائي. أن هذه المحولات تأتي في سياق الخطة الأمريكية الإسرائيلية للسيطرة على الشرق الأوسط، تمشيا مع ما تسميه الولايات المتحدة مكافحة الإرهاب متناسية أمورا ثلاثة. أولا، أن ما تشنه امريكا وإسرائيل ضد الشعوب هو الإرهاب بعينه. ثانيا، أن الدور الغير متوازن الذي تلعبه الولايات المتحدة إزاء مالح الشعوب سيخلق بؤرا من التوتر في العالم ستكون خارج إطار السيطرة الأمريكية. ثالثا، فيما يخص القضية الفلسطينية، إيجاد قيادة بديلة فبدون حل عادل ومتوازن يضمن إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة بجانب دولة إسرائيل وضمان حق عودة اللاجئين ستبقى حالة النزاع قائمة بين الطرفين مما يهد أمن واستقرار المنطقة.

طه نصار -فلسطين


الوصول للأماني الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني يقتضي تغيير الوسيط الأمريكي المنحاز كلية لإسرائيل ولا يحتاج إطلاقا لاستبدال عرفات.أمريكا لا تريد حيدر عبد الشافي أو أحمد ياسين أو الدكتورة حنان عشراوي ولا أي زعيم وطني آخر وإنما تريد دمية عميلة لها ولإسرائيل . ولهذا نرفض تغيير عرفات الزعيم المنتخب للشعب الفلسطيني. ونطالب بشدة برفض الوساطة الأمريكية وطلب وساطة الاتحاد الأوروبي.

مريم - الإمارات


من المدهش أن الرئيس الأمريكي يقول على الرئيس عرفات المحاصر في مقره والمغتصبة أرضه والذي يقصف هو وشعبه كل يوم بأحدث الأسلحة الفتاكة وفي نفس الوقت يترك المعتدي ولا يمسه بأي انتقادات أو أي ضغط فهذا شيء في منتهى الغرابة. ويقول أيضا انه يجب تغيير الرئيس عرفات فليس لأي شخص في العالم أو أي دولة مهما كانت أن تتدخل في شؤون شعب، خاصة الشعب الفلسطيني الذي له ظروف خاصة والرئيس الأمريكي يعرف ذلك جيدا فالفلسطينيون لهم لسان يتحدثون به ولهم عقل يفكرون به ولم يطلبوا من أي أحد أن يغير رئيسهم. فهم فقط الذين يستطيعون تغيير رئيسهم.

محمد عبد الجليل - مصر


يحق لبوش أن يتشدق بالحديث اكثر مما فعل ويفعل، ولكن ما يجهله بوش وغير بوش...أن الحق دائما أقوى واعظم من كل سلاح، فقد نسي أو تناسى بوش أن إسرائيل هي احتلال وان الاحتلال هو قمة الإرهاب حين ألقى خطابه الاخير وقد تعامى عن كل ما قامت وتقوم به إسرائيل من مجازر ضد الفلسطينيين ليس لسبب سوى لأنهم يناضلون من اجل الحرية واستعادة الأرض التي حرموا منها بقوة السلاح فهل من إرهاب اكبر واعظم من هكذا إرهاب؟ أتعجب من العرب حين يشكون ويتشاكون إسرائيل إلى امريكا...فرأس الأفعى في امريكا. هل القيادات العربية عمياء أم أنها تتعامى عن هذه الحقيقة المرعبة... بوش لا يتعامل بضمير النزاهة الإنسانية مع الفلسطينيين، انه متحيز جدا نحو إسرائيل، وكان الأجدر والأولى إلى بوش أن يعالج وحشية امريكا وإسرائيل برمزها المتوحش شارون بأن يمنح نفسه دروسا في الرحمة والعدل والإنسانية والحق بدلا من أن يجعل من نفسه بطلا للعبة شطرنج يظن إرادة الشعوب فيها مجرد حجارة يملكها ويحركها كيف يشاء دون احترام لإرادة البشر. سلاح العرب هو النفط فعلا، فلتقطع الطريق على امريكا وإسرائيل بورقة النفط هذه وليشتر العرب بهذه الورقة حلفاء لهم حقيقيون وأقوياء فعلا حتى يتمكنوا من بناء قوتهم الذاتية، ولكن أظن أن هذا قرار يصعب على الشخصيات الحاكمة الحالية اتخاذه لان مثل هذا القرار هو أعلى من مستوى قدراتهم وعلى الشعوب أن تقرر.

نهى القطب- القدس


لن نبكي كثيرا اذا تغير عرفات لان هذه الثورة اوجدها ابناء الشعب الفلسطيني ولن تذهب بذهاب عرفات ولن تنجح امريكا بتحقيق ماربها سواء تغير عرفات او بقي. ان جميع ابناء الشعب الفلسطيني وحتى ابناء الشعوب العربية يعرفون تماما ان امريكا لن تكون معهم والى جانبهم في يوم من الايام سواء كان زعيمهم عرفات او غير عرفات ولكن الشياطين بخبثهم ارادوا تقزيم القضية الفلسطينية لتدور الاحداث والتساؤلات والهموم حول مصير عرفات وعدم الانتباه للجرائم الاخرى التي حدثت وتحدث وربما راق لكثير من الزعماء العرب ما يحدث ووافقوا عليه. انني اعتقد ان عرفات سوف لن يمانع بالتنحي مقابل ضمان اعادة حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبة فهو ابن الطبقة العاملة من وسط الشعب وليس من الطفيليات في الاعلى كما هو حال الاخرين.

نظام نوفل - فلسطين


بعيداً عن الممكن واللاممكن في تغيير الرئيس الفلسطيني ،لماذا تسعى أمريكا وإسرائيل إلى إيجاد زعيم بديل لياسر عرفات ،وقد وافق على مبادرة السلام الشامل مع إسرائيل؟ ومن هو البديل لديها إذا كان الرئيس ياسر عرفات قد انتخب من قبل شعبه؟ هل الهدف فقط إثارة نزاعات داخلية؟

سعاد-السعودية


أعتقد أنة قد تم إقنا ع الأمريكيين من قبل شارون بأن عرفات بوضعه الراهن ومجموعة الثوابت التى أصر عليها فى كامب ديفيد الثانية هو شخص لا يمكن التعويل علية فى إنجاز مفاوضات ناجحة. فالرجل وصل إلى السقف النهائى الذى لايستطيع تجاوزه و هم ببساطة يريدون شخص ذو سقف أعلى يستطيع تقديم تنازلات فى مواضيع القدس و اللاجئين. و لكن للأسف ما يتجاهله الأمريكيون و الأسرائيليون أن أى يهوذا فلسطينى جاء بالأرادة الأمريكية سيكون محكوما علية بالموت وسط الشعب الفلسطينى فهو سيفتقر إلى أى قدر من الشرعية لفرض إتفاقات على شعبه و ستكون رأسة مطلوبة من قبل كل فصائل الحركة الوطنية الفاسطينية. حتى الأسماء المطروحة من نوعية جبريل الرجوب و محمد دحلان يفتقرون للحد الأدن من القبول الجماهيري و هم متهمون بالفساد و هم أيضا بالأساس رجال عرفات الذين فرضهم على الناس. و لكننا للأسف مواجهون برئيس أمريكى محدود الرؤية و الثقافة يتبع وشايات و أراء مستشارية المدمرة بدون إعمال الحد الأدنى من الفكر. على أي حال فى حالة التخلص من عرفات فالنزاع مرشح للامتداد لفترة طويلة قادمة إلى أن يأتي زعيم فلسطينى بثقل عرفات.

ياسر البحيري - مصر


ان قيادة عرفات للسلطة الفلسطينية شيء والقيادة الحقيقية للانتفاضة الباسلة شيء آخر. عرفات حاول أكثر من مرة قمع الانتفاضة فهل المطلوب أمريكياُ واسرائيلياُ تنازلات أكثر؟ وهل لديهم بديل أفضل من عرفات لاأعتقد لأنه وخلال تاريخه الماضي كان مثالاُ للالتزام بأوامرهم. أين المواثيق والأعراف الدولية التي تحمي المدنيين؟ أوقفوا المجازر ضد الشعب البريء عرفات لايهم أستبدل أم لم يستبدل المهم وقبل كل شيء حماية الشعب من حرب الابادة التي تمارس ضده وفي وضح النهار وبوجود علاقات ودية للاسف مع بعض الحكومات العربية.

علي جورية - سوريا


القبول الامريكي بقيادة فلسطينية جديدة لا يحقق للشعب الفلسطيني طموحاته الوطنية .القيادة الحالية قيادة منتخبة و شرعية و هي على يمين أغلب القوى السياسية المحلية و العربية اي انها افضل الموجود للغرب و للامريكان تحديدا. يبدو ان واضع السؤال يعتقد ان المشكلة في عرفات كشخص وان بوش غير معجب بشكل عرفات و بصفاته الشخصية الاخرى . ان الاشارات التي اعتبرت ايجابية من الرئيس بوش و ادارته لا تعبر عن اي حرص على الحقوق الفلسطينية فتأييد قيام دولة فلسطينية بدون تحديد اين و كيف او حتى متى يبقى في مجال التصريحات التخديرية ، و لا ننسى ان شارون نفسه هو ايضا مع قيام دولة فلسطينية. الاداء السياسي لهذه الادارة الامريكي يبدو متوافقا تماما مع سياسة شارون و حتى مع طروحات نتينياهو: ويمكن تلخيص ذلك باضعاف الارادة السياسية للشعب الفلسطيني و القضاء على قياداته الميدانيه و السياسية . وهدف ازاحة او تغيير او شطب عرفات هو هدف مشترك لدفع القضية الفلسطينية باتجاه الحل الامريكي و الرؤية الاسرائيلية.

محمود اسعد - السويد


المطلوب تغيير عرفات وكل حكام العرب الذين أذلهم الله. اليوم يداس اخواننا في فلسطين ، وغدا في سوريا ولبنان و مصر. سوف نؤكل جميعا طالما تملكنا الرعب والوهن .

صلاح الدين - مصر


يخطىء من يعتقد أن أمريكا وإسرائيل تريدان استبدال عرفات.. إنه الشخص الوحيد الذي يناسب أمريكا وإسرائيل، على الأقل في المرحلة الحالية. كان المخطط الأمريكي والصهيوني عند إقامة السلطة الفلسطينية يهدف، من ضمن ما يهدف إليه، إلى ضرب المنظمات الفلسطينية بأيد فلسطينية، لكن السلطة الفلسطينية فشلت رغم أجتهادها، وفشلت السلطة كذلك في إقناع الفلسطينيين بأن ياسر عرفات بطلا، لأن الشعب الفلسطيني يعرف أن هذه السلطة جاءت من الفنادق لتتزعم شعبا كان يقاوم العدو من الخنادق داخل الوطن. إن ما يحدث اليوم في فلسطين عمل أمريكي إسرائيلي مشترك ومتفق عليه مع السلطة الفلسطينية.

ياسر الألمعي - السعودية


اعتقد في رأيي انه لا يمكن توجيه اللوم لعرفات. كيف يمكن قمع مقاومة مشروعة؟ المشكلة ان السيد بوش يريد شرطيا في السلطة الفلسطينية. يريد ان يضع سلطة تحمي اسر ائيل. لماذا نحب ان نقوم الظل الاعوج بدل تقويم العصا. الاحتلال و المعاملة المهينة و السلوك المتعصب هو من فجر المقاومة.

شادي - المغرب


عرفات هو رمز الصمود الفلسطيني ومن العدالة التاريخية أن يصبح أول رئيس لدولة فلسطين المستقلة التي عاش يحلم بها ويعمل من أجلها متحملا صعابا مريرة.ودولة فلسطين المستقلة حلم عرفات وكل الفلسطينيين وكافة العرب لن تشهد أول رئيس لها الا مرة واحدة في تاريخها وحرام علي الزمن ألا يكون ذلك الرجل هو عرفات ورغم أن راعي السلام الأمريكي يرى في غير عرفات ذلك الرجل الا أن العالم ينتظر غير ذلك بعد أن أجمع الفلسطينيون علي عرفات الذي جعلته عزلته الحالية أكثر تواجدا في نفوسهم.

أحمد عبد العال - مصر


ياسر عرفات قائد فلسطيني له تاريخه النضالي ,لكن الظروف الآن في غير صالح الفلسطينيين فالاجدر بهم انتخاب قيادة جديدة تحقق لهم ما هو ممكن وإلا سوف يندم الفلسطينيين كما ندموا على عدم قبولهم بقرار التقسيم فالعرب لا رجاء ولا امل منهم كلهم ضد شعوبهم وكلهم لا يحملون ذرة واحدة من الانسانية همهم القمع وزج الاحرار في السجون.

وليد عمر -سوريا


ليس من حق إسرائيل أو الولايات المتحدة أو أي قوة كانت تغيير زعيم بلد خاصة إذا كان منتخب شعبياً وبطريقة ديمقراطية.

محمد قيراط - السعودية


الحقيقة المؤسفة ان عرفات هو الرئيس العربي الوحيد المنتخب من شعبه اما باقى الشعوب العربية فلقد ظهرت امام العالم كانها شعوب فاقدة الاهلية مما جعل بوش وغيره يعتقد أن بإمكانه تغيير الحكام حسب رغبته.

ابو عمرو -الولايات المتحدة


الحقيقة الدامغة التي ظهرت أمام العالم مؤخراً هي أن أميركا حليف استراتيجي لإسرائيل، فالحكومة الصهيونية بزعامة شارون، التي جعلت العالم يتقزز ويشمئز من سلوكها وجرائمها وعدوانها وانتهاكاتها المروّعة لحقوق الإنسان، لم تحرك ضمير أميركا حكومة وشعبا، بل تقدمت الإدارة الأميركية خطواتٍ أخرى في تحيّزها لإسرائيل ودعمها للعدوان، ما جعلها شريكا كاملا في العدوان والإرهاب وجرائم الحرب المرتكبة بحق الفلسطينيين، وأصبح بوش وإدارته هو شارون وحكومته، وشارون وحكومته هو بوش وإدارته، وهؤلاء لا يقبلون بأي قيادة جديدة أو قديمة تتحدث عن التحرير والقدس والاستقلال، وعرفات لم ينل رضا أميركا على الرغم من تنازلاته، ولو استطاع عرفات سحق الانتفاضة والمقاومة لما تحدّث بوش عنه بهذا الأسلوب، ولن تستطيع أية قيادة بديلة سحق الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية الباسلة، وبالتالي لن تحظى برضا بوش وإدارته، لذلك فطموحات الشعب الفلسطيني لا تتعلق بقيادة قديمة أو بديلة، وإنما ترتبط بإرادة القتال والمقاومة والجهاد، الذي هو السبيل الوحيد لتحقيق الطموحات الوطنية

محمد بسام يوسف - سوريا


ليست القضية قضية عرفات وحده أو قضية الشعب الفلسطيني وحده، بل هي قضية ما يزيد عن مليار مسلم في العالم، وإذا كان زعيم أكبر دولة في العالم يظن أنه سيحفظ أمن إسرائيل بتغيير أو تصفية الزعماء الفلسطينيين بحيث يضع من ترتاح إسرائيل لحفاظ أمنها فهو واهم، لأنه بالتأكيد لن يستطيع أن يصفي جميع الشعوب الغاضبة من أقاصي شرق آسيا مرورا بشبه القارة الهندية و انتهاء بالشرق الأوسط و شمال أفريقيا. إذا كان الإسرائيليون يقومون بمجازرهم اليوم مطمئنون إلى رقود المارد الإسلامي فهل يضمنون أن يبقى هذا المارد راقدا إلى الأبد ؟ لينظروا إلى من سبقهم من الصليبيين والمغول، لقد عاثوا في الشرق فسادا طوال السنين ومع ذلك رحلوا.

شادي-سوريا


لن تحل القضية الفلسطينية في وجود ياسر عرفات او غيره، ولن تحل القضيه طالما تساند امريكا اسرائيل فكل ما تريده اسرائيل وامريكا ان يركع لهم اي زعيم فلسطيني او عربي وهذا هو الحاصل ولقد شاهدنا ان السيد ياسر عرفات وافق على كلام بوش في الحال ولكن اسرائيل لم توافق وواصلت العدوان. ولابد ان نقوم نحن من النوم فاليوم فلسطين وغدا سوريا وبعدها من؟ لا نعرف.

عوض احمد - كندا


قامت إسرائيل بأداء خدمة جليلة للرئيس عرفات ، فقد انتشرت في الشهور الأخيرة أحاديث كثيرة عن فساد وإسراف الإدارة الفلسطينية خاصة في الصحف الأوربية وعدم عدالة توزيع المساعدات الإنسانية وعجز السلطة عن مقاومة الانحراف وبعد الحصار لم يعد أحد يفكر إلا في كلمات عرفات أنه يطلب الشهادة. ولذلك ارتفعت شعبيته كثيراً.

أحمد عبدالسلام - مصر


الرئيس الفلسطيني ياسرعرفات يختلف عن الزعامات العربية الاخرى وذلك لأنه منتخب بطريقة أعترف بها المجتمع الدولي من خلال المراقبين من الخارج وبدون التأثير السلطوي المعروف في كافة الدول الشمولية، فهو منتخب ديمقراطيا حسب الطريقة المتعارف عليها غربيا.

أسامة القادري - فنلندا


هل المطلوب قيادة بديلة عن عرفات؟ هذا السؤال فى غير موقعه فاالحقيقية المطلوب قيادة بديلة لكل الحكام العرب فالمطلوب قيادة تتحمل مسؤوليتها امام الله وأمام التاريخ وامام شعوبها، قيادة غير متخاذلة بدعوى العمق والواقعية، قيادة تعرف سبيل الكرامة وتعرف مناطق القوة فى شعوبها ومقدرات العرب قيادة غير عميلة لامريكا وغير مرعوبة من اسرائيل فالمطلوب قيادات بديلة لا قيادة واحدة بديلة.

حنفي بحيري - مصر


الادارة الامريكية تحاول التخلص من عرفات مهما كلفها ذلك ولو لم ترد ذلك لما اعطت ارهابي العصر فرصة الاسبوع الذي اعلنت عنه يوم الخميس؛ والقادة العرب وللاسف الشديد لايفهمون الكلام ؛ او يفهمونه ويتصامون عنه فالي متى والغفلة تلعب بهم لعبتها؟

أحمد ولد سيدي - موريتانيا


ادعو ابو عمار للاستقاله حفاظا على مقدرات الشعب الفلسطينى هذا ان كان مازال يعتبر نفسه قائدا للشعب وليس هو الشعب نفسه فمنذ قدوم هذه السلطه والشعب الفلسطينىفى غم وكرب يوما بعد يوم لان ابو عمار قلد الحكام العرب فى اسلوب الحكم قمع ومحسوبيه وفساد ولم يقلد النموذج الاسرائيلى والغربى ديمقراطيه وشفافيه واحترام الانسان ولو كان الامر بيد ابو عمار لتوقفت الانتفاضه منذ زمن طويل عندما اصدر اوامره باعتقال كل المقاومين ولكن ا لافراد والقاده الميدانيين للاجهزه لم ينفذوا الامر وانحازوا للمقاومه وهذا هو سر غضب موفاز وشارون عليهم واستهدافهم ومقراتهم بالاغتيال والتدمير سينتصر الشعب الفلسطينى لان ابوعمار ومجموعته محاصره وغير فاعله كما ستنتصر الشعوب العربيه عندما تحاصر قادتهاوتستبدلها وسيبقى الصراع مشتعلا حتى يكون الانسان العربى و الفلسطينى له الكرامه والعزه التى يستحقها.

سالم محمود - فلسطين


رأيك:

الاسم:


عنوانك الإلكتروني:


المدينة:


البلد:


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.