شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
02/03/29 تم آخر تحديث في الساعة08:13 بتوقيت جرينتش
صباح الأحمد: راضون تماما عن الاتفاق مع العراق



شهدت القمة انفراجا في علاقات بغداد مع الكويت والرياض

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد لدى عودته إلى بلاده من بيروت إنه راض 100 في المئة عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين العراق والكويت.

والمح الشيخ صباح إلى أن الكويت لم تعد مصرة على اعتذار العراق عن غزوه لها عام 1990، وقال إن المهم هو عدم تكرار الغزو."

وكان العراق قد نجح في تحقيق مصالحة مع الكويت، وذلك بتعهده عدم تكرار تجربة الغزو التي قام بها عام 1990.

وقال ناجي صبري وزير الخارجية العراقي إن التعهد العراقي ورد في سياق وثيقة صيغت بالاتفاق مع الكويت وضمنت مع وثائق مؤتمر قمة بيروت.

وتؤكد الوثيقة على "احترام العراق لاستقلال وسيادة الكويت وسلامته الإقليمية، كما يتعهد العراق بتجنب كل ما من شأنه تكرار أحداث 1990."

وقد تبع الالتزام العراقي انفراج واضح في العلاقات العراقية السعودية، حيث عانق رئيس الوفد العراقي عزت إبراهيم الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد السعودي قبيل افتتاح الجلسة الختامية للقمة العربية وسط تصفيق الوفود الأخرى.

كما حيا عزت إبراهيم رئيس الوفد الكويتي الشيخ صباح الأحمد.

وجاء في بيان القمة الختامي أن العراق يتعهد بالتعاون لحل قضية المفقودين الكويتيين، كما تتعهد الكويت بالتعاون في مسألة المفقودين العراقيين

وقد أثنى وزير الخارجية العراقي على الجهود التي بذلتها كل من سلطنة عمان وقطر في سبيل التوصل إلى الاتفاق.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن وزير الخارجية العراقي قوله إن بغداد ترغب في إقامة علاقات دبلوماسية واقتصادية وسياسية مع الكويت.

وكان العراق قد قال من خلال الكلمة التي ألقاها عزة إبراهيم في الجلسة الافتتاحية للقمة يوم الأربعاء إن العراق يحترم أمن الكويت ويسعى في سبيل إعادة العلاقات الطبيعية بين العراق والكويت.

وأكد رئيس الوفد العراقي على: "حرص العراق على أمن جميع الدول العربية بما في ذلك أمن دولة الكويت وفي الوقت الذي نأمل فيه التوصل إلى صيغة واتفاق للتآلف الأخوي وإعادة العلاقات الطبيعية بين العراق والكويت فإننا نود أن نؤكد انه حتى ولو لم نتوصل إلى مثل هذا الاتفاق وهو ما لا نتمناه فإننا نؤكد التزامنا باحترام سيادة دولة الكويت واستقلالها واستقرارها وأمنها ضمن حدودها المعترف بها دوليا."

من ناحية أخرى، أكد البيان الختامي للقمة العربية على رفض الدول العربية رفضا قاطعا لأي هجوم أمريكي على العراق.

وفي غضون ذلك، أفرجت السلطات العراقية عن كويتي كانت اعتقلته بعد أن ضل طريقه داخل الأراضي العراقية أثناء اصطحابه لوفد ديبلوماسي.

وقد أكد ناطق باسم الأمم المتحدة إفراج العراق عن الكويتي جاسم الرندي.

وكانت السلطات العراقية قد أفرجت على الفور عن عضوي الوفد المرافق له وهما فنزويليان عند وقوع الحادثة قبل أسبوعين.

وكان الوفد يقوم بزيارة للقوة الفنزويلية المشاركة في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمرابطة على الحدود العراقية الكويتية.


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة