شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
وكالة الأنباء السعودية
موقع إعلامي سعودي
عرب نيوز

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
02/03/26 تم آخر تحديث في الساعة11:09 بتوقيت جرينتش
إقالة مسؤول سعودي بسبب حريق مدرسة البنات



ألقي باللائمة على طالبة في اشتعال الحريق

خلص تحقيق في حريق اندلع في مدرسة بنات في مدينة مكة المكرمة إلى أن السلطة التعليمية التي تتبع لها المدرسة تجاهلت قواعد الأمان التي كان من الممكن أن تمنع وفاة 15 تلميذة.

كما تم إقالة علي بن مرشد المرشد، المسؤول عن مدارس البنات في السعودية، وتم دمج إدارة تعليم البنات بمكة المكرمة التي يرأسها مع وزارة التعليم.

إلا أن التقرير الذي نشرته غالبية الصحف السعودية، أعفى شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من المسؤولية عن تفاقم عدد الضحايا.

وقال التقرير الذي نشر بعد أسبوعين من اندلاع الحريق إن إدارة تعليم البنات تجاهلت تحذيرات ناظرة المدرسة من أن تزاحم الفتيات وتكدسهن سيتسبب في وقوع ضحايا.

كما خلص التحقيق إلى أن المدرسة لم يكن يوجد بها عدد كاف من إنذارات الحريق أو أجهزة الإطفاء.

"خطوات نحو الإصلاح"





لقيت 15 طالبة حتفها في الحريق

وقال التقرير إن النيران اشتعلت بعد أن ألقت طالبة سيجارة مشتعلة على كومة من الورق. لكنه ألقى باللائمة أيضا على الإدارة المسؤولة عن تعليم البنات.

وأصدر الملك فهد عاهل السعودية قرارا بعزل المرشد من منصبه ونقل مسؤولياته لمسؤولين في وزارة التعليم.

وكانت إدارة تعليم البنات تابعة للمؤسسة الدينية منذ نحو أربعين عاما.

ورحبت الكثير من الصحف بقرار عزل المرشد، قائلة إن القرار خطوة في طريق إصلاح النظام التعليمي في البلاد.

إلا أن الاتهامات التي وجهت للشرطة الدينية، المعروفة بالمطوعين، بأنها منعت الفتيات من الفرار من المدرسة أثناء الحريق لأنهن لم يكن يرتدين الحجاب وصفت بأنها "غير حقيقية".

مزاعم ضد الشرطة

ويتمتع المطوعون بسلطة كبيرة في السعودية، حيث يجوبون الشوارع للتأكد من التزام الجميع بالزي الإسلامي وبفصل الرجال عن النساء والتأكد من أداء الجميع للصلاة في مواعيدها.

وكان بالمدرسة نحو 800 طالبة عندما نشب الحريق في 11 مارس آذار. وأصيب أكثر من 50 في الحريق.

وقال شاهد إن الشرطة الدينية ضربت الفتيات لإجبارهن على العودة إلى المدرسة أثناء محاولتهن الهرب من النيران.

لكن وزير الداخلية الأمير نايف نفى الأسبوع الماضي هذه الاتهامات قائلا إن اثنين من قوة الشرطة توجا إلى موقع الحادث لضمان منع "سوء معاملة" الفتيات.


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة