شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
إدارة الهجرة الاسترالية
منظمة العفو الدولية- استراليا

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
02/01/22 تم آخر تحديث في الساعة08:08 بتوقيت جرينتش
استراليا تحذر طالبي اللجوء





بعض اللاجئين محتجزين منذ ما يقرب من خمس سنوات

تهدد الحكومة الأسترالية بعض طالبي حق اللجوء السياسي بإبعاد أطفالهم عنهم من مركز الاعتقال المحتجزين فيه والذي يقومون فيه بإضراب عن الطعام.

وقال وزير الهجرة فيليب رودوك إن الحكومة تفكر في اتخاذ هذا الإجراء بعد فك غرز من شفاه ثلاثة صبية.

وكان الصبية من بين أكثر من خمسين لاجيء غالبيتهم من الأفغان قاموا بخياطة شفاههم معا احتجاجا على تأخر النظر في طلبات حق اللجوء السياسي التي قدموها.

في الوقت نفسه أشعل اللاجئون النيران في أجزاء من معسكر اعتقال في غرب استراليا بعد تردد أنباء عن تعرض صبي لاعتداء جنسي من قبل لاجئين آخرين.

وقالت الجمعية اللبنانية الإسلامية إن ثلاثة رجال سريلانكيين اعتدوا على الصبي مساء الجمعة في مركز اعتقال كيرتين بالقرب من بلدة ديربي





رودروك: نحن مصرون على موقفنا

وقال قيصر تراد نائب رئيس الجمعية إنه لا يجب احتجاز النساء والأطفال مع الرجال البالغين لمدد طويلة.

وأضاف أن الصبي المعتدى عليه ووالدته وشقيقيه وشقيقته محتجزون منذ أكثر من عشرة أشهر.

وفرضت الحكومة الاسترالية تعليقا على الطلبات المقدمة من نحو ألفي أفغاني عقب سقوط حركة طالبان العام الماضي، وتقول إنها لن تغير قرارها.

ويحتجز طالبو اللجوء السياسي الذين يصلون إلى البلاد بصورة غير قانونية فورا لحين النظر في طلباتهم.

وقال رودوك إن من لا يشعر بالرضا من المعاملة التي يتلقاها عليه أن يغادر استراليا ويعود لبلاده لإعادة بناء حياته.





الشرطة استخدمت مدافع المياه لتفريق المحتجين الشهر الماضي

وقال متحدث باسم قسم الهجرة الاثنين إن 186 لاجئا من 238 محتجزا أفغانيا في معسكر وميرا من بينهم ثلاتون شخصا دون سن الثامنة عشر، يرفضون تناول الأكل أو الشرب.

كما قام 62 من المحتجين بخياطة شفاههم معا.

ويقول محامون يمثلون المحتجزين إن اللاجئين يشعرون بالإحباط، وإنهم يريدون الحرية أو الموت.

لكن رودوك يقول إن الكثير من الأفغان لم يقدروا أن تغيير الحكومة في بلادهم يعني أنهم قد لا يصنفون باعتبارهم طالبي لجوء حقيقيين.

وكان الاحتجاج الذي بدأ يوم الأربعاء هو الأحدث في سلسلة من أعمال العنف التي اندلعت في المركز.

فقد خلفت ثلاثة أيام من الاحتجاجات الشهر الماضي 21 حارس أمن مصابا وتسببت في خسائر بقيمة مليون دولار، وسبقها احتجاجات أخرى مماثلة في نوفمبر تشرين الثاني.

وهناك ألف طالب لجوء سياسي من بينهم الكثير من الأطفال في وميرا أكثر المراكز نائية في شبكة المراكز الاسترالية التي تضم ستة معسكرات اعتقال.

ويحتجز بعض اللاجئين في المعسكر منذ ما يصل لخمس سنوات لكن غالبيتهم محتجزون منذ بضعة أشهر فقط.


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة