شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  




مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
جمعية الجلطة البريطانية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر

01/12/16 تم آخر تحديث في الساعة17:59 بتوقيت جرينتش
الكحول المفرط يعرض للجلطة




الخبراء يذكرون بضرورة تجنب الافراط في تعاطي الكحول

يذّكر خبراء أمراض الدماغ، وخصوصا الجلطات، الناس عموما من مغبة الافراط في استهلاك المشروبات الكحولية، وتحديدا في موسم احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة.

لكنهم يقولون في الوقت نفسه إن الاعتدال في الشرب يقلل من مخاطر التعرض لتلك الجلطات.

وتشير رسالة دعائية، توزعها جمعية جلطة الدماغ البريطانية في شكل منشور صغير، إلى أن الكميات المعتدلة والقليلة من الكحوليات يمكن أن تحمي الدماغ من مخاطر الجلطة، وخصوصا تلك التي تتكون في الشرايين المتصلة بالدماغ، والتي تشكل نحو تسعين في المئة من حالات الجلطة.



على الجميع الالتزام بالحدود المعقولة في استهلاك المشروبات الروحية، وهي تتراوح بين وحدتين أو ثلاث على الأكثر للنساء، وثلاث إلى أربع وحدات للرجال
ايون ريداهان
أما النسبة المتبقية من الحالات فتكون نتيجة التعرض لنزيف داخل الدماغ، والذي يحدث عادة بسبب انفجار أحد الأوعية الدموية المحيطة بالدماغ، وتبلغ نسبتها نحو عشرة في المئة من إجمالي الإصابات.

والمشروبات الكحولية لا تحمي من هذا النوع الأخير من الجلطات، بل إن استهلاك وحدتين أو ثلاث فما فوق يوميا، حسب القياس الكحولي العلمي، يمكن أن يضاعف احتمالات التعرض لها.

كما أن الشرب المفرط يعد عاملا مساعدا في التعرض لكافة أنواع الجلطات، ولهذا تنصح الجمعية البريطانية الجميع بالاعتدال والوسطية في تعاطي الكحول.

الضغط والكوليسترول

وينقل منشور الجمعية عن دراسة عملية أجريت في اسكتلندا، تابع فيها العلماء حالات ستة آلاف رجل على مدى عشرين عاما، قولها إن من يشرب من هؤلاء خمس وحدات أو أكثر يكون عرضة للموت بمعدل الضعف بسبب الجلطة الدماغية مقارنة بمن لا يشرب.

يذكر أن الكحول يقلص من الكثافة الاعتيادية للدم، وبالتالي يسهم في التقليل من تكوين الجلطات داخل الأوعية الدموية.

كما أنه يؤثر على كيفية انتقال الكوليسترول في الدم، وهو ما يعني التخفيف من تراكم المواد الدهنية على الجدران الداخلية للأوعية الدموية.

إلا أن الكميات الأكثر من المعتاد من الكحول، خصوصا خلال الجلسة الواحدة، يمكن أن ترفع ضغط الدم، الذي يعتبر عاملا رئيسيا من عوامل حدوث الجلطة.

انتبه لحدودك

كما ترتفع مستويات الهوموسيستين، وهو مكون يلعب دورا في ظاهرة تصلب الشرايين، عندما يشرب الشخص كميات كبيرة من المشروبات الكحولية.

ويقول ايون ريداهان المسؤول في الجمعية البريطانية إن تعاطي الكحول باعتدال يسهم بالفعل في تقليص احتمالات التعرض للجلطة، لكن التمادي والافراط فيه يأتي بنتيجة عكسية، ويرفع نسبة التعرض للجلطة إلى خمسة أضعاف، بل ويزيد من نسبة التعرض للذبحة الصدرية.

ويضيف إن على الجميع الالتزام بالحدود المعقولة في استهلاك المشروبات الروحية، وهي تتراوح بين وحدتين أو ثلاث على الأكثر للنساء، وثلاث إلى أربع وحدات للرجال، والوحدة تعادل نحو كأس من النبيذ الأبيض أو الأحمر.

وينصح الخبير بضرورة تجنب شرب الكحول ليومين على الأقل في الأسبوع، واذا وجد الشخص نفسه غير قادر على الالتزام فعليه مراجعة الطبيب.


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة