شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


على سر أبيها
سميرة مخملباف: سطوع سينمائي مبكر

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
السينمائيون الإيرانيون قادمون
السينما نافذة الغرب على إيران
راقص في الظلام يفوز بسعفة كان الذهبية
الشرق والغرب في مهرجان كان
مخرجة إيرانية تسجل إنجازاً سينمائياً
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
موقع مخرج الفيلم محسن مخملباف

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/11/16 تم آخر تحديث في الساعة22:42 بتوقيت جرينتش
قندهار: فيلم يحاكم الحرب




تعتمد رواية الفيلم على قصة واقعية

لم يسترع فيلم "قندهار" كثيرا من الانتباه عندما طرح للعرض للمرة الأولى، ولكن الاحداث المتوالية منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في الحادي عشر من شهر سبتمبر ايلول الماضي - وجلها دارت حول افغانستان - جعلت منه الفيلم الاكثر اثارة في العالم.





محسن مخملباف من ابرز المخرجين الايرانيين

تدور احداث الفيلم حول الحياة في افغانستان تحت ظل حكم طالبان، وقد اصبح من اكثر الافلام رواجا في العالم. فقندهار واحد من الافلام العشرة الاكثر رواجا في ايطاليا، كما يلاقي نجاحا منقطع النظير في كندا. وحتى الرئيس الامريكي بوش يرغب في مشاهدته، حسب الروايات الصحفية.

ولم يكن النجاح محصورا في الجمهور، بل ان نقاد السينما كذلك اشبعوا الفيلم مديحا وثناء.





بطلة الفيلم نيلوفار بازيرا

وبالرغم من ان مستوى التمثيل في الفيلم لم يكن على مستوى عال - حيث ان معظم ممثليه من اللاجئين الافغان الذين لم يشاهدوا فيلما في حياتهم - الا انه مع ذلك يظهر جانبا من الحياة في تلكم البلاد لا يمكن مشاهدته من خلال نشرات الانباء والبيانات العسكرية.

ويروي الفيلم قصة رحلة تقوم بها الى بلدة قندهار الافغانية صحفية تدعى نيفاس في محاولة لانقاذ شقيقتها التي هددت بالانتحار. ورواية الفيلم تعتمد على قصة حقيقية عاشتها الصحفية التي تقوم بدور نيفاس في الفيلم وتدعى نيلوفير بازيرا التي حاولت بالفعل انقاذ صديقة لها انقطعت بها السبل في قندهار مقر حركة طالبان.

لكن الفيلم لا يركز فقط على قصة الصحفية، بل تتفرع روايته لتشمل العديد من القصص التي تعطي فكرة عن الحياة في تلك البلدة الافغانية.

وفي الوقت الذي يبدو الفيلم فيه وكأنه دعوة لاسقاط نظام حكم طالبان، فإن رسالته الحقيقية مختلفة عن ذلك تماما: فالعدو الحقيقي في فيلم قندهار هي الحرب ذاتها.

تقول بطلة الفيلم نيلوفار بازيرا إنه في في الوقت الذي اغلقت فيه سلطات طالبان كل المدارس الخاصة بالبنات في البلاد، يجب التذكر بأن وضع المرأة لم يكن احسن حالا قبل مجيئهم للحكم. فأكثر من تسعين في المئة من النسوة لم ينخرطن في المدارس بالمرة.

كما يروي الفيلم المآسي التي سببتها وتسببها كثرة الاسلحة الموجودة في ايدي السكان وكثرة الالغام التي زرعت في الحروب التي توالت على افغانستان في السنوات العشرين الماضية.

مخرج الفيلم هو الايراني محسن مخملباف الذي يعتبر واحدا من ابرز المخرجين السينمائيين في ايران. يقول المخرج إن قندهار من الافلام القليلة جدا التي تتيح للمشاهد التعرف على الحياة في افغانستان. ويقول المخرج إن الفيلم الامريكي الوحيد الذي تطرق الى افغانستان في الماضي القريب كان فيلم رامبو 3 الذي لم يصور في افغانستان ولم يشترك في بطولته اي افغاني.


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة