شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
إدانة الاعتداء على المسيحيين في باكستان
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
الحكومة الباكستانية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/10/29 تم آخر تحديث في الساعة14:13 بتوقيت جرينتش
تشييع 16 مسيحيا قتلوا في باكستان



الحادث خلف صدمة لدى المسيحيين في باكستان

حضر مئات من المشيعين الباكستانيين مراسم جنازة 16 مسيحيا وحارس شرطة قتلوا يوم الأحد عندما أقتحم مسلحون كنيسة وفتحوا النار على المصلين.

وكان الهجوم قد وقع في بلدة باهوالبور شرق البلاد، حيث تقوم تعزيزات من الشرطة والجيش الآن بحراسة الطرق.

وازدحم حرم الكنيسة، التي وقعت فيها المذبحة، بالمعزين المصدومين الذين نددوا بالحادث، حيث أتهم كثير منهم متشددين مؤيدين لطالبان بارتكابه.

وقد أعلنت الحكومة الباكستانية عن بدء تحقيق مفصل في المذبحة وتشديد الحراسة على الكنائس.

وفي مراسم التأبين دعا القس الكاثوليكي في إقليم البنجاب آندرو فرانس، المواطنين إلى أن يظلوا مسالمين ويتبعوا مبدأ المسيحية الداعي إلى "إدارة الخد الآخر".

خطة بعيدة المدى

وأدان الرئيس الباكستاني برويز مشرف المذبحة ووصفها بأنها عمل إرهابي. وقال: "سوف تبذل الحكومة والجهات الأمنية كل ما في وسعها للقبض على مرتكبي هذه الفعلة الشنيعة ومعاقبتهم عقاب رادع."

كما وعد الرئيس مشرف بوضع خطة طويلة المدى لمحاربة الإرهاب والتطرف الطائفي.

وكان مسلحون مقنعون على دراجات نارية، قد فتحوا النار عشوائيا على المصلين صباح يوم الأحد الماضي.





الحراسة شددت أمام المناطق الأثرية المسيحية في باكستان

وقال شهود إن المهاجمين كانوا يرددون " الله أكبر" و "باكستان وأفغانستان مقبرة المسيحيين" قبل أن يفتحوا النار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن مسؤولين يقولون إن الشكوك تحوم حول عدد من أتباع جماعة إسلامية.

تنديد

وقد ندد قادة طائفة الرومان الكاثوليك والكنائس الأنجليكية بالمذبحة. ووصف البابا يوحنا بولس الثاني المذبحة بأنها عمل مأساوي يظهر عدم التسامح.

وقال جورج كاري كبير قساوسة كانتربري، في إشارة إلى الحملة الأمريكية العسكرية على أفغانستان، إنه يجب على الجميع أن يدركوا أنها ليست صراعا بين المسيحية والإسلام.

ووقع الهجوم خلال مراسم العبادة التي حضرها أكثر من 100 شخص في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

وقال شهود إن المسلحين لم يأبهوا بتوسلات الضحايا.

المسيحيون قلقون

وكانت المنطقة قد شهدت توترات بين المتطرفين من السنة والشيعة راح ضحيتها مئات من المسلمين في أعمال عنف طائفية خلال السنوات الماضية.

لكن الشرطة تقول إن حادث إطلاق النار الذي وقع يوم الأحد هو أول هجوم مسلح على المسيحيين في هذه المنطقة التي تقع بالقرب من حدود الهند.

وقد قامت بعض الأحياء المسيحية بتشديد الإجراءات الأمنية.

وتقول سوزانا برايس مراسلة بي بي سي في إسلام أباد إنه كانت هناك مخاوف لدى المسيحيين من احتمال تعرضهم لأعمال انتقامية من متشددين مسلمين بعد الهجمات الأمريكية على أفغانستان المجاورة.

ويشكل المسيحيون 1% من تعداد سكان باكستان البالغ 120 مليون نسمة.

وفي عام 1977 قام متظاهرون مسلمون في جنوب البنجاب بحرق ونهب مئات المنازل المسيحية وتخريب 13 كنيسة ومدرسة متهمين بعض المسيحيين بالقدح بالنبي محمد (ص).


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة