شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
مصادر الإعلام السعودية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/09/19 تم آخر تحديث في الساعة01:49 بتوقيت جرينتش
الملك فهد يعد بدعم واشنطن



المواطنون السعوديون يرفضون تدنيس البقاع المقدسة

فرانك جاردنر-مراسلنا لشؤون الشرق الأوسط

قال العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز إن بلاده ستتعاون بالكامل مع الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب

وتوجد على الأراضي السعودية أعداد من الجنود الأمريكيين والعديد من الفيالق الغربية

ويمكن أن تشكل هذه الجيوش جزءا لا يتجزأ من أي عملية عسكرية تستهدف من تعتقد واشنطن أنهم يقفون وراء الهجمات الإرهابية التي وقعت الأسبوع الماضي

لكن بمقابل ذلك ينظر العديد من السعوديين بعين الحنق إلى تحالف حكومة بلادهم مع الولايات المتحدة

مأزق ديلوماسي

وتواجه الأسرة الملكية السعودية مأزقا يتمثل في تحديد المدى الذي يمكن أن تذهب إليه في دعم أمريكا ضد عدو قد يظهر أنه عربي ومسلم

ويبدو إلى حد الآن أن القيادة السعودية تسير وراء واشنطن، حيث عرضت عليها دعمها الكامل في الحرب الشاملة على الإرهاب





يوجد 5 آلاف جندي أمريكي في الصحراء السعودية

ويوجد أفراد القوات الجوية الغربية المقدر عددها بخمسة آلاف فرد وطائراتهم في أعماق الصحراء بعيدا عن عيون الجمهور

ويدخل ذلك في سياق النأي عن المشاكل لأن غالبية السعوديين يرفضون وجودهم أصلا في بلدهم

البقاع المقدسة

كما أنهم يرفضون أن تتحول أرض الحرمين الشريفين إلى منطلق لتنفيذ هجمات على من يسمون بالإرهابيين الإسلاميين

ويشار إلى أن المنشق السعودي أسامة بن لادن ما زال يحظى بالكثير من التعاطف في بلده الأم

وقد لا يكون السعوديون الميالون للسلم راضين عن أساليبه العنيفة، غير أن عددا منهم يشاطرونه الدوافع في ما يقوم به





الملك فهد بين مطرقة الأمريكيين وسندان شعبه

كما أنهم مقتنعون بأن الولايات المتحدة والغرب متحاملون على المسلمين، وبخاصة على الفلسطينيين والعراق

ويعبر العديد من السعوديين في مجالسهم الخاصة عن ارتياحهم لكون القوة العظمى الوحيدة في العالم قد تعرضت للإذلال في هجمات الأسبوع الماضي

غضب محتمل

غير أن أمريكا تظل الحليف الاستراتيجي الرئيسي للعربية السعودية، مما يجعل العائلة الحاكمة أمام مأزق الآن

فهي ترغب من جهة في أن تبقى إلى جانب واشنطن في الحرب، لكن يتعين عليها من جهة أخرى أن تبدد قلق شعبها، من خلال التشديد مثلا على ألا تنتهز إسرائيل فرصة الوضع الحالي

الشعب السعودي الورع أغلب أفراده سيتابع عن كثب في الأيام والأسابيع المقبلة ما إذا كان حكامه سيتصرفون وقفا لما يراعي أكبر قدر ممكن من مصالح بلادهم أم لا


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة