شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  




مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
صندوق أبحاث أمراض الكلى-بالإنجليزية
اتحاد جمعيات مكافحة أمراض الكلى في بريطانيا-بالإنجليزية
مجلة الجمعية الطبية الأمريكية-بالإنجليزية
معلومات عن مضادات الإلتهابات-بالإنجليزية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر

01/07/18 تم آخر تحديث في الساعة05:33 بتوقيت جرينتش
المُسكِّنات لا تضر الكلى السليمة



الدراسة نظرت في تأثيرات الأسبرين ومسكنات أخرى

يقول العلماء إن تناول المسكنات مثل الأسبرين والباراسيتيمول لا يلحق أي أضرار بالكلى السليمة

فقد قام أطباء في الولايات المتحدة بمتابعة لأحد عشر شخصا سليما تناولوا المسكنات على مدى أربعة عشر عاما، ولم يجدوا أي علاقة مهمة بين استخدام الأدوية المسكنة مثل الأسبرين والبراسيتيمول، أو الأدوية الأخرى المضادة للالتهاب، مثل الآبروبروفين، وبين الأضرار التي تلحق بالكلى

وكانت الأبحاث السابقة قد توصلت إلى استنتاجات متناقضة إذ توصل بعض هذه الأبحاث إلى أن للمسكنات علاقة بتفاقم أمراض الكلى، بينما لم تستنتج أبحاث أخرى مثل هذه العلاقة

غير أن تناول جرعات عالية من الأدوية، بالأخص تلك المضادة للالتهاب، له علاقة، حسب رأي عدد من الباحثين، بفشل الكلى الحاد وهو عادة ما يحدث عند الأشخاص الذين يعانون من خلل وظيفي في الكلى

ويقول الباحثون الذين أجروا هذه الدراسة إنها أوسع دراسة حول الموضوع حتى الآن

ويضيف الباحثون أن هذه الدراسة تقدم دليلا مطمئنا بأنه ليس هناك أي علاقة مهمة بين استخدام المسكنات وبين الخلل الذي يصيب الكلى

وقد قام فريق البحث بإجراء فحوص سنوية للرجال المشاركين في الدراسة بهدف مراقبة تطور صحتهم

كما راقب الباحثون استخدام المشاركين في الدراسة للمسكنات ومستوى مادة الكريتينين وهي المنتج النهائي من البروتين الذي يلفضه الجسم في النهاية

وعادة ما يكون مستوى الكريتينين مرتفعا في دم الأشخاص من ذوي الكلى المصابة بالخلل الوظيفي

وقد راقب الباحثون مستوى الكريتينين عند المشاركين في الدراسة ومدى السرعة التي يتم بها تنظيف الدم من الشوائب

ووجد الباحثون أن مستوى الكريتينين قد ارتفع عند أربعة في المئة فقط من الرجال المشاركين في التجربة، بينما انخفض مستوى الكريتينين عن متوسطه عند أحد عشر ونصف في المئة منهم

ويستنتج الباحثون من ذلك أنه ليس هناك أي علاقة بين استخدام المسكنات ومستوى الكريتينين في الدم أو مستوى نقاء الدم بشكل عام، حتى عند الرجال الذين تناولوا حوالي ألفين وخمسمئة حبة أو أكثر، أي ما يعادل ثلاث إلى أربع حبات في الأسبوع

ويقول العلماء إن هذه النتيجة تعتبر مطمئنة، بالنسبة للأطباء والمرضى على حد سواء، بأن الاستخدام المعتدل للمسكنات لا يضر بالكلى عند الأشخاص غير المصابين بمرض كلوي

غير أن متحدثا باسم صندوق أبحاث أمراض الكلى في بريطانيا قال لبي بي سي أون لاين إن بعض المسكنات، ما عدا الأسبرين والبراسيتيمول، يمكن أن تسبب التهابا مفاجئا في الكلية، وبالرغم من أن هذا الالتهاب قد يكون نادرا لكنه يهدد الحياة

وأضاف المتحدث أن المرضى الذين يعانون من مشاكل في كلاهم قد يواجهون مشاكل عند تناول جرعات كبيرة من المسكنات، حتى لو كان ذلك على مدى عدة سنوات

لكنه اعترف بأن نتائج الدراسة، رغم محدوديتها، تعتبر مطمئنة، وأن النصيحة لكل متناول للمسكنات هي عدم اللجوء إليها إلا عند الضرورة، وإذا كان لدى المتعاطي مشاكل كلوية فعليه مراجعة الطبيب أولا قبل الإقدام على تناول المسكنات


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة