BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 17:42 بتوقيت جرينتش الأحد 24/06/2001

بدء محاكمة رئيس تحرير النبأ

نظم الأقباط احتجاجات ضخمة على التحقيق المنشور

القاهرة: هبة صالح

بدأت في القاهرة اليوم الأحد محاكمة ممدوح مهران، رئيس تحرير صحيفة النبأ المتهم بنشر صور فاضحة لراهب سابق أثناء ممارسته الجنس مع امرأة

وقد وجهت للمتهم أيضا تهمة نشر معلومات مثيرة للفتنة الطائفية، مما يشكل تهديدا للأمن القومي

وقال محامو مهران الذي لم يحضر الجلسة إنه لم يكن يقصد توجيه الإهانة للأقلية المسيحية القبطية

حشود غاضبة كانت في انتظار وصول مهران إلى قاعة المحاكمة
وقد تظاهر الآلاف من الأقباط أمام الكاتدرائية المرقسية في ضاحية العباسية بالقاهرة احتجاجا على ما نشرته الصحيفة، ووقعت مصادمات بينهم وبين قوات الشرطة

وكانت الصحيفة وهي متخصصة في نشر مواضيع الإثارة والفضائح والعلاقات الجنسية قد أغضبت أقباط مصر الأسبوع الماضي بنشرها تحقيقا حول راهب سابق أقام علاقات جنسية واستغلها لابتزاز ضحاياه من النساء

وذكرت الصحيفة أن الراهب كان صور ممارساته الجنسية على أشرطة فيديو وهدد بها ضحاياه لابتزاز الأموال منهن

ونشرت الصحيفة صورة لرجل ملتح نائم في فراش مع امرأة وقد سطر تحتها تعليق يقول إن أحد أقدس الأديرة في مصر تحول إلى بيت دعارة

الراهب المطرود

لكن الصحيفة لم تشر إلى أن الراهب المعني طرد من الدير الذي كان يعيش فيه قبل خمس سنوات، وهو دير المحرق في محافظة أسيوط، جنوبي القاهرة

وأكدت الكنيسة القبطية أن الوقائع التي أشارت إليها الصحيفة لا يمكن أن تكون قد وقعت داخل الدير

وعبرت الكنيسة القبطية عن ارتياحها للإجراءات التي اتخذتها السلطات المصرية ضد ممدوح مهران وصحيفة النبأ التي تواجه الآن احتمال إغلاقها

ويذكر أن العلاقة بين الأغلبية المسلمة في مصر والأقلية المسيحية تتسم بالحساسية الشديدة في بعض الأحيان، وقد اعتبر الكثير من الأقباط ما جاء في الصحيفة إهانة شديدة لهم

ويشكو بعض الأقباط من أنه على الرغم من الإدانة الشديدة التي استقبل بها التحقيق المنشور، فإنهم لا يزالون يتعرضون للسخرية من قبل جيرانهم وزملائهم في العمل من المسلمين

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق