شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  








الإيـدز: حقـائـق وأرقـام

مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
منظمة الصحة الدولية
آفرت - إحصاءات عن الإيدز
تيرينس هيجنز تراست

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر

01/06/05 تم آخر تحديث في الساعة11:59 بتوقيت جرينتش
الإيدز خلال عشرين عاما



الحملات المضادة للإيدز لم تفلح باجتثاثه

في الخامس من يونيو/ حزيران قبل عشرين عاما اعترف مسؤولو الصحة الأمريكيون علنا وللمرة الأولى بأن مرض نقص المناعة المكتسب - الإيدز يشكل خطرا على الصحة العامة

وقد تم بالفعل إحياء الذكرى بمسيرات واعتصامات في الولايات الأمريكية

مرة أخرى تنشر بي بي سي أونلاين تقريرا عن تاريخ المرض الذي يشكل تهديدا كبيرا للبشرية


يودي مرض الإيدز بحياة ملايين البشر على النطاق العالمي سنويا، وهو السبب الرئيسي في حالات الموت المبكر

وحتى في البلدان المتطورة لا يزال التهديد قائما. ومثال ذلك إعلان بريطانيا إن عدد الإصابات بفيروس نقص المناعة يرتفع بمعدل لم يسجله من قبل

ويقول متحدث باسم الجمعية الخيرية الخاصة بالإيدز في بريطانيا المسماة تيرينس هيجنز تراست والتي تحتفل بذكراها العشرين في العام المقبل، إنه لم يعرف من قبل مرض لم يكن له وجود في السابق ويودي بحياة عشرين مليون إنسان خلال عشرين عاما

ويرى أن اللقاح فقط قادر على توفير الحماية الضرورية على النطاق العالمي وعلى وضع حد لارتفاع عدد الضحايا

لكنه وبالرغم من الأموال الطائلة التي أنفقت على البحوث العلمية فإنه لا يزال انتاج لقاح ضد المرض أمرا بعيد المنال

في عام واحد وثمانين انتبه تقني يعمل في المركز الأمريكي للوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة إلى أمر مشؤوم يعاني منه الذكور المثليون جنسيا في الولايات المتحدة

وهذا الأمر هو وجود طلبات كثيرة جدا على الأدوية الخاصة بمعالجة نوع من أنواع التهاب الرئة الذي يطلق عليه ذات الرئة الكيسية



بحلول عام تسعين أحصي عدد الذين يحملون فايروس - أتش آي في - بتسعة ملايين منهم خمسة ملايين ونصف في أفريقيا. وفي عام ألفين توفي ثلاثة ملايين شخص بينهم مليونان وأربعمئة ألف في أفريقيا
وهذا المرض إلى جانب أحد أنواع الأورام المعروف بـ - كابوسي ساركوما - يعد مرضا نادرا بصورة عامة. لكن الحالتين سجلت ارتفاعا غير متوقع في أوساط المثليين جنسيا في لوس أنجليس ونيويورك

وفي البداية كان الاعتقاد يدور حول وجود حالة سوء استخدام للأدوية لكن سرعان ما اتضح أن هناك إصابة جرثومية غير محددة

وبعد عام من ذلك أطلق على مجموعة الأعراض التي تلازم تلك الحالة المرضية اسم نقص المناعة المكتسب

وبالرغم من وجود الكثير من الإصابات بين الذكور من المثليين جنسيا فإن هناك أشخاص آخرين إصيبوا بالحالة نفسها، مثل متعاطي المخدرات عن طريق الحقن. كما وجد العلماء إن المرض قادر على الانتقال بين الذين يعاشرون الجنس الآخر

ولم تكشف الصلة بين فايروس معين ومرض الإيدز حتى عام ثلاثة وثمانين في معهد باستور الفرنسي

وفي العام اللاحق أقدمت السلطات على إغلاق حمامات المثليين جنسيا في سان فرانسيسكو في محاولة للحد من انتشار المرض بينهم

لكن المسؤولين الأمريكيين ظلوا متفائلين بإمكانية اجتثاث المرض مع تنبؤ البعض منهم بأن اللقاح قادم لا محالة في غضون سنوات قليلة

أصل الإيدز

والأمر الذي لا يزال موضع جدل مستمر هو أصل هذا الداء. وهنالك اقلية بين الأطباء ما زالوا غير مقتنعين بأن الإصابة بفيروس أتش آي في يقود إلى مرض الإيدز

فالذين يضعون اللوم على الفيروس كشفوا عن دليل يثبت قربه الوثيق من فايروسات موجودة في بعض أنواع القرود في وسط وغرب أفريقيا

ويعتقدون أن تلك الفيروسات ربما عبرت ما يسمى بحاجز النوع الذي يفصل بين أجناس المخلوقات، وذلك بعد أن استهلك بعض الناس لحوم قردة مصابة

ويرى بعض العلماء أن خلايا كلى القرود التي استخدمت لإنماء فيروس شلل الأطفال لإنتاج اللقاح في الخمسينات قد تكون مصدر التلوث. لكن علماء آخرين يوردون أدلة تناقض ذلك

وبالرغم من أن المرض سجل أول مرة في الولايات المتحدة فإنه بحلول عام خمسة وثمانين كان شائعا في بلدان أخرى

بحلول عام تسعين أحصي عدد الذين يحملون فايروس - أتش آي في - بتسعة ملايين منهم خمسة ملايين ونصف في أفريقيا

وقد تنامى هذا العدد في بلدان يكثر فيها انتشار ممارسة الجنس دون وقاية أو ينتشر فيها تعاطي المخدرات

في عام ألفين أشارت الإحصاءات إلى وفاة ثلاثة ملايين شخص على النطاق العالمي بينهم مليونان وأربعمئة ألف في أفريقيا

وهنالك أدلة على انخفاض عدد المصابين في بعض المناطق في أفريقيا بسبب موت غالبية الناس من فئة العمر التي تصاب بالمرض عادة. لكن السنوات المقبلة قد تشهد تحول الثقل نحو مناطق أخرى كآسيا مثلا


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة