شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
عالم السمسم يغير صورة البنات في مصر
حقوق المرأة المصرية في قانون جديد
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
مركز معلومات السكان المصري
ملف المرأة في منظمة مراقبة حقوق الإنسان

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/05/05 تم آخر تحديث في الساعة15:55 بتوقيت جرينتش
أسرار البنات



إعلانات فيلم أسرار البنات منتشرة في شوارع القاهرة

القاهرة - كارولاين هولي

أثار فيلم سينمائي مصري جديد يحمل عنوان: أسرار البنات ضجة كبيرة بسبب موضوعه الذي يتناول قصة فتاة مراهقة تنجب دون زواج

وشخصية الفيلم المحورية هي فتاة في السادسة عشرة من عمرها تدعى ياسمين

ويصور الفيلم ياسمين وهي تضع وليدها بمفردها داخل دورة مياه بعد أن نجحت في إخفاء حملها عن أهلها وأصدقائها

وتتوالى أحداث الفيلم بافتضاح أمرها، واتهام أمها المحجبة لها بأنها قد جلبت العار للأسرة، ثم تجرى عملية ختان للفتاة في مستشفى

ويظهر في الفيلم والد ياسمين وهو يفكر للحظات في قتل حفيده في مهده ثم يتراجع

وقد أحدث الفيلم صدمة بين جمهور السينما المصري لتناوله موضوع الجنس بين المراهقين دون إدانته صراحة

قصة حقيقية

والفيلم مستوحى من قصة حقيقية لفتاة تعرضت للضرب المبرح على يد أفراد أسرتها بعد أن اكتشفوا أنها فقدت عذريتها قبل الزواج

ويقول مخرج الفيلم مجدي أحمد علي الذي كان يعمل كصيدلي بإحدى المستشفيات إن الكثير من الشبان والفتيات في مصر يمارسون الجنس قبل الزواج، لكن المجتمع لا يريد الاعتراف بذلك

وقال إنه رأى بنفسه عمليات إعادة غشاء البكارة وعمليات الإجهاض، وإن تلك الجراحات تجرى كل يوم في المستشفيات المصرية رغم أن القانون لا يسمح بها

ويستخدم المخرج في فيلمه قصة ياسمين لوضع يده على ما يعتقد أنها أزمة اجتماعية وثقافية يعيشها المجتمع المصري الممزق بين التيارات الدينية المحافظة والتأثيرات الغربية الليبرالية التي تتسرب عبر قنوات التلفزيون الفضائية وشبكة الإنترنت

وأعرب مجدي أحمد علي عن اعتقاده بأن الطبقة الوسطى في مصر تعاني من أزمة هوية

وذكر أن هذه الطبقة لا تدري إن كانت ثقافتها وهويتها إسلامية أم غربية، وأن تلك التناقضات هي كارثة على الأجيال الجديدة

لكن الباحثين يعتقدون أنه من المستحيل الوقوف على حجم ظاهرة ممارسة الجنس قبل الزواج في مصر، لأن المجتمع المصري المحافظ بطبيعته يأبى الخوض في مثل تلك المواضيع أو التحدث عنها صراحة

وتعتقد نهاد أبو قمصان، إحدى عضوات المركز المصري لحقوق المرأة أن نسبة ضئيلة للغاية من الشباب المصري يمارسون الجنس دون زواج بسب القيود الدينية المفروضة على كل من المسلمين والمسيحيين

لكنها أشارت إلى أنه عندما يمارس الجنس دون زواج فإن الكارثة تقع دائما على المرأة، فاللوم يوجه لها لا للرجل، وقد يصل الأمر إلى قتلها عقابا على جلبها العار لأسرتها

أزمة الزواج

ومع تزايد صعوبة زواج الشباب لعجزهم عن تدبير الأموال اللازمة لإتمامه، أصبح الجنس معضلة كبرى

وللخروج من تلك المعضلة اتجه بعض الشبان والفتيات إلى ما يعرف بالزواج العرفي، الذي يوقع فيه الزوجان على وثيقة زواج دون إخطار أسرتيهما

ويعارض الكثير من رجال الدين هذا النوع من الزواج إذ يرونه مجرد حيلة لممارسة الجنس دون زواج حقيقي معلن

غير أنه من المعتقد أن ظاهرة الزواج العرفي في مصر تشهد انتشارا مستمرا

وتصف الباحثة الاجتماعية سحر طويلة الزواج العرفي بأنه وسيلة الشباب لتقنين ما هو محرم اجتماعيا

وقد نجح فيلم أسرار البنات في تسليط الأضواء على محنة يتعرض لها الكثير من الفتيات والشبان في مصر

ويقول مخرج أسرار البنات مجدي أحمد علي، إنه ينبغي إيجاد حل لمشاكل هؤلاء الشباب، لكن المجتمع يجب أن يعترف أولا بوجود تلك المشاكل

وذكر أنه يتمنى أن يلعب فيلمه دورا في تغيير المجتمع، لكنه استدرك قائلا إن طبيعة المجتمع المصري لا تجعله متفائلا إزاء إمكانية حدوث هذا التغيير


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة