شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


من الكويت: أول بث ثلاثي مباشر

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
العرب وتكنولوجيا المعلومات

أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر

01/04/20 تم آخر تحديث في الساعة14:13 بتوقيت جرينتش
العرب وتكنولوجيا المعلومات-2




تشكل تقنيات المعلومات تحديا مهما للعالم العربي. وتتباين الآراء بين من يرون أن الموضوع كله لا يعني إلا المجتمعات الغنية، وأن مشاكل بعض الشعوب العربية، من الفقر والجهل والمرض، أكثر التصاقا بأرض الواقع. من جهة أخرى تختلف وجهات النظر فيما يتعلق بمن يتحمل مسؤولية سد الفجوة بيننا وبين هذه التقنيات الحديثة، هل الحكومات، أو صناعة تكنولوجيا المعلومات الثرية، أو أن تلك مسؤولية الفرد بذاته. شارك برأيك في منتدانا، وبرنامج البث الثلاثي المباشر الذي سيذاع من تلفزيون الكويت مساء الجمعة العشرين من أبريل/ نيسان في الخامسة وعشر دقائق بتوقيت جرينتش

يرجى توقيع المساهمات بأسماء أصحابها مع ذكر اسم بلد الإقامة

Arabic@bbc.co.uk


ان الثورة المعرفية التي تجتاح العالم هي نتاج للتطور البشرى وعلى الحكومات العربية ان تساعد شعوبها على المعرفة وتكنولوجيا المعلومات فالعلم هو الطريق الوحيد لعودة حضارتنا العربية والإسلامية/محمد عبد الجليل من السعودية
هل يمكن أن تكون تكنولوجيا المعلومات والإنترنت أعداء جدد للعالم العربي والإسلامي؟ سؤال بدا من البديهي طرحه من قبل المواطن العربي الذي يفاجئ دائما باختراعات واكتشافات جديدة لم يكن له يد في إطلاقها أو حتى المشاركة في بلورة شكلها النهائي. وكان أن ظهرت شبكة الإنترنت وبدأت تحذيرات العلماء الملمين بأحكام الشريعة الإسلامية وأساتذة الفكر الحريصين على الحفاظ على الهوية الحضارية العربية للأمة من أن هذا التطور سيذيب القيم العربية. ثم ماذا حصل ؟ عادت القاعدة القائلة إذا لم تستطع صد الخطر فتكيف معه وخذه إلى صفك، عادت لتطفو على السطح كوسيلة للتعامل مع التكنولوجيا الجديدة ، فظهرت عشرات المواقع العربية التي قدمت خدمات متميزة وظهرت أيضا العديد من المواقع متعددة اللغات التي ساهمت في الدعوة الإسلامية والتخاطب مع غير المسلمين بل ونصرة القضايا العربية والإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي حقق أنصارها انتصارات إليكترونية عجزت الدول العربية بأسلحتها وجيوشها عن تحقيقها . ومع أننا لا يمكن أن ندعي بأن الفجوة التقنية أو المعلوماتية بين العرب والغرب قد زالت، فإنه يمكن القول أن الفجوة آخذة بالتقلص، ويمكن القول أيضا أن غياب رياح الديمقراطية عن العالم العربي يعمق الفجوة ، وكلما هبت نسمات الديمقراطية ضاقت الفجوة فلا يمكن لدولة يحكمه الحزب الواحد ووسائل إعلامه أن تسمح للجماهير بالإطلاع على ما ينعم به الآخرون من حرية وديمقراطية . إننا جميعا نتحمل مسؤولية التخلف أو التطور التكنولوجي/ حسام فتحي أبو جبارة صحفي وطالب ماجستير من فلسطين
العرب شعب له تاريخ وحضارة سابقة ولا يحق لأحد أن ينكرها ولكن العرب في العصر الحاضر مقلدون ومتخلفون/ شادي التميمي المدينة المنورة
الكلام في الحب، النقد للمجتمع،الأدب والفنون،أطباق شهية، بطاقات تهنئة، صور جذابة، أخبار سياسية. اقتصاد وأعمال تجارية، كمبيوتر وإنترنت، شؤون إسلامية وفتاوى هل تكنولوجيا المعلومات عند العرب والمسلمون حققت ما هو مطلوب منها نحو أهداف امتنا العليا؟ هل ما نراه في فضاء الإنترنت يشبع تطلعاتنا ويستحث هممنا؟ ماذا ينقص التواجد العربي الإسلامي في الإنترنت؟ ماذا يريد المتلقي العربي المسلم من تكنولوجيا المعلومات / طلال الحريقي من السعودية
بحكم علاقتي بالموضوع أكاديميا وعمليا اعتقد جازما ان العالم العربي يزخر بالطاقات و القدرات العلمية والأكاديمية والعملية؛ ما نحتاجه هو الاستفادة من هذه الطاقات عن طريق إنتاج التكنولوجيا عربيا ومن ثم تصديرها، مثلا وادي السيليكون المصري . فبدون ذلك تتسرب هذه الطاقات، ويجب كذلك نشر الوعي بأهمية هذه التكنولوجيا وما يمكن ان نستفيد منها في كل مجالات الحياة، وكذلك التعاون العربي علي كل المستويات للاستفادة القصوى من تكنولوجيا المعلومات/ نزار حجاج من الكويت
شبكة الإنترنت لم تعد كما كانت في بداية تكوينها حكرا على المثقفين والملمين منهم بالإنجليزية خاصة، لكن حتى البسطاء أصبحوا معنيين بمحتوياتها، لذا حرصت معظم الأمم على تسخير التقنية في خدمة لغاتها المختلفة التي بدأت تلبي كافة احتياجات المستخدمين في مجتمعاتها، لكن العرب ما زالوا متأخرين في هذا المجال، حيث تعتبر تجربة الإمارات رغم ضعفها الأولى متمثلة في بعض المواقع ذات التقنية الجيدة، تليها السعودية متمثلة في بعض المواقع الخدمية، لكن بوجه عام نستطيع القول بأن العرب ما زالوا حتى الآن غير قادرين على إيجاد موطئ قدم مهم للغة العربية في الشبكة العالمية. إن مواجهة التحدي في هذا الجانب تتمثل في جودة تصميم المواقع من حيث سهولة البحث فيها وسرعة فتحها والطريقة التي تدرج فيها المادة العلمية في الموقع، فكثير من المواقع العربية تدرج المادة العلمية فيها على شكل رسم وليس كلاما مُدْخَلا، الأمر الذي يؤدي إلى بطئها وصعوبة البحث فيها، يحدث هذا رغم توفر تقنية أفضل تستخدمها القليل من المواقع العربية وموقع بي بي سي، إن السبب في ذلك هو أن ثقافة الإنترنت لدى الشارع العربي لا تتعدى المحادثة والمواقع غير المرغوب فيها، فأدى ذلك بالتالي إلى عدم حماس أصحاب الشركات والمؤسسات في العالم العربي لفكرة إنشاء مواقع على الشبكة أو تطوير مواقعها.وللحقيقة قول أن دبي خطت في هذا الاتجاه بشكل معقول من خلال مدينة دبي للإنترنت ومشروع الحكومة الإلكترونية الذي تخطى حاجز الشعارات ليصبح حقيقة بدأت ترتبط بحياة المواطن العادي شيئا فشيئا، فهَلّا عُمِّمَتْ هذه التجربة على باقي الدول العربية/ بدر العَدْواني
اقرأ الآراء السابقة في أعلى يسار الصفحة الرسائل المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها ولا علاقة لبي بي سي أونلاين بما تتضمنه من آراء

اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة