شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
إحباط محاولة تهريب مومياء
فحص الحامض النووي لتوت عنخ آمون
لغز وفاة توت عنخ آمون
المومياوات المصرية حقول تجارب للطب الحديث
إصبع تعويضية في قدم مومياء مصرية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
مشروع مومياوات الحيوانات-بالإنجليزية
المتحف المصري

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/04/01 تم آخر تحديث في الساعة22:48 بتوقيت جرينتش
مومياوات للتبني



المومياوات بحاجة إلى تبنيها لحفظها من الضياع

بدأ المتحف المصري في القاهرة حملة جديدة ترمي إلى "تبني" حيوانات محنطة في شكل مومياوات

وترمي هذه المبادرة إلى حماية مومياوات الحيوانات من الاندثار

وقد عرض المتحف على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت مومياوات لحيوانات مختلفة، تمتد من القطط إلى التماسيح، بل وأيضا لنوع من الطيور المنقرضة

وتتراوح الأسعار ما بين خمسين دولار أمريكيا نظير المشاركة في تبني مومياء الثعبان، وثمانمئة دولار إذا أراد الشخص الانفراد بتبني تمساح قديم. ووضع المتحف صورا وقائمة معلومات رهن إشارة هؤلاء "الآباء" بالتبني





مومياء القطة لجلب القلوب

ومن المقرر أن تصرف الاموال المستخلصة من هذه العمليات في تصوير المومياوات بأشعة إكس، وحفظها في صناديق خاصة لتفادي تعرضها لمزيد من التلف

وقالت سليمة إكرام نائبة مدير هذه الحملة: إن لمومياوات الحيوانات أهمية قصوى، لأنها تقدم لنا المزيد من المعلومات عن البيئة القديمة، حيث إن العديد من هذه الحيوانات قد انقرضت من مصر، كما أنها تعد دليلا على الاعتقادات التي كانت لدى المصريين القدامى

وأوضحت أن تلك المومياوات تظهر مدى اهتمام المصريين القدامى بالحيوانات

أما نصري إسكندر، شريك إكرام في هذه الحملة، فقد قال: إن هذه المومياوات ستندثر إلى الأبد ما لم نبادر إلى فعل شيء ما

ويقول الخبراء إن مومياوات الحيوانات توفر معلومات لا تقدر بثمن حول الحياة اليومية للمصريين القدامى، وحول البيئة التي كانت سائدة في العصور الغابرة، إضافة إلى نوعية الحيوانات والنباتات، وأيضا بعض الممارسات البيطرية





صور الأشعة تظهر صحة بعض الموياوات، وزيف أخرى

ويشار إلى أن قدماء المصريين كانوا يصنعون مومياوات للحيوانات الأليفة ذات الحظوة عندهم، كالقطط والكلاب والقردة والغزلان، وذلك من أجل مرافقتها إياهم بعد الوفاة

كما كانوا يقدمون حيوانات محنطة كقرابين لبعض آلهتهم

وتقول الدكتورة إكرام في هذا الصدد: لقد كان الناس متعودين على اقتناء مومياوات الحيوانات التي كان الكهنة يصنعونها على سبيل التعبد، تماما مثلما يحصل مع الشموع التي توقد في الكنائس

وتشير كمثال على ذلك، إلى أنه كان يتعين على الراغبين في أن يحالفهم الحظ في المغامرات العاطفية، أن يصنعوا مومياء قط لتقديمها قربانا لبَسْتِتْ، إلهة الحب القطة

غير أن صور بالأشعة كشفت أن بعض المومياوات القديمة المصنوعة على هيئة حيوانات كانت مزيفة، إذ لا يوجد بداخلها سوى بعض الأسمال. وتعزو الدكتورة إكرام ذلك إلى إنها ربما كانت تباع إلى حجاج سذج


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة