شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
أصدقاء القطط و قطط الأصدقاء
القضاء على الربو يتطلب تجنب مسبباته
مرض الربو على الإنترنت
السجاد يسبب نوبات الربو
الربو يتضاعف خلال عقدين
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
العصبة البريطانية للرأفة بالقطط-بالإنجليزية
مجلة لانسيت-بالإنجليزية
المؤسسة الوطنية البريطانية للربو-بالإنجليزية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/03/10 تم آخر تحديث في الساعة06:21 بتوقيت جرينتش
القطط قد تقي طفلك من الربو



تربية قط قد تحمي ابنك من الإصابة بالحساسية والربو

قال فريق من العلماء إنه بالإمكان أن تتربى لدى الأطفال الذين تعيش القطط معهم قدرة على المناعة تحميهم من الإصابة بالربو

وبنى خبراء من الولايات المتحدة متخصصون في أمراض الربو والحساسية خلاصاتهم على تجارب أجريت على مدى مناعة مئتي طفل إزاء الحساسية الناجمة عن القطط، حيث وجدوا أن نسبة خمسين في المئة فقط منهم هم الذين يحملون بعض أعراض الربو

كما لاحظوا أنه لدى هؤلاء الأطفال نوع من المرونة يجعلهم في منأى عن الحساسية المرتبطة بالقطط، وذلك بفضل نمو مضاد حيوي خاص عندهم

لكن العلماء قالوا في تقرير نشر في صحيفة لانسيت العلمية إن هذه القاعدة لا تنسحب على الجميع

'مناعة'

وقال البروفيسور توماس بلاتس ميلز الذي قاد هذا البحث الذي أجراه مركز الربو وأمراض الحساسية بجامعة فرجينيا إن احتمالات إصابة الأطفال بالربو نتيجة الاحتكاك بالقطط تساوي احتمالات نمو المناعة منها لديهم

وأضاف في تصريح لبي بي سي أونلاين أن هذا النوع من المناعة يتربى لدى الأطفال الذين يكون لهم مستوى عال من الاتصال بالقطط

لكنه استدرك قائلا: إذا ما التحق الطفل بالمدرسة وأصبح قليل الاتصال بالقط فإنه من المحتمل أن تعود الحساسية إليه مرة أخرى

ومضى يقول: نعتقد أن الأطفال يكونون أكثر قابلية للإصابة بالحساسية إذا لم تكن لديهم قطط في حين تكون عند المحيطين بهم

وحذر البروفسور بلاتس ميلز من أن الأطفال ذوي الحساسية من القطط يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو، أما الذين لديهم مناعة فهم بمنجاة من ذلك

الاحتفاظ بالقطط

وأكد الباحثون ان ما توصلوا إليه لا يتفق مع المفهوم الشائع لدى الأسر والذي مفاده أنه يتعين إبعاد القطط لتجنيب أبنائهم احتمالات الإصابة بالربو

وقالوا في تقريرهم: يبدو من خلال المعلومات المتوفرة لدينا أن الاتصال المتكرر بالقطط يمثل عنصر حماية لبعض الأطفال ومصدر خطر لآخرين، ومن المرجح أن هذا الاختلاف خاضع للجينات

وعلق الدكتور مارك لارتش كبير الباحثين في المؤسسة الوطنية البريطانية للربو، على هذه النتائج بالقول إنها على جانب كبير من الأهمية

وقال: هذا يتفق مع ما نعرفه عن العلاج المناعي الناجح، حيث تم العثور على مضاداة حيوية وقائية لدى المرضى الذين استفادوا من هذا النوع من العلاج

لكنه دعا في الوقت ذاته إلى التحلي باليقظة والحذر نظرا لكون النتائج المعلن عنها قد لا تكون ملائمة لبعض الأشخاص

ومن جانبها رحبت متحدثة باسم العصبة البريطانية للرأفة بالقطط، وقالت إن العديد كانوا يعتقدون على خطإ أن إبعاد القطط عن البيوت سيخلصهم من الإصابة بالربو


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة