شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
Circulation
مؤسسة القلب البريطانية
المركز الطبي بجامعة دوك

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/03/06 تم آخر تحديث في الساعة17:12 بتوقيت جرينتش
تقنية لإصلاح أنسجة القلب التالفة



من مزايا العلاج الجديد أنه متاح بواسطة الحقن من خلال القسطرة

استخدم باحثون تقنيات العلاج الجيني لإصلاح تلف في أنسجة القلب نتج عن الإصابة بعجز القلب

ويعتبر عجز القلب حتى الآن حالة عصية على العلاج، وكل ما يستطيع الأطباء عمله هو تقليل تأثير أعراضه

لكن فريقا من المركز الطبي التابع لجامعة دوك في الولايات المتحدة استخدم فعلا تقنيات العلاج الجيني لمنع تلف عضلة القلب في الأرانب نتيجة لعجز القلب الاحتقاني

والآن، استطاع هذا الفريق أن يتقدم خطوة أخرى إلى الأمام حين استطاع أن يصلح تلفا كان قد حدث فعلا في أنسجة قلوب أرانب مصابة بعجز القلب

وأثارت الدراسة توقعات باستخدام تقنية مماثلة مع المرضى من البشر

وأحد مزايا هذه التقنية هو كونها لا تحتاج إلى جراحة كبرى كما هو الحال مع العلاج الجراحي لعجز القلب

واستطاع الباحثون القضاء على عمل المادة الكيمائية التي تلعب الدور الأكبر في إحداث عجز القلب



سوف يكون ممكنا، خلال ثلاث سنوات، تجربة تلك الوسيلة على بعض البشر
والتر كوتش
وقد فعلوا هذا بتحوير الفيروس المسبب لنزلات البرد بحيث يحمل نسخة من الجين الذي يوقف عمل تلك المادة

ثم حقن الفيروس في دم الأرانب التي تعاني من عجز القلب باستخدام قسطرة.

وبعد أسبوع من العلاج، استطاعت الخلايا التي أُتلِفت بفعل عجز القلب استعادة قدرتها على أداء وظيفتها الطبيعية

وقال قائد البحث، الأستاذ والتر كوتش، إن عملهم لو استمر على نفس معدل التقدم فسوف يكون بإمكانهم، خلال ثلاث سنوات، تجربة تلك الوسيلة على بعض البشر

وأوضح أن الفريق يعتزم إجراء التجربة على الحالات الشديدة لعجز القلب الذين ينتظرون عمليات زرع قلب، وذلك لمعرفة إن كان بالإمكان إصلاح الجزء المعطوب من عضلة القلب أم لا

ومعروف أن عجز القلب يعني عجز عضلته عن الانبساط والانقباض بطريقة سليمة، مما يعني بالتالي أن الدم المحمل بالأكسجين لا يصل إلى مختلف أجزاء الجسم بكميات كافية

وينتج المرض، المنهك ثم القاتل بالنهاية، عن مرض بالشريان التاجي أو أزمة قلبية

إنهاك

ويعاني مرضى عجز القلب من الإجهاد والضعف ولا يستطيعون غالبا أداء نشاطاتهم اليومية

ويفرز القلب، كرد فعل طبيعي، هرمون نور أدرينالين داخل القلب مباشرة، مما يجعله يخفق بسرعة تعادل خمسة أضعاف سرعته الطبيعية

وبينما تستطيع تلك الآلية على المدى القريب تحسين عمل القلب، فإنها تؤدي على المدى البعيد إلى عجزه

وقد استهدف باحثو جامعة دوك المادة الكيميائية المسؤولة عن تحفيز هذا العجز على المدى البعيد

ومن النقاط الهامة جدا في التقنية الجديدة استطاعة تنفيذ العلاج الجيني عن طريق الحقن من خلال قسطرة، إذ إن تقنيات العلاج الجيني الأخرى المستخدمة حاليا تتضمن خضوع المريض لجراحة قلب مفتوح

ويعلق على ذلك الأستاذ كوتش بأنه في حالة مرضى عجز القلب، فإن معظمهم لا يستطيعون تحمل مخاطر العمليات الكبرى، لكن أي مريض مهما بلغت خطورة حالته يتحمل الحقن عن طريق القسطرة

وقال متحدث باسم مؤسسة القلب البريطانية إن العلاج الجيني يملك إمكانية ضخمة لتطوير وسائل علاج مرضى الشريان التاجي أو عجز القلب

واستدرك بأن معظم البحوث حتى الآن أجريت معمليا بينما أجريت قليل من المحاولات إكلينيكيا، ومن ثم فالبحث الأخير يقدم أملا حقيقيا لمرضى عجز القلب الذي يعاني منه حوالي نصف مليون بريطاني

وأضاف بأنه على الرغم من كون الفوائد المنتظرة من ذلك البحث لا تزال إلى حد ما بعيدة فلا يزال لدى الطب تقنيات أخرى باستطاعتها تحسين حياة مرضى عجز القلب


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة