شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


شريكات في العمل
نمو دور المرأة السعودية في الاقتصاد وسوق العمالة


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/01/23 تم آخر تحديث في الساعة15:42 بتوقيت جرينتش
آراء حول موضوع: شريكات في العمل

وصلتنا تعليقات عديدة من زوار الموقع تعقب على الموضوع الذي كتبه مراسلنا فرانك جاردنر. ننشر مقتطفات منها عملا بحرية الرأي


إن ما تطرقتم له هو في صميم الدين. واغلب العاملين في القسم العربي مسلمون يعرفون ذلك.إننا ارتضينا الإسلام دينا وبما إننا ارتضينا ذلك فلا تنظروا منا أن نأخذ من الدين ما يناسب أفكاركم وأهوائكم ونترك الباقي / بدون توقيع
إن وجهة نظر السيدة حصة قد تمثل فقط نسبة بسيطة من النساء. والتقاليد كما تسمونها لا تمنع النساء من العمل بتاتا، لكن ضمن حدود وضوابط تصون كرامتها وتبعدها من المشاكل والمضايقات التي نسمع عنها كل يوم في شركات ومكاتب المجتمعات الغربية، بل في أروقة المكاتب الحكومية. وما قصة الرئيس الأمريكي بل كلينتون مع مونيكا لوينسكي إلا مثال بسيط على هذا/ بدون توقيع
أزعجني بل كدرني كثيراً ما قرأته عبر موقعكم عن العاملات في السعودية. إذا كان المجتمع السعودي يتعرض لحملة مدبرة واضحة المعالم لإخراج المرأة السعودية عن تعاليم دينها وما تمليه عليها شريعة ربها الذي ارتضت به فلماذا تقحم هيئة الإذاعة البريطانية نفسها في هذا الموضوع ولتكن على الأقل حيادية نوعاً ما. أتمنى من هذه الإذاعة أن تكون إخبارية وأن لا تدخل رأسها فيما لا تحسنه.شكراً لكم/ بدون توقيع
هل هذا أسلوب له علاقة بالموضوع حول الأعمال وأدارتها من قبل سيدات سعوديات أم له علاقة باللامبالاة بالدين وعدم التمسك بتقاليد الإسلام كما هي عليه في المملكة؟ هذا أسلوب غير جيد يعطي عدم مصداقية في أخباركم/عنيزة
نود أن نلفت عنايتكم أنها ليست عادات وتقاليد بل هو أمر رباني للنساء المسلمات بارتداء الحجاب. والمرأة هنا في بلد الإسلام لها كامل الحقوق ولكن للرجال عليهن درجة، والحكومة ليس لها دخل في هذه الأمور ولا تستطيع أن تفرض غير ذلك/ بدون توقيع
تضمن هذا المقال إساءة إلى المسلمين حيث اعتبر هذا المقال شعائر الدين من العادات والتقاليد القديمة وهذا الأمر لا يرضاه أحد من المسلمين. نرجو منكم الاهتمام بمشاعر ملايين المسلمين الذين يتابعون الأخبار عن طريق هذه الهيئة/ من المملكة العربية السعودية
ساءني ما ورد في موضوعكم حيث أنكم تكتبون ولا تدرون ما تكتبون. ترددون دون وعي مقولات ومقالات مترجمة ولسان حالكم أنكم تتلقون هذه الأخبار بألسنتكم وليس بأسماعكم. وليتكم تكفون عن بث هذه الأخبار وتبثون الحقيقة أن المرأة في السعودية مكرمة مصانة أم تريدونها مثل نساء الغرب ومن على شاكلتهن، متبرجة مهانة، وصيد لكل ناعق وكلأ لكل راع/ بدون توقيع
لقد ساءني خبر السعوديات يقتحمن سوق العمالة، وأستغرب من موقع يمثل الحرية أن يتهجم على الحرية الدينية. لقد ورد في الخبر أن الحجاب في السعودية إنما هو عادات وتقاليد. وهذا كذب صريح. والصحيح أنه من صلب الشريعة الإسلامية والتعاليم الدينية. إن مثل هذه الأخبار قد تكون سببا في شن حملة عدائية عليكم في أوساط المسلمين. و أخيراً، أنتظر منكم إعادة النظر في كل ما يمس الشريعة الإسلامية عامة وحجاب المرأة خاصة/ بتوقيع عدد من المشاركين
قرأت بغرابة واستنكار ما قمتم بنشره عن واقع المرأة السعودية في سوق العمل وما احتواه الخبر من إشارات تسيء أولا لسمعة الموقع ثم إلى المسلمين عامـة والسعوديين خاصة. لا يخفى عليكم أن لكل إنسان الحرية في سلوك ما يراه مناسبا وملائما لحياته ولا يحق لأحد أن يتدخل في ذلك طالما أنه لم يتعد على الغير. فما بالكم خالفتم هذه القاعدة التي طالما أثيرت عند الحديث عن بعض مظاهر الانحلال والتفسخ لدى بعض المجتمعات نحن نعلم جميعا أن الإعلام النزيه الناجح هو الذي يوصل الخبر دون إضافة ودون تجريح ودون إشارات تخدم أهدافا. فأين ذلك من هذا المقال الموجه؟ باسمي وباسم إخواني السعوديين نطالب بأن تتم كتابة ما يرد اعتبارنا وكلنا آمل في أن لا يتكرر مثل ذلك/ د. عبد الكريم
نحن كشعب سعودي مسلم لنا تقاليدنا ونأبى أن يتدخل في أمورنا الخاصة أشخاص ليس لهم لا دين ولا وجه حق. وللعلم فقط فقد تكرر في مقالكم بأن التقاليد هي التي تزيد من القيود. أن الدين والشرع أولا هو من يضع المرأة بمكانتها المرموقة. المرأة في شرعنا وديننا جوهرة أوجب علينا المحافظة عليها وألا نبيع عرضها بيع التراب. لا أعتقد أن أمر المرأة أمر يخصكم ولذلك أتمنى عدم تكرار تلك المقالات التي تهدف على زعزعة وجودنا/ ماجد
أني من المتابعين لموقعكم للإطلاع على آخر الأخبار وكنت على يقين أنكم تبحثون عن الحقيقة قدر استطاعتكم لكني فجعت فجيعة عظمى حين اطلعت على بعض الأخبار المنشورة في موقعكم. هناك الخبر الذي عنونتم له السعوديات يقتحمن سوق العمالة وذكرتم فيه كلاما ذهلت تمام الذهول وأنا أقرأه. حيث إني من سكان الرياض وأعلم من العادات والتقاليد المتبعة مالا تعلمونه ربما. كتبتم كلاما ما كنت أظنه يصدر من مثلكم مركز للأخبار كنت أضع ثقتي فيه. لماذا يا بي بي سي هذا الكلام؟ ما كنت أظن أن الضربة تأتي منكم فهل أنتظر منكم اعتذارا تنقلونه للعالم؟ لا أزال أنتظر هذا لعلي أثق فيكم بعدما هدمتم جزءا كبيرا من الثقة شاكرا لكم إتاحة الفرصة / وليد
إلى القائمين على إذاعة بي بي سي أريد أن أصحح معلومة لديكم كثيرا ما تكتبون عنها وأنتم بعيدون عن حقيقتها وهي عن حقوق المرأة في السعودية وأن التقاليد السعودية تمنع المرأة من مخالطة الرجال والسفر من غير محرم وغير ذلك مما تدندنون حوله دائما. أود أن أخبركم أن هذا ليس بسبب التقاليد كما تزعمون إنما هي تعاليم ديننا التي جاءت من رب السماوات والأرض. ما الذي تريدونه من المرأة السعودية هل تريدونها مهانة مثل المرأة الغربية الآن فلا يهتم بها إلا للشهوة الحيوانية أم تريدون للأسرة السعودية المتماسكة بحمد الله أن تصبح كالأسرة الغربية في تفسخها وانحلالها. ثم أين التزامكم بمبادئكم في عدم التعرض للأديان كما تدعون أم إن الإسلام ليس من الأديان التي تحترمون تعاليمها فدائما تخلطون بين التقاليد وتعاليم الإسلام/ أبو احمد
الرسائل المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها ولا علاقة لبي بي سي أونلاين بما تتضمنه من آراء


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة