شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
لا منفعة من تخفيف التدخين
النيكوتين قد يسبب السرطان
بريطانيا تدعو المسلمين إلى الإقلاع عن التدخين
التدخين يسبب سرطان الرئة وأمراض القلب والدماغ
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
المؤتمر العالمي للسرطان-بالإنجليزية
صندوق إمبيريال لأبحاث السرطان-بالإنجليزية
تقرير اللجنة العلمية حول التبغ والصحة-بالإنجليزية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
01/01/17 تم آخر تحديث في الساعة03:46 بتوقيت جرينتش
السجائر المنخفضة القطران أكثر ضررا



الأنواع المنخفضة القطران والنيكوتين توهم المدخنين بسلامة تديخينها

كشفت دراسة أخيرة أن السجائر المعتدلة أو الخفيفة تحتوي على كميات كبيرة من النيكوتين والقطران على خلاف ما تفصح عنه تفاصيل المحتويات المسجلة على العلب

ويطالب صندوق إمبيريال لأبحاث السرطان بحظر كتابة المواصفات على علب السجائر لأنها توهم المدخنين بشعور من السلامة والأمان من التدخين

وقد كشفت دراسة قام بها البروفيسور مارتن جارفيس من حملة إمبيريال أن مدخني السجائر الخفيفة والمعتدلة يستنشقون النيكوتين والقطران بمستويات تعادل ما يستنشقه مدخنو الأنواع الأخرى بثماني مرات

وهذه المستويات لا تتناسب مع المستويات المذكورة على علب السجائر لأنها تعتمد على مقاييس آلية تقوم بها المكائن

المشكلة هي أن هذه المقاييس لا تأخذ بنظر الاعتبار الطرق المختلفة التي يستنشق بها المدخنون السجائر

ويقول البروفيسور جارفيس إن كميات النيكوتين والقطران المسجلة على العلب مقاسة بالمكائن، لكن الناس لا يدخنون السجائر كالمكائن

وبالنظر لحاجة المدخنين إلى إشباع رغبتهم في الحصول على الكميات التي يحتاجونها من النيكوتين والقطران فإنهم يغيرون من طريقتهم في التدخين كي يتمكنوا من الحصول على حاجتهم مهما كانت مستويات القطران والنيكوتين الموجودة في نوع السجائر الذي يدخنونه

ويقول البروفيسور جارفيس إن الدراسة لم تجد أي دليل على أن تدخين أنواع السجائر المنخفضة النيكوتين يقلل من التعرض إلى النيكوتين والقطران مقارنة مع السجائر العادية

تحليل النيكوتين

وقد قام فريق البحث الذي يترأسه البروفيسور جارفيس بتحليل مستويات أحد مشتقات النيكوتين المسمى كوتينين في اللعاب لألفين وواحد وثلاثين مدخنا بالغا

ووجد الفريق أن المدخنين الذين يدخنون سجائر منخفضة النيكوتين يستنشقون كميات من النيكوتين أكثر مما هو مذكور على التعليمات بثماني مرات، بينما يستنشق مدخنو الأنواع الأخرى من السجائر ما يعادل مرة ونصف بقدر المستوى المذكور على التعليمات

وتزعم التعليمات المدونة على العلب أن السجائر المنخفضة القطران لا تحتوي إلا على واحد بالعشرة من الملليجرام من النيكوتين، لكنها في الحقيقة تحتوي على مليجرام واحد

وقال البروفيسور جارفيس إن أنواع السجائر منخفضة النيكوتين تستخدم نوع خاص من المرشحات التي تحتوي على ثقوب تخفف من الدخان بخلطه مع الهواء فيما لو دخنت على ماكنة لقياس النيكوتين والقطران مما يعطي انطباعا بأن هذه المواد هي فعلا منخفضة في هذه السجائر

ويضيف البروفيسور جارفيس أنه اكتشف أن المدخنين يستنشقون ما يحتاجون إليه من النيكوتين والقطران الكافي لإشباع رغبتهم من خلال الاستنشاق الحاد والطويل والمستمر، وكذلك من خلال إغلاق ثقوب المرشحات بشفاههم وأصابعهم

ويخلص البروفيسور جارفيس إلى القول بأنه لا بد من الاستنتاج بأن مستويات النيكوتين والقطران المسجلة على العلب لا تساوي قيمة الورق التي تطبع عليه

ومن النتائج الأخرى للدراسة هي أن المدخنين بشكل عام يفضلون الأنواع التي تحتوي على مستويات عالية من النيكوتين لأنها تمكنهم من الحصول على الكميات التي يرغبون فيها من النيكوتين والقطران

والنتيجة الأخرى هي أن أكثر مدخني السجائر المنخفضة القطران هم من النساء المتعلمات المتقدمات في العمر


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة