شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
العمل ليلا يسبب أمراض القلب
رفع الأثقال يقوي القلب
نوع من الأرز يجنب الأطفال العمى
قلة النوم تعرض حياتك للخطر
الصويا قد يقلص مخاطر سرطان الثدي
موانع الحمل الأولى تسبب السرطان
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
جمعية أبحاث سرطان الثدي-بالإنجليزية
مجلة إيبيميولوجي-بالإنجليزية
حملة أبحاث السرطان-بالإنجليزية

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
00/12/30 تم آخر تحديث في الساعة03:40 بتوقيت جرينتش
العمل الليلي يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان



العمل الليلي ربما يخل بالتوازن الكيمياوي في الجسم

تمكن العلماء من الحصول على أدلة جديدة تثبت أن للعمل الليلي المناوب أضرارا صحية كبيرة

فقد أشار تحليل للبيانات الصحية في الدنمارك إلى أن النساء اللائي يعملن في الليل ربما يتعرضن للإصابة بسرطان الثدي أكثر من غيرهن

وتأتي هذه الدراسة في أعقاب أبحاث أشارت إلى أن العمل المناوب ليلا يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب



إن هذه الدراسة من الأهمية بحيث لا يمكن تجاهلها
البروفيسور جوردون ماكفاي-حملة مكافحة السرطان

فقد قام الدكتور جوني هانسون من معهد دراسات السرطان في كوبنهاجن بدراسة السجلات الطبية والمهنية لأكثر من سبعة آلاف امرأة بين عمر الثلاثين والرابعة والخمسين، من اللائي شُخِّصْن بأنهن مصابات بسرطان الثدي

وقد وجد الدكتور هانسون بأن النساء اللائي يعملن في الليل معرضات للإصابة بسرطان الثدي بنسبة خمسين في المئة مقارنة بالنساء اللائي يعملن في الليل

كما اكتشف الدكتور هانسون أنه كلما كان عمل النساء منتظما في الليل لفترة طويلة فإن فرص إصابتهن بسرطان الثدي تزداد، لكن سبب هذه العلاقة بين العمل الليلي والسرطان غير معروف حتى الآن

غير أن بعض الدراسات أشارت إلى أن العاملين ليلا ربما يلجئون إلى تعاطي الخمر، وهو سبب معروف من أسباب الإصابة بالسرطان

غير أن نظرية أخرى تقول بأن المخاطر تزادا عند التعرض للأضواء غير الطبيعية، إذ يعتقد أن الأضواء غير الطبيعية تعرقل إفراز هورمون يدعى ميلاتونين الذي عادة ما يفرزه الجسم في الليل

فقد أشارت الأبحاث إلى أن انخفاض مستوى هورمون ميلاتونين في الجسم ربما يساعد على نمو الخلايا السرطانية، أو يساعد على إفراز الهورمون الأنثوي، أوستروجين، الذي يُعتقد أن له علاقة بسرطان الثدي

ويجادل الدكتور هانسون بأن تجربة النساء العمياوات تقدم دليلا يؤيد هذه النظرية، إذ تقل نسبة الإصابة بسرطان الثدي عندهن بنسبة خمسين في المئة عن المستوى العام عند النساء البصيرات لأن هؤلاء النساء لا يستطعن أن يرين الأضواء الاصطناعية وبذلك لا تترك هذه الأضواء أي أثر على إفراز هورمون الملاتونين

ويقول البروفيسور جوردون ماكفاي، المدير العام لحملة مكافحة السرطان، إن هذه الدراسة غير حاسمة وإن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ليست كبيرة، لكنه أضاف أنها من الأهمية بحيث لا يمكن تجاهلها

وأضاف البروفيسور ماكفاي أن حقيقة كون الناس في منطقة حوض البحر المتوسط لا يعانون من مستويات عالية من سرطان الثدي يدل على أن نظرية الميلاتونين ربما تكون غير صحيحة

وقال إن هناك الكثير من الهورمونات التي قد تكون لها علاقة بالعمل الليلي والإصابة بالسرطان

ويذكر أن هذه الدراسة قد نشرت في مجلة أبيديميولوجي


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة